أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - أين كنتِ يا ترى














المزيد.....

أين كنتِ يا ترى


ابراهيم مصطفى على

الحوار المتمدن-العدد: 5182 - 2016 / 6 / 3 - 21:26
المحور: الادب والفن
    


أين كنتِ يا ترى
أين كنتِ يا ترى هل إنسَلَّ ألشوق في عدوه نحوي
أم نَضَّيتِ ثوب ألكبرياء حينما قلبك إشتكى
كالطير كلما تبرق ألحقول إخضراراٌ
يسكب فوقه تغريدة ثملى
لا بدَّ أن يعود ألحب يغني لاحلام طَبْعَنا
عنكِ وعن وطنٍ بالحضن يوماً ضمَّنا
رغم ألفراق ما زلت أنظر لشطآنه كالّلقى
لست أدري أيّ عينٍ عزَّت عليَّ فراقها
أنتِ في عينيَّ مأوى إن جارت
عليَّ ألوحدة في مهجري
والوطن بين ضلوعي إذا ضاق فؤادي
ألْهَمُ ألثرى ألمحمول في محفظتي
لم يعد ألكون في صمته يخفي إشراقة وجهٍ
يلوذ فيه ألبريق وألندى
والقهر وإن إستوطن حلمي
أسلو مع ذكرى قاع فكري
والصبح ما أن يشرق
تحتسي ألنوارس فنجان قهوتك
ثم تقرأ تراتيل أحزان عيناكِ وقت ألوداع
والاوجاع كلما عاودتني يشُمّها ألليل آهةً والرعد بكاء
والشوق يهزني ليس إلاّ لكن حقائبي ملئى
بابتسامات وجهكِ والورد في بيتنا يعدو
كالخيل نحوي في كل ليلِ ممطر
ربما يكون ألقدر قد أوصد حظنا
في أسرار غيبه كي يضيع عنّا أللقاء

نَضَّى ثَوْبَهُ عَنْهُ : أَزَالَهُ ، نَزَعَهُ
أَنْسَلَ في عَدْوِهِ : أَسْرَعَ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,410,749
- حمارٌ في ألمرعى
- جُمانه
- غالت سيدتي
- إكتبني في سويداء قلبك
- بيدر ألقمح
- إنتظرتكَ أيها ألحبيب
- بعت قلبي للعصافير
- أهرب مع ليلى أفضل
- كراسي للحمير
- سلّةُ ورد
- عصفورٌ على نافذتي
- إيمائةٌ تُبرك ألدنيا
- موانىء ألانتظار
- شيبكِ حُلية عقل
- لا تطيلي ألحزن
- لاتنكري كيف رقصتي
- أعطني ألناي
- بثرتان على وجنتين
- تذكار
- جمالك بردى والنيل


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - أين كنتِ يا ترى