أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - رواية سيد القوارير للروائي حسن الفرطوسي















المزيد.....

رواية سيد القوارير للروائي حسن الفرطوسي


ذياب فهد الطائي
الحوار المتمدن-العدد: 5155 - 2016 / 5 / 7 - 17:50
المحور: الادب والفن
    


رواية (سيد القوارير ) للروائي حسن الفرطوسي
ذياب فهد الطائي

تقع الرواية ب 80 صفحة من القطع المتوسط وهي من اصدار الدار العربية للعلوم ،ناشرون في عام 2009
الرواية تجمع بين الواقعية والواقعية السحرية وتتناول الواقع في مخيم رفحا عبر المتخيل ولهذا فاللغة هنا تحمل عبئا اخر غير كونها أداة للتوصيل لتصبح تعبيرا عن الدلالات الموحية وتجنح في مواضع مختلفة من الرواية الى ان تتسم بشفافية عالية لتكون ذات جرس شعري

العنوان في الرواية (سيد القوارير ) مأخوذ من كنية احد نزلاء المخيم وهو (ظاهر) الذي كان مكلفا بجلب الماء الى المسجد ورغم هذه العلاقة المباشرة بين العنوان والشخصية التي مثلها ظاهر ،فان ذلك لم يجعل منه الشخصية الاولى في الرواية بل كان (علي موات )هو الشخصية التي وقف ورائها الراوي العليم (وكان هنا المؤلف ) ليكشف لنا خفايا واحداث ما كان في المخيم
ويمكن القول ان العنوان يتجه الى وصف المقيمين بالمخيم بشكل عام،
عبر السرد، وقد تعامل الروائي مع الاسطورة و الخرافة على حد سواء بإدخالهما إلى مجال الوعي ووضعها في سياق معين يضفي عليهما معنى ودلالة ما..
والرواية من نمط الروايات (المنولوجية ) حسب توصيف ميخائيل باختين وذلك استنادا الى الخصائص التي تحملهان كونها احادية الصوت وتمثل خطابا ايدلوجيا يحكم مجمل المتن
ی-;---;-----;---قول دانيل بنداي في كتابه (السرد بعد التفكيكية) أن الاتجاهات الجديدة للدراسات السردية بعد التفكيكية تتجه نحو إقرار وجود المعنى والوحدة والانسجام والعودة إلى الذات بوصفها مصدراً لانبثاق السرد، مع استمرار التأكيد على طبيعته اللاموثوقية واللايقينية، وذلك لنزع أي إمكانية لإضفاء صفة القدسية واحتكار الحقيقة من قبل مصدر وحيد ومتعالٍ على النقد والتعديل..
لقد ادرك شخوص الرواية الفاعلين ،وهم كل من (أم ماهود وفاضل وظاهر ) بوجود نزوع داخلي غامض عند الذات الانسانية لسكان المخيم ، نحو الإيمان بمنظومة عقلية أو شعورية معينة تحقق لها نوع من التماسك الداخلي على مستوى الوعي، فالإيمان بالوهم هو الذي يمدها بالطاقة.

من هنا فاني اجد ان الشخصيات الفاعلة في الرواية والمؤثرة في مسيرة الاحداث كانت
1- أم ماهود
عرفت بتجربتها في التعامل مع مجتمعها ومدى ميلهم الى التعلق بالايمان المطلق ببنيته الخرافية ولهذا اشاعت ، انها تلقت رسالة مباشرة من (المهدي )يعلمها فيها ان ابنة الشيخ ستكون حاملا دون ان يمسها رجل وقد صدق الناس الحكاية فهم بحاجة الى معجزة

2-فاضل
عرف ان الطريق الوحيد امامه هو توظيف الدين للسيطرة على جمهور (رفحاء ) واستغل صوته الجميل وتدريب نفسه على حفط ايات من القران ،لأن التلاوة بدون قراء النص المكتوب اكثر تأثيرا في النفس، ومهد لنفسه الطريق ليصبح امام المسجد الذي دفع الجميع الى مساعدته في اقامته

