أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - هل الرد على المزيد من تنازلات المعارضة المصطنعة خارجيا ....بمزيد من الكفاح المسلح المخترق خارجيا ؟؟؟؟؟!!!!














المزيد.....

هل الرد على المزيد من تنازلات المعارضة المصطنعة خارجيا ....بمزيد من الكفاح المسلح المخترق خارجيا ؟؟؟؟؟!!!!


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 5194 - 2016 / 6 / 15 - 07:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


....رغم عدم موافقتي على أن نقيض التفاوض الانتهازي المخترق خارجيا .....هو
الكفاح المسلح الذي لا يقل اختراقا خارجيا عن اختراقه للمعارضة المصنوعة دوليا، حتى ولوكان اختراقا عربيا أو إسلاميا ....

فالتيار الثالث الذي نريده ليس التيارالمصنوع مخابراتيا أسديا أو إيرانيا أو روسياكما يقدم اليوم كجزء من المعارضة....بل هو تيار الثورة المدنية الديموقراطية الشبابية المستقلة فكريا وسياسيا (مابعد ايديولوجي) الذي فجر الثورة وقادها وفق مباديء وقيم الديموقراطية وحقوق الانسان عالميا وكونيا، قبل شحق هذا التيار الشبابي المستقل من قبل النظام الأسدي بتأييد من النظام الدولي، الذي يرفض استرااتيجيا ومصيريا الخيار الديموقراطي لعالمينا العربي والإسلامي)...

وذلك بوصف الديموقراطية ملكا حصريا للغرب الذي يعتبر نفسه وكيلها التجاري عالميا ويعتبرها من أسرار تفوقه عالميا كباقي الاكتشافات العلمية التكتنولوجية....وذلك لكي تتيح لقوى (أصولية : يمينية ويساروية ، إسلاموية وعلمانوية شمولية ) أن تركبه وتوجهه، حيث تريدها كعدو سهل، اي يسهل هزيمتها عالميا لتخلفها وتأخرها وبدائيتها حضاريا وعلميا وسياسيا.......

حيث من المستحيل على داعش أو البيكيكي أو حزب اللات الإيراني أو النظام الأسدي العميل ايرانيا وروسيا، أن يكون لهم مستقبل يقلق الغرب الدولي والعالمي والأمريكي ...فكلها ذات أدوار وظيفية مؤقتة بما يتناسب مع سيرورة المشروع الأمريكي لإعادة بناء الشرق الأوسط وسط الفوضى الخلاقة ما بعد سايكس بيكو ....بما يتناسب مع التصور الأمريكي لقيادة العالم نحو المجهول...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,593,893
- الإئتلاف ولجنة التفاوض تكتشف أن المأساة الأساسية لسوريا تكمن ...
- الغرب الأوربي -النصراني- وفق منظور قناة الجزيرة ..... ...
- هل سيكون البغدادي آخر رموز الاسلاموية العالمية ، كما كان غيف ...
- حول مفهوم المعارضة المصالحة والثورة التغيير في الثورة السوري ...
- هل تضحي أمريكا بمصالحها مع شعوب الشرق الأوسط (العرب والترك و ...
- من يومبات الحرب على داعش حول الرقة ...!!!!!! ...
- خيال الظل (كراكوز وعيواظ العثماني )، تجددها لنا هوليود الأمر ...
- لست بالخب ، ولا الخب يخدعني ...!!!! لسنا ماكرين كالأمريكان، ...
- من يمثل العلمانية : الأسدية الوثنية أم الأردوغانية الإسلامية ...
- وردة حب وإعجاب لحلقة الاتجاه المعاكس اليوم... وهي تقدم صوت ا ...
- هامة الشهيد الحريري تطارد قتلته وتصطادهم واحدا بعد الآخر فيم ...
- عندما يكذب أكاديميو المعارضة وأحزابها السياسية ...
- لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي ...
- نجح نظام الاستيطان التشبيحي الأسدي بتوجيه مآلات الثورة السور ...
- حلب هي ( مال الشام الكبرى) .. وفق تعبير الشاعر (عمر الحلبي) ...
- ثلاث مفارقات في الخطاب السياسي للمعارضة السورية خلال اسبوع ! ...
- هذا الديمستورا (الكذاب – الأفاق- الأفاك )، ليس في حقيقته سوى ...
- خيباتنا المريرة المتوالية بأصدقائنا من المثقفين الصحفيين وال ...
- المعارضة العلوية) تنتقد -حافظ أسد- على الغائه العلوية !!!!
- أجهزة المخابرات هي التي تقود سياسات دول العالم وليس مؤسساته ...


المزيد.....




- وزير خارجية إيران لولي عهد الكويت: نحن وأنتم باقون في المنطق ...
- مقتل 63 شخصا بانفجار انتحاري في كابل
- داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم حفل الزفاف بكابول
- السودان من حركة الاحتجاج الى توقيع الاتفاق حول الانتقال السي ...
- رغم الأمطار.. احتجاجات عارمة مناهضة للحكومة في هونغ كونغ للأ ...
- لماذا غضب الفلسطينيون من لقاء محمود عباس بحفيدة رابين؟
- بريكست: -فوضى وغلاء وشح في الطعام والدواء- حال خروج بريطانيا ...
- السودان من حركة الاحتجاج الى توقيع الاتفاق حول الانتقال السي ...
- دراسة تكشف سببا للعقم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
- تحت المطر.. هونغ كونغ تتظاهر طلبا للديمقراطية


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - هل الرد على المزيد من تنازلات المعارضة المصطنعة خارجيا ....بمزيد من الكفاح المسلح المخترق خارجيا ؟؟؟؟؟!!!!