أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - بعت قلبي للعصافير



بعت قلبي للعصافير


ابراهيم مصطفى على

الحوار المتمدن-العدد: 5172 - 2016 / 5 / 24 - 08:25
المحور: الادب والفن
    


بعت قلبي للعصافير
قبل أن أُحبكِ كنت أتسكع مع ألاحلام
أسمٌ فقط يدور في مخارم النسيان
لا أملك حرفةً غيرفكري يغزل ألاحلام
أرسم على ألجدران شعركِ يسرح مع الرياح
في ألحقول كنت أتسول بسمة من نحله
بعدها أودعت قلبي عند ألعصافير
حينما رسَّه الغرام
عادت به شاعراً
مصابٌ في لثغةٍ يهذي من عيون ألغيد
حينما رآكِ في سوق ألخضار
طار فرحاَ واستقر في حضنكِ
يسأل !! ماذا جرى
أين أنت
أين أضحت لآلئ عيناكِ
كيف نسيتي آخر موّال
هل أُسمعكِ أغنية أعذريني
في أعماقك أنا
في نبضات قلبك أحيا
قبلهاعلَّقْتِ روحي على صدرك مُرْسَلَه
واليوم أُطرّز من هدبيكِ أجنحة للفراشات
أصبحتُ كالشمس العطشى تُمطر البحار
والماء منها للسحاب يعصر ألراح
على أي حال
ألمح في عينيك أجمل طيف لنجمه
والفم ذكَّرني في ميسم زهره
تذْكري كيف اهديتي وجنتاك للطيور
كنت وقتها أبحث عن صورتي في محفظة جفنيكِ
ثم شاهدت حبّاتِ أُرز عنبر من مزارع المشخاب
تعتلي وجهكِ والحمام أغراه ألنثار
بانت كقطرات من ندى عالقه
كم مرّة أخبرتكِ عن عرّافتي
حينما رسَمَتْ في راحة كفّي
صورتكِ تمرح مع ألفراشات
وحدك في ألدنيا تلونين الشفاه
في لحاء ألجوز ألاخضر
بينما نجمات ألشعرى تتخاصم
حول من باعكِ هذا ألابتكار
.....................................
المُرْسَلَةُ : قلادةٌ طويلة تقع على الصدر
قضاء المشخاب جنوب محافظة النجف في العراق ومركزه مدينة المشخاب. منطقة زراعية تحيطها حقول الشلب الواسعة وبساتين النخيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,719,547
- أهرب مع ليلى أفضل
- كراسي للحمير
- سلّةُ ورد
- عصفورٌ على نافذتي
- إيمائةٌ تُبرك ألدنيا
- موانىء ألانتظار
- شيبكِ حُلية عقل
- لا تطيلي ألحزن
- لاتنكري كيف رقصتي
- أعطني ألناي
- بثرتان على وجنتين
- تذكار
- جمالك بردى والنيل
- أرَقَّ من ألحرير
- موتٌ مؤجلْ 3
- موتٌ مؤجلْ( 2 )
- موتٌ مؤجلْ
- لا تتسكع بخصري
- عيناكَ مباعتان
- هطل المطر


المزيد.....




- عالم سمسم: خمس محطات فارقة في تاريخ برنامج الأطفال الأشهر عا ...
- 7 عناصر لا غنى عنها في بيوت أفلام الرعب
- -مقيم عربي- في السعودية يهاجم فرقة مسرحية بسكين... والقبض عل ...
- السعودية : مقيم يمني ينفذ عملية طعن لـ3 أعضاء بفرقة مسرحية ف ...
- -الخطيئة-.. فيلم لمخرج روسي عن مايكل أنجلو
- كاظم الساهر يعيد نشر أغنيته -شباب العراق- والبعض يربطها بالا ...
- بخفة دم..فنان يحول سقطات نيمار خلال كأس العالم 2018 إلى حروف ...
- انطلاق معرض الكويت الدولى للكتاب، في دورته الـ44
- كاريكاتير - القدس- لليوم الثلاثاء
- صدور كتاب -التفرد والنرجسية- لـ-ماريو جاكوبي-


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى على - بعت قلبي للعصافير