أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - جُمانه














المزيد.....

جُمانه


ابراهيم مصطفى على

الحوار المتمدن-العدد: 5179 - 2016 / 5 / 31 - 01:41
المحور: الادب والفن
    


جُمانه
ضيفتي أليوم كانت على أبواب قصتي
في غفلةٍ من ألقلم
سَمِّها ما شئت
ذات بريق كالمرجان
تحمل على صدرها عنقود من جُمان
بالنسبه لي أسميتها جُمانه
لكن بما إني مُحَصّن من بريق كهذا
غَضَّيت بصري كي لا أُصاب بالشقيقه
لم يمسسها حتى ألنسيم
صافحتني برفق
حدَّقْتُ في أعماقها
غاصت بعينيَّ أكثر وكانت ألبلوى
ضيفتي أحرق ألعطش خمرة إناءها
واستنبت ألشوك صحرائها
أفزعتني فتنتها
ثنائية ألّلون كالرطب
ووضَحُ ألشيب بان على شعرها
لوَّنتهُ أو هكذا هو لا أعلم !!
غامرت في ألتغزّل ببهاءها ألمسجّى
على ألافق كقوسٍ من ألقزح
تهتف أنا ألفجر ومنّي ألدنيا
أناألشمس في ألصباح
والثريا في ألمساء
ثم تساءلت من صاغ سحرها
ربما ألشمس شاخ ضوءها وانثنى
والفجر من غرّتها شهاب بدى
كم صريع منها تهاوى من
طرفة عين
بسمة ثغر
طوية خصر
دلع شعر
فما إنفك لساني إلاّ أن يتحدث معها مشطور ألكلام
ناديتها حبيبتي
قلبي
لم تجب
ناديتها روحي !! إبتسمت وبان محيّاها كالقمر
لؤلؤة أسميتها جُمانه
...........................
الجُمَانُ : اللؤلؤ .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,992,212
- غالت سيدتي
- إكتبني في سويداء قلبك
- بيدر ألقمح
- إنتظرتكَ أيها ألحبيب
- بعت قلبي للعصافير
- أهرب مع ليلى أفضل
- كراسي للحمير
- سلّةُ ورد
- عصفورٌ على نافذتي
- إيمائةٌ تُبرك ألدنيا
- موانىء ألانتظار
- شيبكِ حُلية عقل
- لا تطيلي ألحزن
- لاتنكري كيف رقصتي
- أعطني ألناي
- بثرتان على وجنتين
- تذكار
- جمالك بردى والنيل
- أرَقَّ من ألحرير
- موتٌ مؤجلْ 3


المزيد.....




- مهرجان الجونة السينمائي يستقبل مينا مسعود في دورته الثالثة
- قصة قصيرة من الأدب الياباني.. الأم المسنّة ماتسو باشو *
- الفنان محمود عجمي.. تجدّد جسد الأنثى في النحت
- تقـريــر...كاظم مرشد السلوم : نحتاج صالات عرض سينمائي أكثر ...
- أفنجرز يهزم أفاتار ويحقق أعلى إيرادات بتاريخ السينما
- معرض للمشغولات اليدوية للفنانات الإيرانيات في دار الازياء
- كاريكاتير العدد 4475
- نبأ وفاة الفنانة والإعلامية البحرينية صابرين بورشيد يجتاح مو ...
- فنانة سورية مشهورة تعلن دعمها للمثليين وتتعرض لهجوم شرس
- وفاة الفنانة البحرينية الشابة صابرين بورشيد


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - جُمانه