أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - دجاج وإسمنت ومغانم أخرى !














المزيد.....

دجاج وإسمنت ومغانم أخرى !


عبدالله أبو شرخ

الحوار المتمدن-العدد: 5193 - 2016 / 6 / 14 - 20:25
المحور: القضية الفلسطينية
    


دجاج وإسمنت ومغانم أخرى !

بعد الهزائم والانتكاسات والحروب الفاشلة، وبعد أن تقلص طموح البعض من تحطيم عظام إسرائيل إلى تحطيم شعب غزة، وبعد أن وصل سعر طن الإسمنت في أرض المقاومة والعزة من 560 شيكل إلى 1400 شيكل، وبعد أن ارتفع سعر كيلو الدجاج من 8.5 شيكل إلى 16 شيكل، وبعد أن صوت الخليج العربي لصالح إسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية لمكافحة الإرهاب، لم يبق في غزة والضفة سوى قطبين لا ثالث لهما، طغاة وعبيد. طغاة يتاجرون بالمعاناة وينبهون مليارات الدولارات بمساعدة إسرائيل، وعبيد لا يجدون اللقمة ويدفعون وحدهم بصمت ثمن الجوع والحصار والسرطان !

سلطة أوسلو التي تتنازع حماس وفتح على مغانمها، تبيع التنسيق الأمني للاحتلال، مقابل رشوة هي الأقذر في تاريخ الأمم والشعوب. والتنسيق الأمني لا يشمل الضفة فقط، بل يشمل أيضاً اعتقال مطلقي الصواريخ في غزة !

سعر السلة الغذائية في الضفة وغزة وصل بالمتوسط إلى 86 % من الراتب، أي أن سعر الغذاء وحده يعادل 86 % من الراتب، فماذا تبقى للعلاج وتعليم الأبناء والسفر والسكن والملابس وفواتير الاتصالات والجوال وحضارة والبلدية ؟؟!

إن صراع حماس وفتح لا علاقه له بتحرير فلسطين، ولا بمصالح الناس ومعاشهم، ذلك أن سعر السلة الغذائية سببه الأساسي هو الضرائب الخرافية المفروضة على السلع. اتفاق أوسلو ونشوء سلطة التنسيق الأمني والأرصدة والفساد يعني أن نصف الشعب يعيش عالة على حساب النصف الآخر !!!

سعر السيارة المستخدمة موديل 2013 في إسرائيل يبلغ 5 أو 6 آلاف دولار، لكي تباع في غزة والضفة ب 17 ألف دولار !!! هذا هو اتفاق أوسلو. طن الإسمنت يباع في إسرائيل ب 460 شيكل لكي يباع في غزة حماس ب 1400 شيكل. تلكم هي المقاومة !!

لكن هذه اللصوصية التي ترقى لمستوى خيانة الشعب والوطن، تجد من يغطي عليها في منابر الإعلام المحسومة لصالح سلطتي فتح وحماس. كتاب وإعلاميون يمارسون الدعارة السياسية في متابعة تصريحات اللصوص والفسدة، لكنهم لا يكتبون عن انتشار الفقر والجوع وتفشي البطالة ومرض السرطان مع سوء الخدمات الصحية وتخلف التعليم المدرسي والجامعي.

أيها القاريء المنكوب .. أتوجه لك بالسؤال الأهم: هل وجود سلطة الحكم الذاتي أنهى الاحتلال ؟؟! هل انسحبت البوارج الحربية الإسرائيلية من سواحل غزة ؟؟! هل غادر الطيران الحربي الإسرائيلي أجواء غزة ؟؟! هل هناك شخصية قيادية بعيدة عن الصواريخ الموجهة ؟؟! ثم ما هي العملة المستخدمة في غزة والضفة ؟؟ أليست هي عملة الاحتلال ؟؟؟ ألا يمتليء جيب أبو مازن وجيب الزهار بالشواقل الإسرائيلية ؟؟! من أين نشتري الغذاء والفاكهة والإسمنت والسيارات والأدوية والكهرباء والمحروقات ؟؟! أليست إسرائيل هي المصدر ؟؟! لماذا إذن يتحدث كتاب الدعارة والتزييف عن " دولة " وعن " مقاومة " ؟؟!

