أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - التنويم الايحائي














المزيد.....

التنويم الايحائي


كامي بزيع
الحوار المتمدن-العدد: 5184 - 2016 / 6 / 5 - 00:51
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حالة استرخاء ذهني وسكون تقوم على فكرة التواصل الواعي مع العقل الباطن (العقل اللا واعي) وفي هذه الحالة يكون العقل الباطن منفتحاً على الأفكار المقترحة و الإيحاءات التي تطرح عليه ويباشر بتنفيذها, ولذلك سمي بالتنويم الايحائي وهو لا يعتير نوماً وإنما حالة تفصل بين الوعي واللاوعي وأقرب إلى الوعي منها إلى النوم, كما أنه حالة طبيعية جداً ويومياً يمارسها العقل فشرودك أثناء القيادة ومرورك من أمام المكان الذي تريد الوصول إليه بدون انتباهك ما هو إلا حالة بسيطة من حالات التنويم الذاتي (الضمني) التي يمارسها العقل ففي حالة الشرود هذه قام عقلك الباطن بتنفيذ المهمة بدون ادراك العقل الواعي الذي كان مشغولاً بشيء آخر صب تركيزه عليه مما أدى إلى الشرود.
وهذا هو المنطلق الـأساسي للتنويم الايحائي ألا وهو زرع أفكار و صور عن شخصية الشخص والإيحاء للعقل الباطن بقبولها بعد تشتيت العقل الواعي وإجهاده عن طريق التركيز بفكرة أو تخيل معين مما يتيح لهذه الإيحاءات بالولوج مباشرة إلى العقل الباطن والاندماج تدريجياً مع المعتقدات والمبادئ وتصبح عادات جديدة يتبناها العقل ويمارسها الشخص يومياً.
يعتبر التنويم الايحائي من أعظم اكتشافات العلم الحديث حيث أحدث ثورة علمية ووجه الأنظار نحو القدرات العقلية الغير محدودة مما أدى لظهور علوم التنمية البشرية بكافة أشكالها, مما أكد وجود بؤرة في العقل الباطن قادرة على الهيمنة و التحكم بالعقل والجسد والظواهر والأمراض وأعراضها تدعى النقطة الحاكمة.
لا يمكن إجبار الوسيط ( الشخص الذي تحت تأثير التنويم)على القيام بأعمال لا يرغب القيام بها أو خارج نطاق مبادئه ومسلماته.
من فوائد التنويم الايحائي
شعور بالاسترخاء الجسدي والذهني مما يساعد على تخفيض ضغط الدم ويساعد في استرجاع النشاط. التخلص من التوتر والقلق. تحسن بعض القدرات كالتذكر والتخيل وتزيد مهارات التعلم. التغلب على المعوقات التي تعيق التواصل مع الآخرين ويؤدي إلى شعور داخلي بالسلام والاتزان . يزيد ثقة ومعرفة الشخص بقدراته وطاقاته وكيفية التحكم بها . يساعد على تحقيق مزيد من الاتصال والتناغم بعمل العقل الواعي مع العقل اللا واعي ويزيد انفتاح الشخص على ذاته.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,210,564
- كفاف اليوم
- الشخصية ومهامه الدماغ الاربعة
- الموسيقى الشافية
- الثقة بالنفس
- الصوت البشري
- ماذا تعني تحية اليوغا؟
- التفكير خارج الصندوق
- الخارطة ليست الواقع
- كيف تتعرف على ذاتك اكثر؟
- الالوان وجسم الانسان
- الدماغ و الكواكب التسعة
- هرمون السعادة
- المشاعر واعضاء الجسم
- الذكاء العاطفي
- الشخص والقناع
- طعم الفكر
- النذور وقانون الجذب
- شعورك يحدد مصيرك
- عوائق تواصل الاهل مع الابناء
- الوان العقل


المزيد.....




- اليمن.. 5 قتلى و40 مفقودا في سقطرى جراء إعصار -مكونو-
- رسميا.. ظهور -أصدقاء مصر- في برلمان أستراليا
- واشنطن قلقة من استهداف الحوثيين سفنا في البحر الأحمر
- هل يدفع ترامب الأوروبيين للتقارب مع روسيا؟
- السفارة الروسية تطالب بريطانيا بالاعتذار
- -التلفاز- يرفع خطر الموت المبكر!
- ماذا وراء إلغاء قمة ترامب وكيم؟
- بوتين: كفوا عن الحديث في قضية -سكريبال-!
- كيف تحمي المؤسسات الأوروبية بيانات زبائنها؟
- العقوبات الأمريكية على حزب الله جزء من المعركة بحسب نصر الله ...


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - التنويم الايحائي