أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ما أعرف على منو تضحكوا !!!!














المزيد.....

ما أعرف على منو تضحكوا !!!!


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 5191 - 2016 / 6 / 12 - 14:01
المحور: كتابات ساخرة
    


عجيب شهر رمضان هذا !! فهل هناك اي معان او اهمية أخلاقية او انسانية او حتى اقتصاديه او غيرها لهذا الشهر ( يُمكن دينية طائفية ) !! .
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( رمضان على الباب ) وسنفتح هذا الشباك مع ضيفنا الكبير ( حجي عُصعص ) راعي ومفتي الباب ... كل عام والشعب السعودي بخير وصحة . سيدي لك الشباك والباب مفتوح فأُدخل براحتك ..
بصراحة ( لا خليها بَعدين ) أنا شخصياً وبالرغم من الفتاوي التي أطلُقها في هذا الباب ومن خلال ذلك الشرخ لا ارى ايّ فرق بين رمضان هذه السنة ولا الفائت . في هذا الشهر يجب ان تتوقف كل الفتاوي الغريبة ( آسف ) اقصد كل الجرائم العجينة . لكن نرى الحشد الشعبي في لينينغراد ( وين رحت شنو جَنيّت ) اعني الفلوجة يقوم بدوره وبشكل لا غُبار عليه ( عادي مو سُليماني دَيِتفرج ) وهو ماشي على الطريق القويم والسلاط المستقيم ( يا شيخ اُمه تعشق الإنتقام ) ... الحكومة المخلوعة والمنصوبة فرحانين ومبسوطين لإستمرار الضحك على الذقون في الكويت حتى ينتهي شهر الاكل والشرب ( هاي فرصة ) ومن ثم يعودوا الى حقدهم المذهبي الطائفي بعد أن يكونوا قد خزّنوا في بطونهم بما يكفي للرمضان القادم . كل سنة والرمضان بخير وانتم بصحة وعافية ..
في سوريا كل التهدئات والتصالحات والتفاهمات انتهكت وقضت عليها في هذا الشهر الكريم ( شوف حكمة ربك ) ! . الاردن قد نال من حصته التموينية في هذا الشهر ( عادي مو شهر الصدقات ) ّ . ماذا اقول وأي باب افتح واي شُباك أغلق ( لا تروح الى ليبيا يستر عرضك ) نفتح ابواب مصر امة الدنيا سنرتجف من البرد ! نتعرج الى ملف المهجورين والمخنوقين في المياه الدولية ! نعود الى زبالة لبنان !! نُحرر الموصل ! أستخفر ربي واتركم بأمان وسلام والى الرمضان القادم ... أفضل شيء عمله شيخي الكبير هو انه لم يستطع ان يستمر للضحك على ذقونا فأختصر ورحل الى مخبأه المقدس فشكراً له ....
لو تأملنا قليلاً في هذه القضية والمعضلة الرمضانية فلا يمكن لنا إلا ان نسميه شهر التلفاز والتجار لا اكثر ولا اقل .. يتقاتل الفقراء والمؤمنين ( من امثالِنا ) على تعجيل وتقديم هذا الشهر عسى ولعله يأتي بأي بارقة خير او أمل او تسقط بعض الهدايا من الفوق ، أي يتأملوا شهر بعد شهر بعد سنة بعد قرن بعد قرون من أن تسقط التفاحة على رأس اسحاق دون ان يتبلل شعر نيوتن . يتأمل الخير والبركة والرحمة والرزق ( كما يُضحك عليهم من قبل المختصيين المذهبيين ) في هذا الشهر دون حصول المُراد .
كل شيء في ازدياد مضطرب ومن اهم تلك الارتفاعات هي ( سعر الدولار ) آسف اقصد الزيادة في سعر البرامج الدينية . فكل القنوات التلفازية الهزلية تتهارع بجلب صاحب اطول لحية ملونة ودشداشة سويسرية وعباءة نمساوية ومسبح دنماركي وتضعه على شاشتها الغريبة لكي يتلوا على النيام السامعين الطُرش التلاوي الغريبة العجيبة لكي يبقوا في سباتهم ولا يصحوا إلا الشهر القادم من السنة الكبيسة .
شهر ارتفاع اسعار النجمات والنجوم ووصولها الى ارقام خيالية وذلك بسبب سحب سيقانهم من قبل تلك القنوات التجارية وذلك بزيادة المادة الاعلانية واليشماغية البريطانية ( والمخرجين والمنتجين يحتاروا وين يناموا الليلة ) !! .
