أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - رافع الرفاعي..هذا الارهابي المشبوه















المزيد.....

رافع الرفاعي..هذا الارهابي المشبوه


كرار حيدر الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 5162 - 2016 / 5 / 14 - 02:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


انظر وتمعن بالمجازر التي قام بها الارهابيين السنة في المناطق الغربية من العراق يردد هذا المجرم بانهم من ثوار العشائر السنية في المحافضات المنتفضة,فعملية قتل 1700 شاب في قاعدة سبايكر بدم بارد ينكرها هذا المجرم وفي نفس الوقت ينكر وجود القاعدة والوهابيين المجرمين في المدن الغربية من العراق ويردد انهم ثوار العشائرفهذا الرفاعي الارهابي له من يؤيده في برلمان الاتحاد الاوربي وهو المدعو ستيفنس وهو يراس لنجنة شؤون العراق في الاتحاد الاوربي وعند احتلال الموصل تردد اسمه على لسان المؤيدين لداعش ..وقد ذكره احد الارهابيين الذي يدعي انه ناطق باسم الثوار…في برامج الجزيرة والشرقية والبغدادية..وكل الاعلام المؤيد للارهاب,,, من الذي يجند الاطفال ومن يهدم الكنائس هو نفسه الذي يتخذ من اقليم مسعود برزاني مقرا له ويحرض من هناك على ذلك...انه الارهابي رافع الرفاعي..هذا الارهابي المشبوه ذهب الى بروكسل ليقول للاوربيين الشيعة يقتلون السنة الابرياء..وذهب معه حيدر الملا ومجموعة اخرى من الاكراد في وفد تم تمويله وتنظيم ذهابه من قبل مسعود برزاني وبالتعاون مع قطر والكردي الارهابي على قرداغي الساعد الايمن للارهابي القرضاوي,,,
لحد الان لا اجد تبريرا لهذه المواقف التي يتخذها مسعود برزاني من ايوائه للقتلة والمجرمين والمطلوبين للقضاء العراقي وبكل وقاحة . هل هذا هو رد الجميل للشيعة المتحالفين معه والذين ساهمت مرجعيتهم في منع ابادة الكرد من قبل النظام السني الصدامي ولولا هذا الموقف لما تربع اليوم مسعود على سلطة الاقليم .. ان مواقف مسعود ستجعل من الكرد اقلية منبوذة من كل العراقيين ولن تنفعه مجموعة من القتلة البعثيين والطائفيين يئويهم في فنادق اربيل كما لن تنفعه المصالحة مع الثعلب التركي اوردغان الذي سينقض عليه ويطيح بكل احلامه الوردية اذ ليس من مصلحة الترك ان تكون قربهم وبجوارهم مزرعة يانعة للكرد فيما يعيش كرد تركيا في الحضيض وجميع حقوقهم مصادرة ناهيك عن ايران التي لم ولن تسمح ايضا بتطاول وتمدد الكرد وسرقتهم للنفط والارض العربية .. كاك مسعود لا تفرح بجوقة البعثية فقد سبق وان طبلوا لرفيقك صدام ونفخوا في دبره حتى صار طنطل الامة العربية وبالنتيجة اخرج من جحر عفن واليوم يعيدو الكرة معك حتى يوردوك نفس المهلكة ان لم تكن اتعس واقذر .
الاسطوانة التالفة داعش عيب على العراقيين يرددوها لانه انقلاب عسكري بوضح النهار بقيادة اثيل النجيفي الذي طلب منذ اشهر قيادة الحيش والشرطة في الموصل وتوسط عمار ومقتدى لانهم كانوا يخخطون لهذا الانقلاب العسكري مع اسامة النجيفي الذي ادى دوره كاملا في البرلمان الرجاء النظر الى الامور بواقعية وليس بخيالات واحلام العصافير من يكون داعش الذي طرد من سوريا شر طردة لكي يمكنه احتلال الموصل = 2مليون نسمة + 60 الف جندي وشرطي ؟؟؟؟؟
كما نلاحظ بأن المؤامرة عالمية هناك عدة دول تتحفظ على جرائم آل سعود وحتى في أوربا إعلاميا يكتبون في صحفهم عن داعش بـ”بالمجاهدين” هناك إتفاق بين هذه الدول وأمريكا والأعراب بالوقوف الى جنب واحد ضد العراق وسورية وإيران. أصبحت أمريكا تتماطل وتغازل إيران بموقف تافه ضد ما يجري في العراق وحتى القيادة الكردية قامت بتحرك الدبلماسي بعد فتوة المرجعية لان مسألة الزحف المليوني من المتطوعين أصبح يزداد والأيام القادمة سوف تكون هناك مفاجاة لن تسر المتأمرين ويصبح العراق طاهرا من أنجاس الخونة
