أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - محمد الدحاني - السرقة الجنسية















المزيد.....

السرقة الجنسية


محمد الدحاني
الحوار المتمدن-العدد: 5161 - 2016 / 5 / 13 - 14:59
المحور: ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس
    


السرقة الجنسية.
إذا كان هذا الثالوث الحيوي"الدين والقانون والمجتمع" يمنع العزاب من ممارسة الجنس خارج مؤسسة الزواج، فإن هذا المنع "يمكن أن نعده تحريما رسميا، غير أن هذا التحريم الرسمي"{2} لا يمنع العزاب من إبداع طرق من أجل الممارسة الجنسية خارج مؤسسة الزواج، وذلك عبر التمرد على الثالوث المذكور بإعتباره يقيد ويمنع هذا السلوك وذلك عبر المراقبة والعقاب الذي يسبب الألم؛ سواء الألم المادي الذي يتجلى في مؤسسة الردع والجزر والذي يصطلح عليها بالسجن، أو عن طريق الألم المعنوي والمتمثل في تأنيب الضمير الذي يكون محكوم بخلفية دينية في غالب الأحيان. وبما أن طبيعة الانسان يهرب من الألم ويجد دائما منفذا لذلك، نجد العزاب يلجؤون للسرقة الجنسية "ونقصد بها ممارسة الجنس بدون إذن الوصي بالمعنى الشاسع لكلمة الوصي ويتضمن الأب أو الأخ أو المجتمع أو الرب" بكل أشكالها لكي يعتقوا انفسهم من هذا الجوع الجنسي الرهيب.
عند العزاب تجد طرق عديدة لممارسة السرقة الجنسية، نذكر منها ما جاءت به دراسة سوسيولوجية ميدانية حملت عنوان "المراهق والجنس: سيرة حياة مراهق قروي"، نشرت على مجلة اضافات، العدد 6 سنة 2009، للباحث عبد الله هرهار، وهو استاذ علم الاجتماع بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة.
الطريقة الأولى: يتم حفر ثقب استعارية في الأرض أو بجانب النهر، بعد تنقية المكان من المواد والأشياء الحادة، والتي يمكن أن تسبب الأذى تملأ الثقوب الرملية بالماء ويترك في مواجهة أشعة الشمس مما يكسبه دفئا وحرارة، بعد ذلك يرتمي المراهق عاري الجسد فوق هذه الثقوب وظهره للشمس مواليا.
الطريقة الثانية: يتم ثقب مماثلة للأعضاء التناسلية على أجساد بعض الأشجار الضخمة، لصناعة جسد أنثوي رمزي، ومعانقته لمدة معينة. وهذا النوع من الممارسة يذكرنا بمشهد في رواية الخبز الحافي والتي ترجمة الى فيلم يحمل عنوان الرواية، ويظهر محمد شكري بطل الفيلم يجسد هذا المشهد بعدما أثير جنسيا من فتاة كانت تغتسل في سطح منزلها..وأسرع الى شجرة وحفر فيها ثقبتني بسكينه وأدخل فيهما برتقالتين، وأسفلهما علق "مايوه" وبهذا يكون قد صنع جسد انثوي وبدأ في مداعبة هاذين البرتقالتين وكأنهما نهدي فتاة.
"مجمل هذه الممارسات..تمارس خلال الصيف لتحرر الانسان من إكراهات البرد وقساوة المناخ الجبلي"{3}.
الطريقة الثالثة: الانفراد ببعض الحيوانات وتطويعها قصد ممارسة الجنس عليها.
الطريقة الرابعة: الالتجاء الى العادة السرية "ذات مع ذات"، أو كما تسمى بالمفهوم الديني الاستمناء أي نكاح اليد. ويلجأ العازب لها حينما لا يجد الشريك الذي يمكن أن يمارس معه هذه الرغبة، وحتى إن وجد الشريك "لتحقيقها، فإن الشروط الأخرى للتحقق، قد تتوافر وقد تغيب أو بالأحرى تغيب، بفعل اكراهات ثقافية، اجتماعية، أخلاقية ودينية، تحول دون تحقيق التواصل الفعلي بين الذوات المختلفة جنسيا"{4}.وأصاحب هذه الممارسة يرافقها بعدة سوائل مختلفة وعديدة ترطب و تسهل الوصول لقمة اللذة الجنسية منها؛ ما هو صناعي مثل "الصابون" أو "شامبوان" أو بعض الزيوت المرطبة التي تلعب نفس ما يلعبه "الصابون"، ومنها ما هو ذاتي مثل "العب "البزق"، أو "الخنونة"، ومنها ما هو طبعي مثل أن المراهق "يأخذ مثلا "علقة" من الماء ويضعها في إناء من الماء لمدة أسبوع، وبعد ذلك يستعملها لممارسة العادة السرية"{5}.
كل هذه الطرق التي سردنها أعله هو "ما تمكنا من الوصول اليه عند الذكور، أما عند الاناث فلازال الطريق شاقا والباب موصدة، وكيف لا توصد وأنت من جنس الذكور وتسعى لمعلومة تعد من الطابوهات"{6}. وشخصيا سألت العديد من الصديقات العازبات"من هن في الواقع ومن هن على موقع فيسبوك" هذا السؤال: كيف تدبرن أموركن الجنسية؟ كانت أجوبتهن ثلاث أصناف:
