أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فؤاد الصلاحي - الاحتلال على يد سعد ولا الاستقلال على يد عدلى














المزيد.....

الاحتلال على يد سعد ولا الاستقلال على يد عدلى


فؤاد الصلاحي

الحوار المتمدن-العدد: 5199 - 2016 / 6 / 20 - 00:09
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية
    


في اليمن حاليا عبث سياسي ممنهج ومخطط له من قبل مراكز القوى في نظام قامت ثورة ضده ومعهم الخارج الاقليمي ومع اختلاط الاوراق السياسي والاولويات تراجعت قضايا السياسة والوطن نحو تصفية حسابات واعادة توزيع الادوار والمواقع وهو المسار الذي تحقق بنزول الجماعة اياها الى ساحة التغيير بعد جمعة الكرامة وبقبول احزاب المشترك المبادرة ومنح الحصانة وتقاسم السلطة ..اليوم الموقف زاد تعقيدا فمن تمت دعوتهم الى صنعاء والى الحوار يمسكون بسلطة الامر الواقع بتحالفهم التكتيكي مع من كان عدوهم سابقا ..والشرعية التي تتواجد خارج اليمن وكنا ولانزال داعمين لها تعيش حالة من الاهتزاز وفقدان التوازن وفق انتهازية المحيطين بها وانتقال جزء من صناعة القرار الى الدولة المضيفة قائدة التحالف وهنا يسعى الكثير من الافراد والجماعات الى الحصول على مكاسب وامتيازات مقابل اعلان وقوفهم مع الرئيس او اعلان عدائهم له مقابل الاصطفاف مع الطرف الاخر بنفس الشروط .. وهو نفس الوضع ايام ثورة سبتمبر باقتسام كثير من القيادات القبلية وغيرها الى جمهوري وملكي او نهارا جمهوري وليلا ملكي .. وهو وضع خلق عدم يقين في المسار السياسي الرسمي وعدم يقين في ثبات المواقف والمواقع للكثيرين خاصة وان الازمة بمساراتها الميدانية والسياسية متحركة دوما لاتقف عند نقاط ثابته تؤسس لرؤية ومسار واضحين وفق مرجعية وطنية ..صالح لايزال رئيس المؤتمر لكنه خارج السلطة الرسمية وعمليا يمتلك مصادر قوة كبيرة وهادي يريد استقطاب قيادات المؤتمر لصالحه وفق مفهوم الشرعية لكنه يفتقد للقوة الميدانية ..تعاظم تحالف صالح مع انصار الله وتعاظم تحالف هادي مع المملكة ..هنا يتشابه المشهد مع ماكان سائد في مصر في عشرينات القرن الماضي في الصراع القوى بين طرفي حزب الوفد وزعامتين لهما حضور في الحزب والمجتمع وكان انصار سعد يقولون (الاحتلال مع سعد خير من الاستقلال مع عدلي ) المقصود بالاول سعد وغلول زعيم الامة وزعيم حزب الوفد والاخر عدلي يكن وهو باشا له حلفائه في المجتمع وفي القصر ايضا ..وهكذا كانت النخب تتصارع وفق اهوائها ومصالحها بالدرجة الاولى وهو الامر ذاته في اليمن اليوم حيث الصراع القائم والذي دمر اليمن يرتكز على مصالح ومطامع اطراف محددة هي جزء من النظام الذي يسميه البعض سابقا وهو عمليا لايزال قائم بكل هيئاته وشخوصه مع دخول لاعب جديد أكل حصة كبيرة كانت بعض الاحزاب قد اعتبرتها من نصيبها ..مع مصالح اقليمية جعلت اليمن ساحة لتصفية الحسابات وفقا لتحالفاتها محليا ..وهكذا هناك من يقول ان الاستقرار مع صالح خير من الدولة مع هادي الذي شرعن حضور قوات التحالف واخرين يهرولون نحو الانصار كلاعب جديد مع افتقارة للخبرة والكوادر والمشروعية الشعبية مقابل رفض الشرعية التي يربطونها بالاحتلال ويقصد به التحالف مع المملكة ..وفي الاول والاخير كلا طرفي الصراع ومابينهما من فئات وجماعات هم يشكلون مركز واحد متعدد الجماعات الداخلة في تركيبه كانوا ولايزالون جزء من نظام قامت ثورة ضده وضدهم جميعا ..لكن سخرية القدر والانتهازية السياسية انحرفت بمسار الثورة وصولا الى وضع اليمن الارض والشعب والدولة رهين مغامرات خاسرة وغير محسوبة العواقب لا تخدام مصالح اليمن لكنها جميعا تخدم مصالح الخارج الاقليمي والدولي واعوانه ..؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,346,179
- عندما يكون القرار السياسي بيد التافهين
- السياسة وعالم الجريمة متشابهان واحيانا متطابقان
- سنة أولى حرب وخمس سنوات عبث سياسي
- عن الاحزاب التي اعاقت مسار التغيير السياسي
- حتى اليوتوبيا ضاعت في بلاد العرب
- الاتفاق النووي يمنح ايران تفوقا عسكريا على دول الخليج
- البديل السياسي القادم ..1..
- البديل السياسي القادم ..2..
- اهداف وقيم ثار اليمنيون من اجلها ثم باعوها وقتلوا ابطالها .. ...
- الممارسة السياسية الخاطئة افرزت واقعا طائفيا وجهويا ..؟
- الكويت وتونس وفرنسا وموعد مع الارهاب المصنوع غربيا وعربيا..؟
- هروب هادي بين ايجابياته وسلبياته ..؟
- ملاحظات اولية في الحملة العسكرية على اليمن ..1..
- ملاحظة اولية في الحملة العسكرية على اليمن .. 2 ..
- لعرب اكثر الشعوب حاجة لمسيرات تحت شعار الجمهورية
- مشهد سياسي عبثي في اليمن ...؟
- الحوثيين قوة سياسية ام قوة محاربة
- تغييب وتعطيل الجغرافيا السياسية في اليمن
- سوق الشعارات وبيع الاوهام في اليمن
- المصريون يجهلون بلادهم