منذ ظهور الاسلام كأيديولوجية فكريه تترسخ عبر الزمن في ظمير الانسان انتبه ابو سفيان الى هذا الفكر وشق الاسلام هو وابنه معاويه الى عدة اقسام والمهم منها هو الشيعه والسنه , ان اتخاذ ابو سفيان كنية السنه على اعتبار ان هذا الدين هو الى عائلته وان محمد وال بيته لم يكونوا سنه فانهم غير مسلمين , وهذه اول محاوله للتامر على الله ودينه بادعائهم هم السنه وليس النبي محمد ص هو السنه , وخلال القرون الماضيه اتى الى الاسلام من هم يحملون جينات ابو سفيان ومنهم صدام والذي سخر الدوله ووارداتها الى بناء مشاريع تبقى بعده في حالة فنائه لانه كان يعرف انه زائل , حيث بنى صرح كبير من مهرجي الصحافه وبذل لهم الغالي والنفيس في سبيل دراستهم في ارقى المعاهد لغرض ان يكونوا اعلاميون , كذلك بنى ارقى الجامعات لتدريس من كان دايح في فيافي صحراء العراق ومن هذه الجامعات والتي يعتمد عليها هي المدارس الدينيه لانه عرف ان المجتمع تسيره مفاهيم دينيه وينجذبون الى المتحدث بالتاريخ والموروث , وطبعا في المنطقه الغربيه موجود من هؤلاء عد ولا حرج ومنهم هذا الرقيع رافع الرفاعي , والسعدي , وقد ظهر قسم منهم كخطباء في ساحة اعتصامات الرمادي مثل ليفي , اما السيد الموقر ستيفنسون ؟ فانه قبض ملايين الدولارات من السعوديه وغرضه ومهامه تعطيل اي مشروع يظهر في الاتحاد الاوربي لغرض رفع الحيف عن شعب مظلوم وهناك الكثيرون مثله ولكنهم لا يعلنون عن انفسهم لان المجتمع الاوربي يبغض هذه الطريقه ويعتبرها عاده خاصه بالشعوب المتاخره والجبانه.
لم اجد تبرير الى المواقف التي يتخذها مسعود من ايوائه القتله والمتامرين ؟ لا داعي ان تتعجب حين تعرف ان مسعود هو المجرم وهو المتامر ولم يكن يوم من الايام هو وعائلته يكنون الى العراق وي ود او اعتراف بان العراق اواهم ومنذ الارعينيات من القرن الماضي وان هذه العائله كل اعمالها ونتاجاتها لا تعرف الا الغدر بالعراق والخيانه والتامر وبذل كل ما لديها لغرض اضعاف العراق كدوله , ودائما تجد هذه العائله ذليله وفي خدمة اعداء العراق , لا تتعجب من هؤلاء الذيم نذروا كل شيئ يملكونه لغرض ايذاء العراق , ولكن الله سبحانه وتعالى سوف يجازيهم على هذه الاعمال المنكره ويوقفهم عن تماديهم في مستنقع الرذيله, اللهم العن شراذم خونة العراق من الاكراد الذين ليس لهم دين ولاديانه غير المصلحه فقط اني اقسم بالله ان اول دوله تقاتل دولة قائم ال محمد هي هذه الدوله التي تسمى بالاقليم المتامر وهذا ماقراته في كتاب في سنة 1975 هؤلاء هم سرطان في جسم العراق اللهم العنهم دنيا اخره كل من تامر على الوطن اولهم الملعون مسعود وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون و العاقبة للمتقين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,681,475
- سياسيونا وعقدة النقص والامراض النفسية وقرارات مصابي مرض الزه ...
- الزحف في الشارع,حلق رؤوس اشباه السياسين واكلي السحت الحرام و ...
- رئيس مجلس برلمان مقال ومجموعة نواب يحتجزون في تواليت مجرد رؤ ...
- مجرد رؤيا من داخل الحدث
- الاكراد غصة العراق وسبب تأخره وحشرة عنكبوت النخيل !
- الاصنام والصنمية والتأليه والكرسي والكيكة!!!
- فؤاد معصوم رئيس الجمهوريه وحلم الفرعون بسبع سنين عجاف والبقر ...
- التطرف والتعنصربالمعتقد وبلا معرفة ليس وحده نقطة الاختلاف
- اكتمال وعدم اكتمال النصاب بجلسة البرلمان اليوم لا مجال لانتظ ...
- بعض السياسين والمسؤلين والنواب معوقين
- دجل وتخلف وبدع وتسويف -اغرب الفتاوي
- المذهب الوهابي هو مذهب تكفيري
- البرلمانيين المعتصمين محققين النصاب النصف مجرد رأي حول اكمال ...
- ,,مفتي السعوديه,,اعوذ بالله من هذه الشاكلة,فايروس لادواء له ...
- العبادي *فوال ويضرب بالتخت رمل ولديه ثعبان كوبرا ترقص بالناي ...
- اين الثرى واين الثريا-غربان السياسة اين ستنقش اسمائكم وباي م ...
- همجية وبربرية الاحتلال الامريكي الغاشم للعراق العظيم والمؤطر ...
- للان لم نعلم ولن نعلم ماذا تريد وكيف تفكر وهل كان قرارك بالغ ...
- المستحمرين وحضنة التلمود وسياسيونا واكلة السحت ولعنة الله
- رئيس فنزويلا يعد بحلق شاربيه إن لم يوفر مساكن شعبية كافية


المزيد.....




- اليمن.. -المجلس الانتقالي الجنوبي- يتمسك بإدارة المحافظات ال ...
- فرقة أنفاس تشارك بالمهرجان الدولي للمسرح بالإسكندرية
- فيديو: تجدد الاشتباكات على حدود كشمير وباكستان تتضامن مع الإ ...
- شاهد: كنيسة ألمانية نوافذها قطعة فنية صممت من صور الأشعة الس ...
- فيديو: تجدد الاشتباكات على حدود كشمير وباكستان تتضامن مع الإ ...
- تأجيل توقيع اتفاق جدة بعد رفض الحكومة مقترحات إماراتية على ا ...
- اختصاصية نفسية: يا ضحية التنمر دافع عن نفسك
- خبيئة العساسيف.. الكشف عن أكبر كنز أثري بمصر منذ قرن
- المواطن مصري.. من المستفيد الحقيقي من غنائم حرب أكتوبر؟
- ?ما المشروبات المناسبة للأطفال؟?


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كرار حيدر الموسوي - رافع الرفاعي..هذا الارهابي المشبوه