أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - النظام الذي لاحدود لتطرفه و إرهابه














المزيد.....

النظام الذي لاحدود لتطرفه و إرهابه


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5162 - 2016 / 5 / 14 - 20:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


المحاولات و المساعي الحثيثة التي يبذلها النظام الايراني من أجل حسم الاوضاع في سوريا لصالحه و إنقاذ نظام بشار الاسد من السقوط، تسير في طريق مسدود تماما، ذلك إن هذا النظام و کلما يسعى لتوسيع نطاق تدخلاته و إرسال أو زج قوات و أطراف جديدة في المحرقة السورية، فإن هزائمه تتزايد أکثر من السابق ولو ألقينا نظرة الى الخلف لوجدنا أن أوضاع قوات و مرتزقة هذا النظام کانت دائما تتجه نحو الاسوء کلما مر بها الزمان أکثر.
بعد أن قام النظام الديني المتطرف بإرسال وحدات من القوات الخاصة التابعة للجيش الايراني الى المواجهة الدائرة في سوريا و إعادة نعوش العديد منهم الى طهران، فقد جاء الدور على الوحدات البحرية الخاصة التابعة للحرس الثوري کي تجرب هي الاخرى حظها العاثر في الرمال المتحرکة السورية التي باتت تبتلع و تمتص کافة قوى و مقدرات النظام الايراني، وهو مايدل على إن هذا النظام يجري وراء سراب و وهم کبح جماح إنتفاضة الشعب السوري ضد النظام الدکتاتوري. لکن الامر المثير للسخرية و الاستهزاء هو ذلك التصريح الغريب الذي جاء على لسان قائد القوة البحرية في الحرس الثوري الإيراني، الادميرال علي فدوي، حيث قال بأن"الثورة الإسلامية لا حدود لها، وأينما تطلب الأمر سيتواجد الحرس للدفاع عن الثورة"، وهو مايعطي إنطباعا واضحا عن العقلية غير الطبيعية لقادة و مسٶ-;-ولي هذا النظام و کونهم يتصرفون و کأنهم خارج المنطق و الواقع و التأريخ!
هذا النظام الذي إعتمد و يعتمد على تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب الى المنطقة و العالم و يستمد قوته و بقائه و إستمراره من قمع الشعب الايراني و مصادرة حرياته و کذلك من التأثير السلبي على السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة من خلال التدخل في شٶ-;-ونها بتصدير التطرف الاسلامي و الارهاب إليها، هناك من يحاول إعادة تأهيله في المجتمع الدولي بزعم إنه نظام غير متطرف و لايمارس الارهاب، لکن هذا التصريح و مئات التصريحات و الاعمال و النشاطات الارهابية تٶ-;-کد إستحالة تخلي هذا النظام عن التطرف الاسلامي و الارهاب مهما جرى.
هذا النظام الذي برر قادته و مسٶ-;-ولوه دائما بأن لاحدود لنظامهم وإن الواجب الملقى على عاتقهم هو نشر التطرف الاسلامي و الارهاب على أوسع نطاق و دونما توقف، وهذا يعني بأن إنتظار تغيير هذا النظام و تخليه عن التطرف الاسلامي و الارهاب إنما مجرد هراء و عبث وکما أکدت زعيمة المعارضة الايرانية فإن نظام الملالي المستبدين في طهران يسقط فور تخليه عن تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,416,805
- من أجل الوقوف الى جانب السجناء السياسيين في إيران
- دعم کفاح الشعب الايراني و الاعتراف بالمقاومة الايرانية
- ملفان لمواجهة تدخلات ملالي إيران في المنطقة
- فضائح الهزائم الکبيرة لنظام الملالي في سوريا
- التطرف الديني..حرب ضد کل ماهو إنساني
- القمع نهجهم الوحيد للتعامل مع الشعوب
- لابد من مواجهة التطرف الاسلامي في معقله الرئيسي
- من أجل ردم مستنقع التطرف الاسلامي في طهران
- ليس لملالي إيران سوى البٶ-;-س و الموت للعمال الايرانيي ...
- حذار من مخططات الملالي ضد سکان ليبرتي
- الاطفال الايرانيين يساقون للموت في سوريا
- العمال الايرانيون الاکثر تضررا من نظام الملالي
- الى متى التغاضي عن الاعدامات الجارية في طهران؟
- جحيم السجون الايرانية
- الطريق لإنقاذ العراق
- وماذا عن عوائل ضحايا التفجيرات في العراق؟
- ضريبة القرابة لعضو في مجاهدي خلق
- ولع الملالي بالصواريخ و إنتهاکات حقوق الانسان
- لابديل عن مواجهة التطرف الاسلامي و الارهاب
- إذن من الذي يحکم في إيران؟!


المزيد.....




- تركي الفيصل: قرار ترامب -غير حكيم- لكنه ليس أول من انسحب
- تركي الفيصل: لدينا حسن نية تجاه إيران لكنها لم تظهر ذلك
- أردوغان عن العملية التركية بسوريا: 440 قتلوا.. ولا -رفاهية ر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بنسبة 76 في المئة
- مباشر: تغطية خاصة للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التو ...
- شاهد: الجزائريون في الشوارع للتنديد بقانون المحروقات
- قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس
- تونس: نسبة المشاركة العامة في الانتخابات الرئاسية بلغت 57.8 ...
- استطلاع: المرشح الرئاسي قيس سعيد يحقق نسبة 76% من أصوات النا ...
- تركيا تعلن أنها ستواجه الجيش السوري في حال دخوله شمال سوريا ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - النظام الذي لاحدود لتطرفه و إرهابه