أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيمن غالى - ما بين قوات الدقشرمة و الدواعش و محو الهُوية














المزيد.....

ما بين قوات الدقشرمة و الدواعش و محو الهُوية


أيمن غالى
الحوار المتمدن-العدد: 5194 - 2016 / 6 / 15 - 12:56
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


نقرأ فى كتاب " تراث العبيد فى مصر المعاصرة " سطورا عن قوات الدقشرمة الدِّوشيرمة أو الدِّڤشيرمة (بالتركية: devşirme) .. و التى كانت تعتمد عليهم الدولة العثمانية فى الجيش, و المناصب الإدارية الهامة, و كانت تلك القوات تُجلب من البلقان, و أوروبا الشرقية مُغتَصبين من أُسرهم - و هم أطفال - تحت بند ما يُعرف بضريبة الدم .. تُدفع الأطفال إلى معسكرات تدريبات شاقة قتالية و إدارية .. لا يعرفون لهم أباً أو أماً أو وطناً, و لا ولاء لهم إلا لربيبهم و ولى نعمتهم الخليفة العثمانى, و عن طريق قوات الدقشرمة إستعبَدَ و أذَلَ العثمانيين كل البلاد التى كانت تحت إمرتهم و إكتوى المصريين بنارهم ..
محو هُوياتهم و زرعوا داخلهم هُوية غريبة عنهم لا تعرف سوى المصالح الشخصية و ما تم زرعه من أفكار متطرفة لا تعرف رحمة و لا إنسانية ..
و اليوم تم إعادة نفس سيناريو إنتاج الدقشرمة مع بعض من تم نزعهم من أوطانهم و نزع أوطانهم من قلوبهم و مَحُو هُوياتهم و زَرَعوا داخلهم هُوية لا تعرف وطن, و لا رحمة, و لا ترى أمامها من أهداف سوى تحقيق خرافات تاريخية .. أنهم الدواعش دقشرمة العصر ..
و من قوات الدقشرمة العثمانية لقوات الدواعش المعاصرة نعرف قيمة و أهمية الهوية للأوطان و أهمية محوها من قِبَل الغزاة ..
أمن بلادنا فى الحفاظ على هُويتنا و إرتباطنا بحبات تراب أرض تنبت فيها جذورنا و تحوى عظام أجدادنا ..
للقراءة عن قوات الدقشرمة
- " تراث العبيد فى حكم مصر المعاصرة - دراسة فى علم الإجتماع التاريخى " د. ع.ع, المكتب العربى للمعارف, القاهرة ص61





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لو فكرنا بمنهج علمى؛ حا نوصل
- الوهابية و نقطة التقابل الهونج كونجية
- وَحَوِى يا وَحَوِى إيَّاحَا .. حَالُّو يا حَالُّو رمضان كريم ...
- موريس بوكاى و هامان, دراسة من النقوش المصرية القديمة


المزيد.....




- عباس يدعو أمام مجلس الأمن إلى -مؤتمر دولي للسلام- منتصف 2018 ...
- مرشح رئاسي مصري سابق يستقيل من حزبه رغم تبرئته من اتهامات تح ...
- 20 ألف دنماركي يشاركون ملكتهم مراسم دفن زوجها الأمير هنريك
- كيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟
- بريطانيا تطالب دمشق بفتح ممر إنساني في الغوطة الشرقية
- مسؤول فنزويلي يقترح إجراء انتخابات تشريعية مبكرة
- وزير الخارجية الجزائري لـ RT : لدى روسيا والجزائر آراء متطاب ...
- سوريا.. الهلال الأحمر يجلي حالات حرجة من الفوعة وكفريا المحا ...
- تركيا ترسل 1200 جندي من الوحدات الخاصة إلى عفرين
- بيتكوين تتعافى وتضاعف قيمتها


المزيد.....

- جلال الدين الرومي صائغ النفوس / إحسان الملائكة
- قرامطة وشيوعيون ؟ / سعيد العليمى
- دراسات صحراوية : القبيلة ،الاستعمار ،الحداثة ...أية علاقة / حيروش مبارك
- معاجم اللغة العربية (أَقْرِئْ قَرَأَ ) أنموذجاً / نبيل ابراهيم الزركوشي
- عن الذين يقتاتون من تسويق الأوهام! / ياسين المصري
- إصدار جديد عن مكانة اللغة العربية في الجامعات الإسرائيلية / حسيب شحادة
- نقش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن / فكري آل هير
- المقصوص من الاسلام الكامل صانع الحضارة / محمد سعداوى
- الأمثال العامية المعاصرة / أيمن زهري
- اشكالية العلاقة بين الحزب الشيوعي والمؤسسة الدينية في العراق ... / سلمان رشيد محمد الهلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيمن غالى - ما بين قوات الدقشرمة و الدواعش و محو الهُوية