أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - ثورة بلاد مابين النهرين














المزيد.....

ثورة بلاد مابين النهرين


طالب عباس العسكري
الحوار المتمدن-العدد: 5155 - 2016 / 5 / 7 - 03:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


( ثورة بلاد مابين النهرين )

بعد ان وصل الوضع في العراق الى حد لايمكن السكوت عليه ؛ بسبب نهب وفساد المسؤولين الذين باعو اعراضهم وبلدهم وشعبهم قبل ضمائرهم للخارج لذا خرج الشعب العراقي بتظاهرات سلمية ومشروعة كل همها المطالبة بالحقوق المسلوبة و اصلاح الوضع المزري الذي نعيش منذ عام ٢-;-٠-;-٠-;-٣-;- ولحد الأن وفي كل تظاهرة للجياع تخرج نجد بالمقابل التسويف والالتفاف المستمر من قبل بعض المسؤولين اصحاب اجندات خارجية ولأهم المطلق لبعض الدول الحاقدة على العراق كل هذه الامور دفعت الشعب الى اقتحام المنطقة الخضراء " المنطقة الغبراء"، وكان الاحرى برؤساء الكتل بعد ذلك الذين كنا ننتظر موقفهم ووقوفهم مع الشعب نراهم يقفون مع المسؤول الفاسد و ينعتون تظاهرات شعبهم بالعبثية الداعشيه !! ؛ لأن المسؤول الذي عاش في ترف دائم وخدم وحشم لايرتضي ان يتنازل عن مثل هذه الامور يعيش هو وعائلته فقط والشعب في قير وبأس المصير !، والغريب بالامر من يفعل هكذا امور هو من يتحدث بفضائل ومواقف الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام حتى يقنعون الجاهل ومع كل الاسف بانهم افضل من غيرهم وهم اسوء القوم !.. فالمسلم الذي لم يجلب الى شعبه السلام والعيش الكريم ولم يرفع الظلم عنهم فاليهودي افضل منه !!، وهذا ما اكده الامام الصادق عليه السلام في حديث ما مضمونه عندما قال ( يهودي عادل افضل من مسلم ظالم !).


رغم كل هذه الاحداث لم تبرز لنا قائد ضرورة فعلي لاتخذه في الله لومة لائم ولايهاب الموت كما كان "السيد محمد صادق الصدر" قدس الله سره الشريف لو كان حاضرآ بيننا لم جرى بالعراق ماجرى اين قائد الضرورة اليوم ؟ .. لكن اجزم هناك قائد ستنجبه الاحداث ويصطف مع الشعب ضد المسؤول ولايهاب احد ولايكون جندي الى دول الخارج وسيخرج العراق من محنته فالشعب الذي جعل الامام علي عليه السلام قائدآ لايرضى بحكم دعاة الاصلاح واصحاب الاجندات الخارجية !!!.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مابين محاكم الموضوع ومحاكم التميز - روح القانون -
- الحفلات التنكرية بين الماسونية والشريعة الأسلامية
- شخص التكنوقراط بين : المسؤولية وتهديد الكتل السياسية
- التغيير بين التكنوقراط ونظام الحكم
- شلع قلع .. مايعبرن علينه
- دور لجنة المحامين الشباب البديهي في كيفية التعاطي مع المحامي ...
- السبت رصاصة الرحمة مابين الاصلاحين
- التسول ظاهرة ام مهنة
- الحكومة التكنوقراطية بين المؤيد والمعارض
- غلاق مقام الحسين نهاية الى بداية اقامة الدولة الفاطمية من جد ...
- نظرة موضوعية وقراءة تحليلة في الانتخابات المبكرة التي دعا ال ...
- قصة عامل النظافة زيد والطفلة
- معركة الرمادي : هاربون يابغداد
- جيش السفياني اكتمل واقترب الوعيد
- الشعب بين ساحة التحرير والمنطقة الغبراء
- الأمور المستحدثه بين : القرأن و السنة
- التجنيد الالزامي بين الحقيقية والوهم
- المرءة بين الاسلام وعلي الوردي
- محمد رحمة الوجود
- ال سعود : اعدام الرأي الاخر


المزيد.....




- واشنطن تحمل موسكو مسؤولية -كيميائي- سوريا
- مطالبات بوقف تصدير أسلحة ألمانية إلى تركيا بسبب عملية عفرين ...
- احتجاز اثنين من المشاركين في الهجوم على مدرسة في بورياتيا
- صورة نادرة لعامل نفط سعودي منذ 80 عاما
- رئيس وزراء اليابان يحسم موقفه من حضور أولمبياد بيونغ تشانغ
- مدير CIA: هذا هو هدف برنامج كوريا الشمالية النووي
- الشيوخ يوافق على تعيين باول رئيسا للاحتياطي الفدرالي
- رئيس البرلمان الليبي يعلن الحداد ثلاثة أيام
- روسيا تقترح إلزام الخبراء بزيارة مواقع الهجمات الكيميائية في ...
- التحالف الدولي يعلن مقتل 150 من عناصر داعش


المزيد.....

- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين
- المدرسة الثورية التي لم يعرفها الشرق / الحركة الاشتراكية التحررية
- اصل الحكايه / محمود الفرعوني
- حزب العدالة والتنمية من الدلولة الدينية دعويا الى الدلوة الم ... / وديع جعواني
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الصينية؟ / الصوت الشيوعي
- المسار - العدد 11 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طالب عباس العسكري - ثورة بلاد مابين النهرين