أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد صبيح البلادي - ضوء على منظمات المجتمع المدني وسائلها وتطلعاتها لحقوق المجتمع










المزيد.....

ضوء على منظمات المجتمع المدني وسائلها وتطلعاتها لحقوق المجتمع


محمد صبيح البلادي
الحوار المتمدن-العدد: 5155 - 2016 / 5 / 7 - 21:23
المحور: المجتمع المدني
    


ضوء على منظمات المجتمع المدني
وسائلها وتطلعاتها لحقوق المجتمع
محمد صبيح البلادي
ثقافة حقوق المواطن الدستورية
منظمات المجتمع المدني والقوى المهنية وتطلعاتها لخدمة المجتمع ونيل حقوقه الملزمة والمقررة له دستوريا ؛ هناك جملة من السلبيات التي تعيق تحقيقها ؛ أسبابهاأمراض تشترك فيها المنظمات وأهمها شخصية الفرد العراقي ؛ وتصورات الزعامة وكونه الادرى والاعلم والأكفأ وهو السياسي المخضرم ؛ ويجب أن نستمع لرأيه .

وخلافا للأمر المعلوم في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والعلمية والثقافية وغيرها ؛ تتراكم المعارف بتبادل الرأي ؛ وتنمو المعرفة من هذا وذاك ومن شعبٍ لآخر ؛ ومن هذه الجامعة النوعية وغيرها تتبلور المعرفة .

والمعروف عن تجارب العراق في الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي كان الوعي المجتمعي في أشده ؛ نتيجة الاوضاع الاجتماعية والظروف الاقتصادية الصعبة ؛ وحروب الغزو الاستعماري للاستحواذ على النفط ؛ عوامل كنا نعيشها ؛ أفرزت وعيا عاما لدى الاميين وخاصة في البصرة ( مصاليخ الميناء ) وطلاب المدارس المتوسطة الى الكليات ؛ وكانت ثقافة المواطن العراقي وإهتمامه االمتنوع لكتب التاريخ والفلسفة والسياسة والاقتصاد والفن والنظريات السياسية ؛ ؛ وعلم الفلسفة وسياسة الغرب والدول الشرقية تنافسها حد الحروب.

ما نود الوصول له ضمن سلبيات منظمات المجتمع المدني ومعايشتنا للسنوات ما بعد 2003 ؛ من الامراض التي تصاحب المنظمات ؛ هي الهالة التي يضعها البعض لنفسه ؛ وهو يحمل شهادة ؛ يتصور نفسه الاعلم بالسياسة ؛ تلك الامراض المجتمعية ؛ أفقدتنا ممكنات تحقيق التطلعات التي نرغب تحقيقها للمجمع ؛ إضافةً لفقداننا وسائل العمل وما تتطلبه لثقافة الدستور ؛ ومتابعة الطروحات وما يستجد لها من تشريعات ودراستها ؛ ومعرفة التجاوزات المخالفة للدستور ؛ لنتمكن تحقيق طروحاتنا ؛ فكيف لمن يطرح مبادرة ولا يتابع مستجداتها !

ونحن هنا لسنا بصدد تشريح وإلقاء الضوء على منظمات المجتمع المدني ودراسة السلبيات ؛ بقدر ما نهدف لبعضٍ منها ؛ ومعالجة جانب منها ؛ وإلقاء بعض الجوانب ؛ التي نسعى تحقيق النشاط التشاوري وتبادل الرأي ,
نرجوا فتح الرابط المتضمن نشر جريدة المدى للجنة التحضيرية للتنسيقية وتعليقنا على موضوع النشر

http://www.almadapaper.net/Ar/news/449624/%D8%AA%D9%86%D8%B3%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B5%D8%B1%D8%A9-%D9%84%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%AA%D9%87%D8%AF

وغايتنا التأكيد على ضرورة إبتعاد منظمات المجتمع المدني ؛ ورؤيتها ضمن الشخصية العراقية ؛ وضرورة تغيير سبل العمل ؛ وكما نؤكد دائما خلال ورش على الهواء ؛ وذلك بطرح قضية للمجتمع وصولا لمعرفة التجاوزات على الدستور ؛ ورفع دعوى دستورية لتخقيق ما نهدف له لحل القضية المطروحة ؛ إضافة للاعلام المطلوب بأنواعه لتعزيزها وتوضيحها للرأي العام ؛ ونمسك بأيدينا مستلزومات القضية للدعوى المرفوعة .