في العام 1999 كتب الراحل إدوارد سعيد كتاب بعنوان " نهاية عملية السلام " أوضح فيه أن الاستيطان الذي رآه بأم عينه في ظل اتفاق أوسلو والتنسيق الأمني لا يمكن أن يؤدي إلى سلام. الراحل عرفات منع توزيع ونشر الكتاب في الضفة وغزة بمرسوم رئاسي. كان من الواضح في نهاية المرحلة الانتقالية فشل رهان المنظمة الخاسر على أن يقودهم اتفاق أوسلو إلى دولة في حدود 67، لكن شيئاً عقلانياً لم يحدث. لم يعلن عرفات فشل أوسلو وعن حل السلطة وتسليم غزة والضفة مرة أخرى لإدارة الاحتلال وكفى الله المؤمنين شر القتال. 23 عاماً من الحكم الذاتي للسكان دون أرض أو مياه أو ثروات أو معابر أو حدود. 23 عاماً من الاستيطان وبيع التنسيق الأمني واحتلال منابر الإعلام للدعارة والكذب وبيع الأوهام .. أوهام الدولة وأوهام التحرير !

ألم يحن الوقت لكي نقول كفى لهذا التهافت ؟ كفى للفساد .. كفى للحصار وإهدار الحقوق وكفى للجوع والفقر والبطالة وانهيار القيم والأخلاق على المستوى القيادي.

مطلوب حل سلطة أوسلو، وحل سلطة حماس، وحل الفصائل الفاشلة، وتشكيل قوة شرطية واحدة لحفظ النظام ومنع الفلتان الأمني، ثم وضع دولة الاحتلال أمام كافة مسؤولياتها تجاه الشعب الواقع تحت الاحتلال، فشعب غزة والضفة يحتاج إلى حقوق إنسانية تكفل حقه في الحياة الآمنة والمستقرة. يحتاج الحق في عمل والحق في العلاج والحق في السفر والتنقل والحق في تعليم نوعي والحق في ضمان اجتماعي للمرضى والشيوخ .. وطالما أن السلطتين لا تستطيعان توفير تلك الخدمات والحقوق للناس فلتذهبا إلى الجحيم !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,219,522,380
- بين مقهى تل أبيب وملهى فلوريدا !
- لا بطولة في عملية تل أبيب !
- عبدالله أبو شرخ - كاتب ومفكر فلسطيني - في حوار مفتوح مع القر ...
- النكبة الحقيقة: لماذا تم تجاهل الفوارق العلمية والحضارية مع ...
- تراجيديا النكبة / الهولوكوست .. دمٌ ودموع !
- في نقد العقل العربي الفلسطيني ! ( 2 من 2 )
- في نقد العقل العربي والفلسطيني ( 1 من 2 )
- شركاء الترامادول !
- وحش العنوسة خطر عظيم يتهدد فتيات وشباب غزة !
- زريبة غزة !
- ضد عملية القدس بشكل مطلق !
- إلى روح الشهيد عبد العزيز الرنتيسي !
- توضيح للجمهور الكريم: الدين والفكر الديني .. ما الفرق ؟؟!
- في نقد مسلمات التخلف: هل القناعة كنزٌ لا يفنى ؟!
- حقائق صادمة للسلفيين: عن علماء الدولة العباسية ومبدعيها ! ( ...
- مفاجأة صادمة للسلفيين: عن علماء الدولة العباسية ومبدعيها !! ...
- عن أي إسلام تتحدث حماس بالضبط ؟!
- الممنوع من النشر في الصحافة الفلسطينية !
- صمت غزة عن الذل والفقر والفساد .. إلى متى يدوم ؟؟!
- لهذه الأسباب انهارت الحركة الوطنية أمام التيارات الدينية !


المزيد.....




- غريفيث يلتقي زعيم الحوثيين في صنعاء
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات: لن يكون لإيران أسلحة نو ...
- شاهد: الرئيس الإيراني يدشن غواصة جديدة محلية الصنع مزودة بصو ...
- الحراك السوداني يتواصل لليوم الستين
- حماس تكشف أسباب مغادرة موظفي السلطة لمعبر -كرم أبو سالم-
- بالفيديو... حيرة بسبب إصابة فتيات مغربيات بهستيريا جماعية
- تشييع جثامين الجنود المصريين الذين لقوا حتفهم شمالي سيناء (ف ...
- سوريا تستعد لإطلاق جواز السفر الإلكتروني


المزيد.....

- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبدالله أبو شرخ - دجاج وإسمنت ومغانم أخرى !