أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين














المزيد.....

لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين


طارق الحلفي
الحوار المتمدن-العدد: 5191 - 2016 / 6 / 12 - 04:19
المحور: الادب والفن
    


لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين

طارق الحلفي

قالَ يَوماً ـ الحِسابُ عِندَ رِبِّ العالَمينَ
قُلتُ تُفاحاً وَتين
هاهُنا بيتُ قَصيدِ المُتخَمينَ
لَو تَوَكَلنا عَلى اللهِ ملايينُ السِّنينَ
وَهوَ خَيْرُ المُوكَلينْ
اِذْ لَكنّا مِثْلُ نُوّابِ البَغايا المُؤمِنينَ
كُلُّ شَئٍ في كِتابِ القانِعينَ
فَلَهُ يُومُ الحِسابِ
اِنَّه الجَبارُ ذو الحَقِّ المُبينَ
وَهُوَ الباطِشُ وَهْوَ المُستَعينَ
فَهُوَ الله الّذي يّرحَمُ مَن يَرحَمَ
وَهوَ خَيرُ الرّاحمينَ
وَعَلَيْهِ!
كُلُّنا يُوِكلَهُ،
آمَنَ مَن آمَنَ فيهِ
بَلْ وَحَتى الفاسِقين
وَسَنَبقى صابِرونَ، آمِلونَ، حالمِونَ
مِثلُ حَمقى في مَزاراتِ الرَّجاءِ سائِرون
وَسَيَبقى هؤلاءِ الحاكِمون السَّفَلّةْ
مَن يَسوسُ الماشيَّةْ
اِنْ ظَلَلنا تَحْتَ اَفيونِ " تَوَكَّلنا "
وَلَمْ نَفْعَلُ شَيّا
اِنَّما نَحْنُ بِلا جِذرٍ
وَلا نَحنُ مِنَ النّاسِ سَويا
قالَ إسعى، وَهوَ ما قال فَقَطْ هيا تَوَكَّل
وَسَتَجني حينَها رَطَباً جَنِيا
لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين

درسدن / المانيا
05.07.2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,843,324,676
- بسملة عراف يساري
- قبلات
- عودة
- من ساحَةِ التّحريرِ اعبُرُ للسماءِ
- الحاكم وقفطان الدين
- حق المرأة في المساواة هو بكل بساطة


المزيد.....




- مكتب مجلس النواب يتدارس مواضيع تتعلق بالأسئلة الشهرية
- السعودية توضح بخصوص نداء وقف الحرب في اليمن
- بين ثراء المتخيل السردي والواقعية السحرية بأسلوب عراقي
- رئيس الحكومة: خطة المساواة -إكرام 2- خطة الشعب المغربي
- العثماني يتباحث بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية بجمهورية الد ...
- -دفنة عائلية- داخل تابوت الإسكندرية الأثري
- هلال يعبر عن غضب المغرب من توزيع الأمم المتحدة لرسالة البولي ...
- المغرب يشارك في الاجتماع التشاوري بين مجلس الأمن ومجلس السلم ...
- فنانون وإعلاميون عراقيون يتضامنون مع مظاهرات الجنوب
- برلماني من البام: من غير المقبول أن يحصل البرلماني على معاش ...


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طارق الحلفي - لَعَنَ اللهُ جَميعَ الَواكِلين