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يدين قرار ترامب الانسحاب من شمال سوريا ...
- المجلس الانتقالي إلى الرياض لتوقيع اتفاق
- جنيفر أنيستون تزلزل إنستغرام... 10 ملايين "لايك" ع ...
- جنيفر أنيستون تزلزل إنستغرام... 10 ملايين "لايك" ع ...
- تخفي داخلها مخلوقات مميتة... لعبة تشكل خطرا قاتلا على الأطفا ...
- نانسي عجرم تظهر في فيديو للحظات -خاصة جدا- داخل منزلها
- النواب الأمريكي يؤيد بأغلبية ساحقة قرارا يندد بانسحاب ترامب ...
- التلسكوب الروسي يرصد انفجارا نوويا حراريا في نجم نيتروني
- الجيش السوري يدخل عين العرب شمال البلاد
- دمشق وأنقرة.. فرص الحوار والحل


المزيد.....

- واقع الصحافة الملتزمة، و مصير الإعلام الجاد ... !!! / محمد الحنفي
- احداث نوفمبر محرم 1979 في السعودية / منشورات الحزب الشيوعي في السعودية
- محنة اليسار البحريني / حميد خنجي
- شيئ من تاريخ الحركة الشيوعية واليسارية في البحرين والخليج ال ... / فاضل الحليبي
- الاسلاميين في اليمن ... براغماتية سياسية وجمود ايدولوجي ..؟ / فؤاد الصلاحي
- مراجعات في أزمة اليسار في البحرين / كمال الذيب
- اليسار الجديد وثورات الربيع العربي ..مقاربة منهجية..؟ / فؤاد الصلاحي
- الشباب البحريني وأفق المشاركة السياسية / خليل بوهزّاع
- إعادة بناء منظومة الفضيلة في المجتمع السعودي(1) / حمزه القزاز
- أنصار الله من هم ,,وماهي أهدافه وعقيدتهم / محمد النعماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية - فؤاد الصلاحي - الاحتلال على يد سعد ولا الاستقلال على يد عدلى