3-ظاهر
وهو شخصية اساسية في كل الاحداث اللاحقة في المخيم بما فية تقسيم المخيم الى فريقين متخاصمين حد الاقتتال
ظاهر شخصية غامضة يوحي لنا الراوي العليم انه منحرف يمارس معه الجنس ، سلمان زميله في الخيمة الذي يصر كل صباح على الاغتسال من الجنابة ، وحينما غادر ظاهر الخيمة بكى عليه بحرقة ، وفي النهاية اعترف لعلي موات بطبيعة العلاقة بينه وبين ظاهر

ينتقل ظاهر الى المسجد لينقل الماء الى المصلين للوضوء ،
صباح اكتشاف الخيمة ، يتحول ظاهر الى قديس فهو الذي يشفي الأعمى ويعيد له بصره ومن ثم يستولي على امامة المسجد ويصبح مباركا

بعد نشوب القتال بسبب فتوى من ظاهر وانتشار الفوضى يهرب ظاهر، وهنا يكشف لنا الراوي العليم عن إصرار ظاهر على معرفة الطريق الى (لوكا ) ممثل منظمة الصليب الاحمر في المخيم
وبعد انتهاء المعارك وانتشار جثث القتلى في ساحات المخيم ، يحضر لوكا بسيارته ذات الدفع الرباعي والمكشوفة وبمعيته ظاهر الذي كان يرتدي قميصا بالوان زاهية وبنطالا من الكتان،ومن جملة الدلالات في هذا المقطع من الرواية يوحي لنا المؤلف والراوي العليم ان هناك علاقة من نوع خاص بين لوكا وظاهر ،وانهما وبتواطئ مخطط له نفذا لكل ما حدث ،ويلمّح الراوي العليم انهما جزء من جهاز او مجموعة اكبر تنفذ مؤامرة خبيثة

4-لوكا
يعمل لوكا مندوبا عن الصليب الاحمر المكلف بمتابعة شؤون نزلاء مخيم رفحا
لوكا ،هو الذي اقترح رفع شعار للمضربين (اذا كان لابد من خوض تجربة الاضراب فلا بد ان يكون الاضراب موجها الى المنظمات الانسانية ،لأنكم تعيشون هنا في مملكة تحرم الاضراب شرعا وقانونا وانا احرص على حياتكم .!!
ثم دفع لحسين ابو الجريدة ورقة مكتوب عليها "شعار الإضراب "وغادر الخيمة دون ان يكمل قهوته((ص59 )) وهو ايضا الذي هيأ لظاهر تنفيذ معجزته بشفاء (الشاب بالكوفية الحمراء )من العمى ،والكوفية الحمراء دلالة على ان الشاب المصاب ليس من نزلاء المخيم،كما أنهه ليس عراقيا

5- حسين ابو الجريدة

كانت محاولة حسين اصدار جريدة حائط هي المظهر الوحيد في الرواية لوجود عنصر مثقف ،ولكنها كانت محاولة فاشلة جوبهت بعنف فتحول الى داعية للاضراب عن الطعام للحصول على بعض المكاسب الصغيرة ،
وفي الحديث عن حسين ابو الجريدة في النص الروائي محاولة من المؤلف لطرح اشكالية الثقافة في مثل تلك البيئة

وهنا لابد من ملاحظة
1- ان كل الشخصيات بدون هوية تعريفية عدا الاسم الاول بخلاف (علي موات )
2- لم نتعرف على تاريخ اي منها وكيف جاءت ومن اي المدن العراقية
3- لم يكشف لنا الراوي العليم ان بين هولاء السكان سابق معرفة ،فكل شخصية عالم بذاته ، مغلق
4- ان المجموع العام ،جاهل وسريع الايمان بالخرافة وفي هذه النقطة بالذات يمكن القول (دلاليا )ان العنوان (سيد القوارير) قد اشتق للرواية
القوارير أوان زجاجية سريعة التلف لقابليتها للكسر كما انها اوعية فقط ليس لها قوة ذاتية ،ومجتمع رفحا الجاهل يشبه القوارير يستقبل كل الافكار وكل الخرافات ويحتفظ بها ، وسيد القوارير هو الشخص الذي أمكنه تعبئتها بالخرافة وبالكراهية والتعصب والعنف

