أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير أمين - في ذكرى رحيل المطرب والملحن المصري الشيخ إمام














المزيد.....

في ذكرى رحيل المطرب والملحن المصري الشيخ إمام


أمير أمين

الحوار المتمدن-العدد: 5184 - 2016 / 6 / 5 - 16:14
المحور: الادب والفن
    





تمر في السابع من حزيران الجاري الذكرى الحادية والعشرون لرحيل الملحن المصري المبدع الشيخ إمام , الشيخ الجليل الذي ولد في قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة بمصر في اليوم الثاني من شهر تموز عام 1918 من أسرة فقيرة ومعدمة وإسمه الكامل هو إمام محمد أحمد عيسى وسبقه سبعة إخوة في الولادة كلهم ماتوا لأسباب تتعلق بفقر الحال وعدم توفر العناية اللازمة لمعيشتهم ثم جاء بعده أخ وأخت وحينما ولد الشيخ إمام لم يكن ضريراً لكنه أصيب في السنة الأولى من حياته بالرمد الحبيبي ولم تتم معالجته بطريقة صحية ولم يتم علاجه من قبل اخصائيين بالعيون بل اعتمدت العائلة على الوصفات المحلية الدارجة لعلاجه بسبب الفقر وتفشي الجهل والذي أثر سلباً على صحته وأصيب بالعمى المزمن الذي لازمه طيلة حياته لكنه لم يتمكن من قتل روح التحدي والابداع والتغلب على المصاعب التي واجهته.

كانت والدته إمراة ريفية طيبة إهتمت به كثيراً وغمرته بحنانها وكانت تبكي حزناً عليه حينما تسمع ان بعض الأطفال يعيروه بالعمى وعلى الرغم من معاملة والده القاسية له إلاّ انه كان يحلم بان يصبح إبنه شيخاً كبيراً ..وكان الشيخ إمام حينما كان صبياً يدس نفسه وسط النساء لكي يستمع الى غنائهن واهازيجهن في مواسم الحج والأفراح , فولدت لديه إذن موسيقية وكان يستمع كثيراً للقرآن ومرتليه ..وفي وقت مبكر ماتت امه وأثر ذلك في نفسه ثم لحقها والده وكانت بداية حياته مع الموسيقى حينما التقى بالشيخ درويش الحريري والذي كان أحد كبار الموسيقيين في ذلك الوقت ولما إستمع الشيخ درويش لصوت الشيخ إمام إعجب به وبدأ يعلمه الموسيقى ويهتم به كثيراً وصار يصطحبه لجلسات الطرب والانشاد فصار معروفاً عند عامة الناس والمتذوقين للفن وبدأ الشيخ إمام بالتعرف على كبار المطربين والموسيقيين أمثال زكريا أحمد الذي إستعان به في حفظ الالحان الجديدة والكلمات التي ستصبح أغاني ومنها ما لحنه لأم كلثوم كأغنية أهل الهوى وأغنية الأولة في الغرام وأغنية أنا بانتظارك خليت وغيرها ..ثم بدأ الشيخ إمام يتعلم عزف آلة العود بنفسه وإتقنها بشكل جيد على يد كامل الحمصاني ثم صار يفكر بالتلحين وقد الف ولحن إحدى الأغاني , ثم أصبح يبتعد عن قراءة القرآن وتحول الى مطرب وإستبدل الزي الأزهري الذي كان يرتديه بملابس مدنية تنسجم مع الوسط الذي صار يعمل فيه .

إرتبط إسم المطرب والملحن الراحل الشيخ إمام وأغانيه كثيراً بالشاعر المصري الراحل أحمد فؤاد نجم الذي تعرف على الشيخ إمام عام 1962 وصار يعطيه الأشعار فيقوم الشيخ بتلحينها وغنائها وصارت الناس تحفظها وترددها في كل مكان وعبرت أرض الكنانة مصر الى عدد من البلدان العربية والأجنبية وكان عدد منها يثير مخاوف السلطة ويرعبها فتقوم بزج الشاعر نجم والشيخ إمام بالسجن وتفرج عنهما ثم ما تلبث أن تلقي بهما مجدداً بالسجن وخاصة ما ظهر لهما من أغاني بعد نكسة الخامس من حزيران عام 1967 ..ولما ذاع صيت الشيخ وعبرت اغانيه أسوار مصر تلقى عدداً من الدعوات لإحياء أمسيات غنائية في عدد من البلدان العربية والاوربية ومنها فرنسا واليمن وفي عام 1985 أحيا حفلاً فنياً رائعاً في مدينة عدن اليمنية وقد حضرته وإستمتعت بأغانيه الثورية خصوصاً أغنية جيفارا مات وأغنية البقرة حلوب وأغنية مصر يمة يا بهية ..يم طرحة وجلابية وغيرها الكثير ووقفت قربه وسلمت عليه ..بكيفك يا عم بلهجة قريبة للمصرية ورد .. بأهلاً يا عم وتكلمت معه عن أغانيه وشهرتها الواسعة فشكرني ..سيبقى الشيخ إمام حياً بيننا بألحانه وأغانيه الجميلة التي أطربت أسماع الملايين على الرغم من وفاته في 7 حزيران عام 1995 ..إنه حي وخالد في نفوس محبيه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,710,289
- عن القائد الانصاري الشيوعي علي خليل أبو ماجد
- رسالة الحزب الشيوعي العراقي عن إستشهاد النصيرة البطلة أنسام
- رد الى موقع الحوار المتمدن المحترم..على مقال نشر لديكم عن مق ...
- مفرزة بهدينان الكبرى والشهيد الأول النصير أبو إيفان
- بذور الشيوعية في سنوات الطفولة الأولى
- في ذكرى رحيل ملك الصعاليك الشاعر عبد الأمير الحصيري
- مرحى لمؤتمر حزبنا الشيوعي التاسع ..!
- رحيل الصديق هاني ناجي و 166 شهيد يدخل عامه الثلاثين!
- أيها العراقيون : إرسوا على بر قبل فوات الأوان !
- وجهة نظر حيادية لأحداث الربيع العربي .
- الوقوف أمام ضريح لينين !
- ستار كناوي ..خمسون عام على ميلاده..ربع قرن على الرحيل..!
- إنصاف الأكراد الفيلية مهمة وطنية عظمى !
- في ذكرى إستشهاد سكرتير محلية الناصرية مزهر هول راشد
- الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم باني مدينة الثورة ببغداد !
- الشهيدة موناليزا- ستون عام على ميلادها..ربع قرن على الرحيل !
- نقاط متفرقة لمؤتمر الشيوعيين العراقيين التاسع ٠٠ ...
- في ذكرى إستشهاد النصير الشيوعي جبّار...
- الربع دينار ..أقبّل جبينك !
- دكيت بابك يا وطن وانة غريب ببابك !


المزيد.....




- أفلام المهمشين.. أفضل 5 أعمال ناقشت قضايا الفقراء
- انتحار الشاعر الكردي محمد عمر عثمان في ظروف غامضة
- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمير أمين - في ذكرى رحيل المطرب والملحن المصري الشيخ إمام