الصنف الأول: لا أشعر بأي ميل جنسي، ربما أنا "ماشي عادية أو فيا البرود الجنسي".
الصنف الثاني: اشغل وقتي بالعمل الجمعوي والقراءة.
الصنف الثالث: كلما هاجمني هذا الاحساس أهرع الى الوضوء ثم أصلي ركعتين، وإحداهن أضافت أصب على جسدي ماء باردا لإطفاء هذه الشهوة، لكن لما سألتها وهل في فصل الشتاء أيضا تصب الماء البارد عليك؟، صمتت قليلا ثم قالت: نعم أفعل في الشتاء أيضا. سكوتها كان يوحي إلي بأشياء تحفظت عن التصريح بها.
رغم عدم اعتراف صديقاتي بالعادة السرية، يمكن أن نلتقط ومضات تضئ هذه الزاوية الحالكة في حياة العازبات من فتوى الشيخ المرحوم عبد الباري الزمزمي والذي أباح فيها شرعا استعمال بعض أنواع الخضر للفتيات في عادتهن السرية بدل ايدهن. ونذكر منها حسب قول الشيخ الزمزمي:
ذكر شيخنا لأسبوعية "الأيام" أن العلماء في القدم كانوا يفتون للمرأة التي تأخرت عن الزواج أو غاب عنها زوجها لمدة طويلة بممارسة العادة السرية عبر استعمال الجزر أو القنينات لتخفف عن نفسها، وتلبّي رغباتها الجنسية.{7}. كما قال شيخنا المثير للجدل أثناء استضافته في برنامج " في قفص الاتهام" الذي تبثه إذاعة ميد راديو، ويقدمه الصحافي رضوان الرمضاني، إن المرأة يمكنها أن تلجأ ليد "المهراز" إن أرادت، حتى تصرف كبتها ولا تقع في المحظور.{8}
حسب فتوى الفقيد الزمزمي وفي غياب الدراسات يمكن أن نتسرع ونقول: أن الفتيات أيضا يمارسن العادة السرية شأنهن شأن الذكور، وذلك إما بأيدهن أو بالجزر والقنينات أو يد المهز باعتبار هذه هي الوسائل التي تجوز شرعا، وهي تلعب نفس دور القضيب أو تشبهه على الأقل مما تساعد الأنثى في أن تشبع رغبتها الجنسية كما يزعم المرحوم الزمزمي. وغالبا العزاب من النوعين يلجؤون لهذه العملية الجنسية/العادة السرية؛ بدعوى أنها أخف الضررين من الزنا الذي يعتبر ثاني أكبر اثم عند الله بعد الشرك، أو لأسباب اخلاقية بدعوى العفة، أو لأسباب اقتصادية التي تمنع العازب من ممارسة الجنس الميركانتيلي مع عاملة الجنس وغيرها من الأسباب التي تبرر نكاح اليد عند العزاب.
الطريقة الخامسة: الدخول في علاقة مع الغير وهي نوعين:
النوع الأول: وهي المثلية؛ أي القيام بسلوك جنسي مع نفس الجنس "ذكر مع ذكر"أو "أنثى مع أنثى"، أو ما يسمى دينيا السحاق واللواط، "هذان النوعان يعتبران ممارسات شاذة"{9}.
النوع الثاني: ممارسة الجنس مع النوع المخالف ؛ أي ذكر مع أنثى، وهي على العموم ثلاث أشكال.
الشكل الأول: ممارسة الجنس بالتراضي؛ أي ممارسة الجنس صديق مع صديقته أو بلغة العشاق "الحبيب مع حبيبته" وتعتبر "من المنظور الحداثي علاقة أخلاقية بإمتياز، وما يؤسس أخلاقيتها هو الرضى وليس عقد الزواج{10}.
الشكل الثاني: الجنس المؤد عنه، أي ممارسة الجنس بمقابل مادي/الجنس الميركانتيلي؛ أي ما يقوم به الزبون مع عاملة الجنس.
الشكل الثالث: الاغتصاب أي اجبار الطرف الآخر على ممارسة الجنس عليه عن طريق القوة والتهديد؛ وقد تصل هذه الممارسة الى هتك عرض المستهدف.
مما لا شك فيه، وقد نتفق عليه الى درجة الاجماع أن كل هذه الممارسات الجنسية المشار اليها سابقا والتي أصبحت تنتشر في مجتمعنا المغربي كانتشار النار في الهشيم، كلها ممارسات جنسية انحرافية ومقلقة ، إذا استثنينا علاقة الجنسية القائمة على مبدأ الرضى، اذن ما هو الحل الفعال للمساهة في الحد من هذه الانحرافات الجنسية؟.
هذا ما سنحاول التطرق اليه في المقال المقبل.
الهوامش.
2- عبد الله هرهار، الجنس والمراهق: سيرة حياة مراهق قروي، مجلة اضافات، العدد6 سنة 2009. ص67
3-نفس المرجع. ص68
4- نفس المرجع. ص 66
5- نفس المرجع. ص 69
6- نفس المرجع. ص 68
7- موقع الالكتروني مغرس.
8- نفس الموقع.
9- عبد الله هرهار، المرجع السابق.ص69
10- عبد الصمد الديالمي، الانتقال الجنسي في المغرب: نحو الحق في الجنس، في النسب، وفي الاجهاض. الناشر دار الأمن، الطبعة الأولى 2015.ص136





