أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - الخزف المطحون














المزيد.....

الخزف المطحون


شذى احمد

الحوار المتمدن-العدد: 5167 - 2016 / 5 / 19 - 17:19
المحور: الادب والفن
    








ماذا لو كنت جالسا بأمان الله في احدى المقاهي تحتسي كوب شايك او قهوتك
سيان ، وفجأة جاء احد ما وسحب الكوب من بين يديك وطوحه بيعيدا.ثم
امسك بك من ياقتك وراح يهزك بعنف.. وقبل ان تستجمع قواك لتفهم ما يحصل
يبادرك بلكمة. ثم يطرحك ارضا. تحاول النهوض, فينهال عليك بالركل والضرب
وووووو

ممل .. مشهد مألوف في السينما العالمية. تنتظر لثواني بفضول ممجوج تتابع
اسباب كل هذا ، لان التالي سيوضح كل شي؟ . ولشدة دهشتك ليس هناك
اي تالي !!. كيف هذا … بل هذا هو كل ما يحصل منذ الأف السنين ولا احد
يوقف هذا الفصل الهزيل ، او يبادر بكتابة سيناريو اكثر رحمة واثارة ونضج
و... هههههههه انسانية . لان الكلمة صارت تستحي من نفسها وتتوارى خلف
اخر ورقة توت لم يبقى من نضارتها الا اوهامنا

منذ الأف السنين وهي في مقهاها مطبخها تعد وتكدح. منذ ذلك الزمن وهي
في اركانها التي لم تزدد الا صلابة وقسوة . منذ اول حادثة وهي بتلك الاصفاد
تصدأ وتحلم فلا تتعدى احلامها الا سماكة جلد يقيها من شراهة الصدأ المقيت

تحاول وما ان تنسى قليلا حتى يفاجأها اخر ويعيد معها تفاصيل المشهد الكريه
دون ان تطرف له عين. كثيرة هي قصصها، وبعيدة هي اوجاعها القريبة من طرفة
العين. ومتغضنة معاناتها التي ما عرفت استراحة محارب ، فهي دوما لعبة
الساحات العريضة للجنود المبتدئين والمدربين على السواء

هي اشهى الوجبات الدسمة على طاولة الحروب اليها يهرع الجميع
ويتقاسمونها يلا حياء ،ومروءة
وهي اشهى الوجبات في اوقات سلمهم القصيرة يتبادلوها تبذلا وعبودية
وامتهانا

لو التفت قليلا فهي لم تقرر يوما ما قانونا او عرفا او تقليدا او فريضة في اي
دين
لو تأملت فهي لم تكافئ يوما على قهر الحمل ومخاطره حتى بشرف الاسم

ثمرها لسيد الارض ومن عليها. دينها من سيد الارض وما عليها. حياتها
من سيد الارض وما عليها. مصيرها بعض مزاج سيد الارض ومن عليها

كل ما بها مستأجر سلفا لرغبات سيد الارض ومن عليها
هكذا اراد خالقها وهو ادرى بها .. يردون عليك ان اعترضت

تقاتل احيانا بحثا عن بصيص أمل في متاهاتهم بحرف بفكرة بصراخ بمشاكسة
فلا تلقى سوى التجاهل والتصغير والاهمال في احسن الظروف بعض الخدع
الكلاسيكية واغان يعني مغنيها كثيرا باللحن ونجاحه بدلا منها

هي الوحيدة التي تعطي بلا مقابل ،ويقصوها لانها بعواطف تجيش حياة
تهدهد من ينتفض مزمجرا لمن يكنيه بها او يطلق عليه احد صفاتها
الأف السنين وهي كما هي من كوزها الفخاري الى كوبها الملون لا رشفة
ماء ولا شاي ام قهوة. كلها يطوح بها بعيدا ورفساتهم في خاصرتها تزيدهم
ضراوة على سحقها

وما زلت احيانا كثيرة تغني كي تعطي سكان هذا الكوكب العجيب بعض الرحمة
من نعيق وحشيتهم المفزع

وما زالت تبكي كي لا تجف الارض وينتابها الحزن
وما زالت تهدهد فمن دونها ستموت هذه الارض بمن عليها وأولهم احدهم
هذا او ذاك الذي لا يكف عن استهتاره





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,162,790
- مغرور
- ملفها الثقيل -1-
- ضياع الفتى -اللوحة السابعة
- احصائيات - اللوحة السادسة
- فرصة عمل -اللوحة الخامسة
- اهات عامل- اللوحة الرابعة
- مفردات القاموس -اللوحة الثالثة
- اللوحة الثانية -المسيرة -
- لوحات لعيد العمال -1-
- الظلال
- نيران غير صديقة
- الحائط
- من بين الانقاض
- كلمة . كتاب . رف
- تستنكف من مصرية
- مهرجان السياحة... مهرجان الازاحة
- عيد سعيد بالطبع لا
- احلام العصافير
- ترنيمة العجوز الحائرة
- طار غراب مصطفى


المزيد.....




- البركة ينتقد الأغلبية الحكومية ويؤكد استمرار الاستقلال في ال ...
- دعم معتقلي حراك الريف.. مسيرة الارتباك والانقسام بسبب بطولة ...
- مشاركون في مسيرة الرباط يمنعون والد الزفزافي من السير في مقد ...
- البركة: مصالح المواطنات والمواطنين رهينة خلافات الحكومة
- فرنسا: وزير الثقافة يؤكد أن كاتدرائية نوتردام -أنقذت بالكامل ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- بدء التصويت في جولة الإعادة لانتخابات أوكرانيا وممثل كوميدي ...
- نقيب الموسيقيين المصريين ينفي إجراء شيرين تحليل مخدرات
- مأكولات وسيارات تتنافس على جائزة جمعية المصورين العالمية
- السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى احمد - الخزف المطحون