شهر الشركات الفرنسية والنرويجية واليابانية والصينية ( لا هاي صارت من اليبت ) حتى اضحى الرمضان اشهر واهم لتلك الشركات من صاحب البيت انفسهم ( شووووووف حكمة ربك ) !! .
افضل فترة وشهر مقدس لأصحاب الأعلانات التجارية والفنتازية وتتحول كل البرامج التعبانة الى قطعة اعلانية وخاصة الطبخية ( عادي مو مطبخ عربي ) والتوسلات للتبرع للمرضى والجوعانين والمحتاجين والقاصرين ( ليش اكو هيجي شيء عند افضل امة ) !! . وفي نفس الوقت يعود علينا صاحب الحروف والالوف ليخبر الامة بالأرباح التي سيجنيها هذا الشعب التعبان في حالة الصوم والصيام وارسال حرف بلده الى الرقم المرادف .. إذا قاموا الناهبين والفاسدين والمستغلين لعقول اهل خير جنة بتقديم تلك المبالغ لأطفال الامة فتكفي لإكساء كل اطفال سوريا المشردين واليتامى ولسنوات رمضانية عديدة ..
لماذا إذاً كل هذه الهالة له !!!!
هل هي هالة الاستهزاء والاستمراية الغيبوية لتلك الامة ! هل هي هالة التغييب والتنويم المقناطيسي الرباني لشعوبنا العطشانة ! أم هي هالة الرُعب والترعيب والتفكير بالقصاص الفوقاني حتى تستمر الغيمة السوداء ولا تنقشع من على عيوننا الجقلاء !
فبدلاً من ان نهتدي ونتعلم ونحقن الدماء ونعود الى العقل والمنطق ونفتح عيوننا كيف ترتفع العملة الساسونية وتنقشع وتنخفض العملة الوطنية في هذا الشهر وكل هذا بسبب !!!!! فاصل اعلاني ونعود ونُذكركم بالسبب !!
أيها العرب ويا اهل الخير وافضل امة لقد حرّم الله عليكم القتال في هذا الشهر الكريم بإستثناء بعضكم البعض . فقاتلوا أخيكم واضربوا اعناقهم وانهبوا جيرانكم وانحروا شعوبكم واسلبوا نسائهم وفتيات اخوانكم ففي هذا الشهر تزداد اجوركم عند الرب وبارك الله في امة تلتزم بتعاليم الرمضان ...
العالم مهتم بصناعة الدواء المستقبلي لإطالة عمر الانسان ويبني له مكاناً في الفضاء للعيش هناك بعد ان يقترب كوكبنا هذا من الهلاك وخاصة من التلوث المطبخي العربي وهو يبني مستقبل آخر بعيد عن هذا التلوث وانتم قابعين في نحر بعضكم البعض وكل هذا من اجل زيادة الاجور في هذا الشهر .. شنو القضية !!
صادقاً لا اعرف على منو تضحكوا !!
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ... !!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,681,965
- هل للعرب ثمة اخلاق فعلاً !!!!
- ماذا نقول لهم في عيدهم المنهار !!!
- على مَن تضحك يا السيد العُبادي !!
- إستشراء الفضائح في الكنيسة المسيحيه !!
- إذاً ماهو الحل يا الاوروبيين !!
- القبض على اخطر رجُل في اوروبا !!!
- ماذا حصل للروس ولماذا هرب بوتن !! بعض الحنين للماضي !!
- لِنُعيد بعض الذكريات القديمة !!
- لِنُعيد بعض الافلام القديمة !!!
- مفاوضات جنيف وقصة صَدام مع جلال الطالباني !
- وأخيراً وصلت هدايا بابا نويل لعام 2016 !!!
- موقعة جديدة بين إيران والسعودية كفيلة لإستقرار العالم !!
- سؤال الى كل كُتاب وقُراء الموقع المحترمون !!!
- ومهزلة الحلقة الاخيرة !!! THE VOICE
- لماذا طالبَ دونالد ترامب بِطرد المسلمين من اميريكا !!!
- الصداقة والجنس المتوحش !!
- محطات ساخرة ! لا ، هي اكثر من ساخرة !!
- لقد إنزَلَقْتَ يا بوتين فلِيَرحل الأسد !
- يجب على اوربا ان لا تثق بالشيطان الاكبر !
- فرفشة عَالماشي ! خُما راح انقضيها بالرطم واللطم !


المزيد.....




- رغم قرار الإيقاف.. -القاهرة والناس- تذيع حلقة جديدة من -شيخ ...
- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ما أعرف على منو تضحكوا !!!!