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الصيام الجنسي
- نعم أخشى؟
- مكانة المرأة
- ضربة تحت الحزام: مقدمة لحوار لازال مؤجل
- الأساتذة المتدربون: قنبولة موقوتة


المزيد.....




- البارزاني: ما حدث بكركوك ناتج عن قرارات فردية انتهت بانسحاب ...
- بارزاني يفسر انسحاب قوات البيشمركة من كركوك
- -طائرة القرن- الروسية تجتاز اختبار طيران جديد
- احتفالات في الرقة بدخول قوات سوريا الديمقراطية
- الرئيس العراقي: الإشراف الأمني للبيشمركة على كركوك كان دستور ...
- الولايات المتحدة.. اصطدام سيارتي سباق ينتهي بمشاجرة واعتقال ...
- القوات المسلحة الإماراتية تعلن مقتل طيارين بتحطم طائرة في ال ...
- العبادي: أبلغت القادة الأكراد أن الاستفتاء سيضر بمصالح الكرد ...
- ماذا تقول رائحة الإبطين عن صحتك؟
- إعصار -أوفيليا- يغرق بريطانيا وإيرلندا في الظلام


المزيد.....

- الروبوت في الانتاج الراسمالي وفي الانتاج الاشتراكي / حسقيل قوجمان
- ظاهرة البغاء بين الدينية والعلمانية / صالح الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - محمد الدحاني - السرقة الجنسية