أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حسام جاسم - جذور من الخوف














المزيد.....

جذور من الخوف


حسام جاسم
الحوار المتمدن-العدد: 5169 - 2016 / 5 / 21 - 16:08
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


تغيرت معالم الغباء بعد رفع الغطاء
تغيرت الطيور مع اتجاة السماء
تغيرت طرق العبور بعد كشف المستور
الكل تغير ليس من اجل التجديد ولكن تغير لدحض الاختلاف .

نخاف الاختلاف حتى في داخل انفسنا . عندما نرى شخص يفكر بأختلاف او يمشي في الشارع بطريقة مختلفه لا تدل على شخصية المجتمع القابع تحت ظل اليمين و رفض اليسار نتظاهر بالحوار و قبول الاخر ولكن تقاطيع وجوهنا تظهر بعكس ذلك .

الخوف تولد من الداخل من الاسرة من الاب و الام اللذين لم يفسحوا طريق لاطفالهم لكي يعبروا عن انفسهم بصدق و نمط مختلف عن الاخرين .
فالام تنظر الى تفسيرات مفروضه من المجتمع و لا تنظر الى التفسيرات التي يطرحها الطفل و كذلك الاب يريد من الطفل ان يصبح قائدا غبيا يتبع القطيع عندما يكبر وليس مبدعا .

يقتل التفكير الفطري المبدع داخل الاسرة مبكرا . فلا نجد حوار او نقاش داخل الاسر لمناقشة افكار و مشاعر الاطفال .
بعض الاسر تفقد الشعور بالابوه او الامومه و تحددها فقط بالاكل و الشرب و الكساء و الطبخ و ادخال الاموال للحفاظ على اسر متماسكه من وجهة نظرهم .
ولكنهم يفشلون فشل عارم في اظهار السلام النفسي للطفل .

جذور الخوف نشئت من الاسرة و التفسير للرؤى و المقومات المجتمعية بشكل غبي .

يعتبرون الخوف من القيم المهمه التي يجب توافرها داخل شخصية الطفل السوي فمن يثور و يغير يعتبر شاذ او غير سوي .
خصوصا الانثى يجب ان تكون ذات حياء و خوف من السلطه الذكورية الفاقده للاهلية .
يتسلل الملل داخل الذكاء الفطري الى ان يصاب الطفل بمرض العصاب النفسي .

فالقهر النفسي و الجسدي و الثقافي و الجنسي تغلغل و اصبح ملموسا في الاسرة و المجتمع .
و الكبت عمل على زيادة العقد النفسية لدى الاطفال و جعلهم مخدرين اجتماعيا .

يجب ان تتم عملية الانقاذ باصلاح الكبت و الحرية عن التعبير و الابداع بشكل مغاير عن نمط مرسوم و محدد سابقا .
فلا نمط او حدود او قيود للابداع .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لا اعرف لكي اعرف
- دائرة الغباء
- اهات جنسية تتصاعد
- وسقطت ندى
- سجن من الكلمات
- ياسمين تنتفض بعد انتحار زهرة التحرير
- زهرة التحرير تنتحر
- نوال السعداوي : ايقونة التحرر نحو الانسانية
- صباح من الانتظار
- رصيف من القرابين البشريه
- اسراري مع المرآه
- خالي من الوجود
- تجديد الخطاب الديني يبدأ من الاسرة و المدرسه اولا
- السقوط الى السماء
- رحلة انتماء
- مصداقية الصداقه
- تركس & شعبة A
- الهروب من التخدير
- ثلاثيه امراض نفسيه
- بحاجة الى سكس


المزيد.....




- الهند تتخطى المعدلات العالمية لحالات الإجهاض
- في أي الدول تشعر النساء بأفضل أو أسوأ حال؟
- فيديو ختام حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة
- البيت الأبيض يبرئ ترامب من تهم التحرش الجنسي
- -password- تعرض الرجال للاختراق أكثر من النساء
- البرلمان المصري يبدأ مناقشة قانون لتجريم زواج القاصرات
- زواج القاصرات في المغرب.. قانون عاجز وقاض متساهل
- -كسر حق-.. المرأة في صعيد مصر بين العادات والتقاليد
- ملكة جمال روسيا تغرد بالعربية من أجل كأس العالم
- اغتصاب 17 سيدة في الكونغو الديمقراطية


المزيد.....

- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - حسام جاسم - جذور من الخوف