5-لم تكشف لنا الرواية اية عناصر نسائية أو اطفال متواجدين في المخيم

6-اهتمت الرواية بالجانب المهيمن على افكار نزلاء المخيم وسيطرة الخرافة والجهل وكانت موفقة في هذا الجانب
ومن الاسطر الاولى تضعنا في عالم غريب واسطوري حين تظهر الخيمة الجديدة ، وتعود بنا عبر استرجاعات (علي موات )الى ذكريات ذات علاقة بالخط العام للرواية
إن الحدث الافتتاحي في الرواية يخلق ما يطلق عليه الناقد راؤول إيشلمان في كتابه (الأدائية، أو نهاية ما بعد الحداثة) بالجماليات القسرية، وذلك من خلال التأطير المزدوج للعمل السردي والذي يدخلنا إلى عوالم خيالية لانستطيع مناقشتها عقلياً ولكننا نتقبلها جمالياً، لتعمل فيما بعد، وعلى مستوى اللاوعي، على إعادة تشكيل ادراكاتنا تجاه العمل الفني والعالم الخارجي كذلك.


7-ما يمكن أ ن نستنتجه من الدلالات التي وضها المؤلف في ثنايا حديث الراوي العليم
أن مخيم رفحا السعودي كان مخططا له حتى قبل الانتفاضة عام 1991 (ص58) وأن ظاهر لم يكن نباتا شيطانيا في المخيم بل كان مزروعا ومهيئا له كل ظروف النجاح في ما وصل اليه وذلك باشراف (لوكا ) وتخطيطه

وإن الرواية تعتبر ما حصل ويحصل حاليا في العراق هو معادل موضوعي لما كان يحصل في مخيم رفحا الذي افتتح في عام 1991 واغلق رسميا في نوفمبر عام 2008
والرواية ،وان لم تكن معنية بالتاريخ الا أنها شهادة حية عن جوانب مما كان يجري هناك
و ينتهي السرد في الرواية حينما كف الراوي عن تجهيز المتلقي بمصائر أخرى للشخصيات ،وتنتهي الرواية ككتاب ، لكن التفكير في أمر صوغ الأحداث وتحولاتها الدائمة لاينتهي ،فالعراق اليوم ، وكما سبقت الاشارة هو المعادل الموضوعي لمخيم رفحاء الذي سبقة في التاريخ(20081991 وعاصره في تشابه الاحداث

وأخيرا فرواية سيد القوارير شكلا واسلوب وتوجها تعتبر اضافة الى الرواية العراقية الجديدة ، وهي جديرة بالقراءة







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,058,063,218
- الصورة الشعرية
- الحلقة الرابعة /سمات بنية القصيدة عندالشاعر حبيب البصايغ
- الحلقة الثالثة /سمات بنية القصيدة عند الشاعرحبيب الصايغ
- سمات القصيدة عند الشاعر حبيب الصايغ 1/4
- الحلقة الثانية عشرة/أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الحادية عشر /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة العاشرة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة التاسعة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الثامنة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة السابعة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة السادسة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الخامسة /أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الرابعة /اسئلة الرواية الامارتية
- الحلقة الثالثة ....أسئلة الرواية الاماراتية
- الحلقة الثانية //أسئلة الرواية الاماراتية
- أسئلة الرواية الاماراتية
- دراسة اولية لرواية (كاباريهت ) لحازم كمال الدين
- واقع العلاقات العربية الهولندية
- نقد فلسفي


المزيد.....




- بنشعبون يقدم مشروع القانون المالي أمام لجنة بالغرفة الثانية ...
- حضور قوي للسينما الروسية في مهرجان القاهرة الدولي
- غوغل يحتفل بيوم الطفل العالمي ويتجاهل المولد النبوي الشريف! ...
- بيع مقتنيات شخصية لمارلين مونرو في لوس أنجلوس
- لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة -حظر الكيميائي- بمهام ال ...
- برلمانيات مغربيات يشاركن في المنتدى العالمي للديقراطية باستر ...
- نجوم وأفلام روسية ضيف شرف على مهرجان القاهرة السينمائي الدول ...
- (وداعا حلب) يفوز بجائزة إيمي 2018‏
- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع نظيره الإسباني
- المغرب واسبانيا يشيدان بالمستوى المتميز لعلاقات الصداقة بين ...


المزيد.....

- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ذياب فهد الطائي - رواية سيد القوارير للروائي حسن الفرطوسي