أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد اللامي - الصحة.. تشغل عديلة حمود.. وطنيا














المزيد.....

الصحة.. تشغل عديلة حمود.. وطنيا


محمد اللامي

الحوار المتمدن-العدد: 5173 - 2016 / 5 / 25 - 08:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الصحة.. تشغل عديلة حمود.. وطنيا

محمد اسماعيل
علمت من أصدقاء، مقربين من وزيرة الصحة السابقة د. عديلة حمود، أنها ما زالت تتصرف بحس وطني، في الحديث عن متطلبات الارتقاء بالمنظومة الصحية، في البلد، كما لو كانت ما تزال وزيرة للصحة، بإعتبار الحديث النبوي الشريف: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" غير متوقفة عند مميزات المنصب، كمحرك للعمل الجاد؛ إنما هي تواظب على إسداء النصح لهواء البلد، حتى لو لم تتح لها فرصة صنع القرار، مكتفية بالتوصيات، وفق النسق اللغوي "المقررات للتنفيذ والتوصيات.. مقترحات إن شاء السامع الأخذ بها".
تناهى الى مسامعي ان مجالسها الشخصية، تشهد حوارات معمقة، بشأن القلق المستمر على واقع شبكة الطب من ديوان الوزارة الى ذبذة المستوصفات القروية النائية؛ وبهذا يتساوى كونها وزيرة ام طبيبة تقليدية على قارعة مستشفى ما؛ لأنها مواطنة بصفة "طبيبة" أنيطت بها مسؤولية الوزارة وجردت منها.. لكن... ما يؤسف له، انها إستوزرت لأسباب معلومة، توفرت فيها شروط جمة؛ صدرتها للمنصب، الذي صودر منها سفاهة في القرار الحكومي، من دون أسباب؛ ما يدل على أن سياسة العراق تدار بـ "التفاطين".
فقد صبت جل إهتمامها، التحديات التي يواجهها النظام الصحي، في العراق.. امنيا وإقتصاديا، متفهمة حرج المرحلة التي يراد بالعراق ان يتهاوى فيها، بينما يفترض بأبنائه التخفف كي يعبر بهم! تلك هي العلة يا نفسِ.
السر وراء فجيعتهم بدقة اداء د. حمود، خلال عملها وزيرة، هو انهم لا يريدون أكفاء، ولا تكنوقراط، إنما يحتكمون الى مصلحتهم الشخصية اولا والفئوية ثانيا، ومصلحتهم تقتضي تنصيب وزراء لا يفقهون شيئا في عملهم، تدار لهم الوزارات وهم يوقعون على بياض...
أليس بعد الحق إلا الـ... بياض!؟
وما يدل على جديتها، هو إنشغالها بساحة عمل وزارة أقيلت منها، تواظب على الاخلاص لها، تقربا لله وضميرها والعراق.. "فبأي آلاء ربكما تكذبان".
علمت ممن سمعها، انها ما زالت تتمنى ان توضع خيارات ستراتيجية متطورة، في ضوء المادة 25 من قانون الموازنة العامة لسنة 2016، آملة ان يتكامل من يجيئون بعدها، مع رغبتها، النابعة من حاجة ملحة، لمساهمة المواطن العراقي، في بناء نظام صحي متطور، وهو ما تطبقه حاليا على نفسها، بعد العودة الى صفوف الشعب، نازلة من برج السلطة، تحت قبة مجلس الوزراء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,513,803
- العافية تغادر -الصحة- بمغادرة عديلة حمود
- يلوثان نظافة سليم الجبوري شغاتي والسامرائي يروجان فكرا إخوان ...
- ديك ينتصب وسط دولة دجاج خدع المالكي وسيطر على الجبوري وهمش ا ...
- سينجو من يستحق النجاة الجبوري يتلقى تعليماته من البزاز
- تسانومي المالكي إكتسح العراق مغرقا المراكب!
- سلم وإستلم م. ه العبادي بديلا عن ابي رحاب المالكي
- بإصرار من وزيرها الغبان أحمد شرشاح سفير المفسدين في الداخلية
- الغبان يتواطأ على دم العراقيين بتعيينه خدم الدباس في مكتبه
- الشارع مستفز لأن فاضل الدباس يخترق وزارة الداخلية بمعونة الغ ...
- هل يقبل عمار الحكيم والعبادي ان يتشفعا بفاسد
- يومنا يبتدئ منذ الامس
- يستأسدان على البلد خضوعا لمصلحتيهما
- بعد صدام والمالكي يجيء عهد العبادي: صعد الدولار.. نزل الدولا ...
- أغث الناس يا رئيس الوزراء طالت عصرة الحكم تهصرهم وانتم لاهون
- سيدي العبادي إحم مكتبك من الأشنات النامية
- العبادي.. حذاريك طارق يخدعك وزهراء تسيطر على المكتب
- الفساد في الوقت بدل الضائع المالكي يوقع عقدا مشبوها في اللحظ ...
- فساد مالي صارخ المالكي والاسدي يخلفان سياقات الجيوش
- المالكي والأسدي يشرعنان الإختلاس
- فليتظاهر العراقيون لإعدام الأسدي وحاشية المالكي


المزيد.....




- كيف تحافظ على بشرتك في الصيف؟
- احتقان سياسي في إيطاليا بعد عرض الحزب الديمقراطي التحالف مع ...
- المالكي يطالب عبد المهدي بإعلان نتائج تحقيق استهداف مستودعات ...
- ارتفاع عدد حالات الليستيريا إلى 150 في إسبانيا والحكومة تصدر ...
- ارتفاع عدد حالات الليستيريا إلى 150 في إسبانيا والحكومة تصدر ...
- بالفيديو.. أكبر جدارية للغة العربية بالأردن
- ما علامات التهاب الزائدة الدودية لدى الأطفال؟?
- تاريخ العبودية في أميركا.. حقائق مغيبة لم تدرس في المدارس
- ترامب وغرينلاند.. قصة الرئيس وجزيرة الكنز
- الأقصى في الذكرى الـ50 لإحراقه: تهويد وتخاذُل… ومقاومة / برا ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد اللامي - الصحة.. تشغل عديلة حمود.. وطنيا