أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد تغوج - النصرة وداعش : تعطيل العمل السياسيّ في المُفاوضات














المزيد.....

النصرة وداعش : تعطيل العمل السياسيّ في المُفاوضات


رعد تغوج

الحوار المتمدن-العدد: 5167 - 2016 / 5 / 19 - 23:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


النصرة وداعش : تعطيل العمل السياسيّ في المُفاوضات
رعد تغوج
ما زلنا في جُحر اجراءات بناء الثقة CBM بين أطراف النزاع في سوريا، حيثُ تشترطُ روسيا في مُفاوضاتها عزل جبهة النصرة عن باقي أطراف المُعارضة، وهذا يعني عدم الإعتراف بها، وهُو مطلبٌ مشروع بكونها جماعة ارهابيّة، بينما تُشير التقارير الأمنيّة إلى دعم سعوديّ – تركيّ للجبهة وتشكيل جيش محمد الذي يقاتل تحت قيادتها، مما يعني وجود تناقضات بنيوية contradiction structure بين مشاركيّ عملية السلام.

وتتمسك الولايات المُتحدة بموقفها الذي اعلنه أوباما قبل سنة ونيفن عندما قال : "لا توجد هنالك استراتيجية واضحة لمحاربة الإرهاب وداعش في سوريا"، واللا استراتيجية التي تحدث عنها أوباما هي استراتيجيّة تقومُ على إدارة الأزمة وليس حلها resolution بناءاً على تكتيكات أمنية مُستجدة في الساحة العسكريّة.
هنالك مدرستان في التفاوض الآن حول الملف السوريّ، المدرسة الأمريكيّة ذات الباع الطويل في اجراء المُفاوضات وادارتها، والمدرسة السوريّة التي لا نتحرجُ بوصفها بالعريقة في اجراء المفاوضات، على الأقل منذ إرث مدريد وما تبعها، ونستطيعُ النظر إلى لونا الشبل ووليد المعلم وبثينة شعبان وبشار الجعفري كأحد أقطاب هذه المدرسة التي تحاولُ بكل السبل المتاحة اجراء التسوية في سوريا، بينما تقف خارجية الولايات المتحدة أمام تحدياتٍ أمنية، وأمام مواجهة مع لوبيات الإقتصاد الحربيّ واليمينين في الكونجرس الذين يرغبون في مواصلة الصراع.

أما روسيا فإن المواجهة الأمنية الأعظم مع الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها "السعودية وتركيا" ، فقد وصلت الولايات المتحدة الأميركية إلى مرحلة القدرة العملياتية الشاملة FOC في الوطن العربيّ عبر قواعدها العسكرية والأمنية، ويكفي التذكير بعاصفة الصحراء في تسيعينيات القرن الماضي، حينما حلق أربعة وعشرون قمرا صناعياً فوق العراق لأغراض التجسس والإستخبارات، وتم تشكيل تحالف يضم 36 دولة بميزانية حربية كلفت 39 مليار دولار، دفعت السعودية – كما تشير التقارير – 30 مليار من الحملة على العراق!! أي أن لعبة التحالفات هي في صالح الولايات المتحدة وليس روسيا.
روسيا الأن لا تصر إلا على سحب بساط الشرعية من جبهة النصرة المدعومة من دول إقليمية متحالفة مع الولايات المتحدة، والنظام السوريّ لا يريد في هذه الفترة إلا بناء الثقة وفق الإجراءات المتبعة في المجتمع الدوليّ، وهو يرفض بشدة الجلوس مع الجماعات الإسلامية المسلحة، سواء كانت داعش أو النصرة أو غيرها، لأن ذلك كفيل بالإعتراف بشرعية هذه الجبهات، كما أن مساعي فرنسا الأخيرة في مبادرتها في حلب فشلت بعدَ فشلها دعم التسوية السابقة بسبب مخالفة الولايات المتحدة وروسيا لها، وهذا يعني التعثر المستمر للمفاوضات وللعملية السلمية في سوريا.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,061,855
- مُتغير المياه في الإستراتيجية التركية (الصراع على نهري دجلة ...
- تحولات الصراع والحرب في العلاقات الدولية
- خوان ميرو : شعرية الفراغ عند السوريالي الرجعي
- قردة وسعادين وظباء
- كلود مونيه الوهج القادم من الجنوب
- التسوية السياسية في سوريا
- غزة تنتصر
- سطوة التاريخ في رواية فرسان وكهنة
- نقد الشرعية الإبستمولوجية لقواعد الأصول
- المُؤمن الصادق لإيريك هوفر : أفيون الجماهير
- التنظير للجحيم : الحدود الدموية للإسلام
- الرحلة إلى غوانتنامو
- الاحتباس الحراري ومأزق الطبيعة
- هكذا تكلمت فكتوريا - اللامتوقع في رواية كنوت هامسون


المزيد.....




- قطار كيم يعاني مشكلة بسيطة عند وصوله إلى فلاديفوستوك في روسي ...
- تبرئة ساندرو روسيل رئيس برشلونة السابق من قضية فساد
- شاب يواجه خطر الترحيل من فرنسا لاقتحامه منزل جيرانه بهدف &qu ...
- صحف عربية: التعديلات الدستورية في مصر هزيمة للمعارضة أم -عوا ...
- -تحولت جنسيا بعد أن أصيبت زوجتي بالخرف-
- روحاني: السعودية والإمارات -مدينتان بوجودهما لإيران-
- 17 قتيلا على الأقل في انفجار بمدينة جسر الشغور السورية
- قطار كيم يعاني مشكلة بسيطة عند وصوله إلى فلاديفوستوك في روسي ...
- شاب يواجه خطر الترحيل من فرنسا لاقتحامه منزل جيرانه بهدف &qu ...
- روسيا تحرز سلاحا لا يتعرض مالكه إلى العدوان (فيديو)


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رعد تغوج - النصرة وداعش : تعطيل العمل السياسيّ في المُفاوضات