ونأمل من منظمات المجتمع المدني ؛ عدم إهمال المناشدات المطلوبة ؛ وطالما أكدنا عليها ؛ وخاصة التوجه لثقافة الدستور؛ والاهم وسيلة العمل بتقديم قضايا المجتمع واحدة بعد اخرى ونقاش التشريعات والاجراءات والنظر لتجاوزاتها وخروجها على آلية الدستور ؛ ونؤكد دائما على الآلية ؛ وهي ناتجة عن جملة أعراف وثوابت لقوانين مدنية ووظيفية كقانوني المدني والآثيات ؛ وكما تستند إليها المحاكم للوصول لصحة الاجراء ؛ ايضا التشريع والاجراء يستند لها عند التشريع ؛ ونحن بدورنا نلجأ في البحث عنها والتوسل بوسيلتها لاهدافنا .
وأخيرا نرجوا ممن نناشدهم في مقدمة تسويق مقالاتنا التي نبحث فيها وحسب إجتهادنا لبعض قضايا المجتمع ؛ تغيير إستجابتهم وتغيير وسائل العمل ؛ وتبادل الرأي عسى أن يقدم أحدا بعض المستلزمات التي لاتخطر على البال تغنينا عن جهد أشهر أو سنين دون طائل ؛ لوجود مستلزمات قانونية ودستورية تقودنا لتحقيق الهدف .
وبهذا سنكتفي وننتظر التغيرات منكم ولنرى ؛ وهل نعود على بدء ؛ لاندري ؛ هل سيبقى الامر على ما هو





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- 7 - من أجل إصلاح الميزانية نشرع للصناديق السيادية ونبدأ بمعا ...
- 6- الضمان الاجتماعي والصحي حق دستوري للمواطن وفق احكام مواده ...
- 5- الضمان الاجتماعي حق دستوري للجميع وتضرر العمال من القرار ...
- 4 – تشريع نسبة للمالك من الميزانية وجوب دستوري والصناديق الس ...
- 3 عدم إيفاء حق المواطن والمتقاعد إضافةً لتجاوزالتشريعات على ...
- 2 معاناة معيشة المتقاعد بتمويه حقوقه لفرض الواقع على المشروع ...
- تعرف على محكمة حقوق الإنسان العراقية:
- معاناة معيشة المتقاعد بتمويه حقوقه لفرض الواقع على المشروعية ...
- 1-الاصلاح يكون إداريا وإقتصاديا وقانونيا بفقرات المواطن – ال ...
- وجهة نظر لكي لاتذهب الاموال هدرا يشرع للبنك السيادي للتمويل ...
- السادة في مجلس النواب والقضاء الاعلى تغييرعائدية الملكية ضيا ...
- هيئة التقاعد تخاصم الحقوق المكتسبة وفق ألاحكام النافذة ولاتن ...
- إشتباه بالاسم بعد 26 سنة تستلم تقاعد الى أنظار هيئة التقاعد ...
- فكرة نقاش قضايا المجتمع من قبل الجميع داخل وخارج السلطة نحقق ...
- الاصلاح الشامل للدولة يتطلب التوجه نحو مضامين الدستورلمعيشة ...
- الميزانية الدستورية السليمة تبدأ بالادخار وصندوق سيادي للتمو ...
- ونعود ثانيةً للميزانية وضياع الحقوق وعدم المشروعية بتجاوز ال ...
- أسباب عدم قدرة الميزانية موافاة الدستورالتعدي على اصول زيد ل ...
- الحقوق الدستورية وضياع مدور أصول إستثمارالملكية 3-5
- ضياع الحقوق المكتسبة دستوريا بإجراء خلافا للأحكام النافذة وا ...


المزيد.....




- الاتجار بالبشر.. الإنتربول ينقذ 500 ضحية بأفريقيا
- محكمة دولية تسجن "جزار البوسنة" مدى الحياة
- زيادة المساعدات الانسانية للاجئين الروهينغا
- مرتزقة أمريكيون يعذبون ويهينون الأمراء المعتقلين في السعودية ...
- زيادة المساعدات الانسانية للاجئين الروهينغا
- مرتزقة أمريكيون يعذبون ويهينون الأمراء المعتقلين في السعودية ...
- مطالب بإعدام مغتصب العجوز التونسية في القيروان
- ليبيا تحقق في استعباد المهاجرين والاتجار بهم
- أمريكا تصف أزمة مسلمي الروهينغا بـ-التطهير العرقي-
- مراقبون: الرياض قد تطارد أرصدة المعتقلين


المزيد.....

- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو
- منظمات المجتمع المدني في البحرين / فاضل الحليبي
- دور المفردة والسياق في بناء المشهد الجنسي / سلام عبود
- مدخل الى الاتصال و الاتصال التنظيمي / بن النية عبدالاله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد صبيح البلادي - ضوء على منظمات المجتمع المدني وسائلها وتطلعاتها لحقوق المجتمع