أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!














المزيد.....

لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!


عبد الرزاق عيد
الحوار المتمدن-العدد: 5155 - 2016 / 5 / 7 - 03:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


·

من الواضح أن النظام الأسدي العميل الروسي -الإيراني، لم يترك أي مجال للحراك العسكري والسياسي في الفضاء السوري سوى (حرب التحرير الشعبية ) ضد الاستعمار، لأن الثورة السورية لم تعد ثورة حرية وكرامة وسيادة ضد الاستبداد والطغيان الداخلي الأسدي التشبيحي العسكري والأمني الطائفي الأسدي فحسب ، بل هي ثورة تحرر وطني من أجل استقلال ثاني بعد الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي، وذلك ضد تحالف استعمار خارجي (روسي –إيراني)، مع داخلي طائفي استيطاني أسدي...

من الواضح أن العالم متواطيء كل لحسابه ومصالحه مع النظام الأسدي، بعد انتاجه لنقيضه الداعشي المناسب عالميا له بصمت ودعم دولي، ليصبح الأفق الوحيد أمام الثورة السورية من أجل الحرية، هو الأفق الأسدي أو الأفق الداعشي ،حيث يجد الأمريكان والغرب وأصدقاء سوريا أنهم في حل وهم معفيون من التزاماتهم السياسية والعسكرية والأخلاقية تجاه الشعب السوري والثورة السورية للفتك بها ....من خلال الانحياز للأقل سوءا (الأسد) وفق المنظور الأمريكي –الإسرائيلي ، حيث يقدم خيار مستقبل الأسد بالضد من خيار مستقبل البغدادي الداعشي من جهة، ومن جهة أخرى يكون الأمريكان وإسرائيل والغرب لم يستنفذوا مستقبل مشروعهم الشرق الأوسطي بعد، وذلك من خلال عدم استنفاذ أدوار الأسد والبغدادي والحلفاء الصغار من أمثال البيكيكي وقوى التفكيك الداخلي السوري والعربي والشرق أوسطي ...!!!

هذا يعني بالنسبة لنا أننا ليس أمام حلول سريعة سوى الاستسلام أو المقاومة على الطريقة الفيتنامية التي استمرت ثلاثين سنة ، وهزمت أمريكا بدون (شحادة أسلحة من أحد )، حيث استخدمت القصب المتوفر لديها بكثرة لا ستخدامه كأداة لإطلاق السهام ، وهذا شرط ضروري لخوض معركة طويلة ليست بحاجة لأحد، لنتحرر أولا من وصاية الأصدقاء ، في أن لا ننتظر السماح لنا باستخدام ليس بواريدنا فحسب، بل ومسدساتنا من قبلهم ... ومن ثم انتظار موافقة المعلم الأمريكي على إرسال هذه الأسلحة المقننة المحسوبة وفق المعايير الأمريكية القائمة على عدم الهزيمة لأحد، لكن دون الحدود التي لا تسمح بالنصر لأحد أيضا، حيث لا يزال منذ بداية الثورة وحتى اليوم الموقف الأمريكي والغربي والإسرائيلي ، هو مبدأ (لا غالب ولا مغلوب ) ...

يجب أن يفهم الأصدقاء قبل الأعداء أن الشعب السوري الذي قدم كل هذه التضحيات الاستثنائية الهائلة في تاريخ الثورات، لا يمكن أن يستسلم أمام الغزو الروسي –الأسدي الاستعماري الذي لا يزال حتى اليوم يراوح بالمكان، وأن بمنح مرتزقته السياسيين المسميين معارضين تأييده لكي يحظوا بمقاعد وزارية كمكافآت أسدية تحت رايته وشرعيته (العار)، على حساب دم السوريين ودم أطفالهم وعذراواتهم، أو على حساب كرامة وشرف وحرية الأمة التي وضعت بصمتها على جسم الكون، بأن الشعب السوري هو من ختم التاريخ الانساني الحديث اليوم بخاتم ( الثورة /الدم ) تعميدا للحرية للتأسيس لزمن كرامة وحرية جديد ....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نجح نظام الاستيطان التشبيحي الأسدي بتوجيه مآلات الثورة السور ...
- حلب هي ( مال الشام الكبرى) .. وفق تعبير الشاعر (عمر الحلبي) ...
- ثلاث مفارقات في الخطاب السياسي للمعارضة السورية خلال اسبوع ! ...
- هذا الديمستورا (الكذاب – الأفاق- الأفاك )، ليس في حقيقته سوى ...
- خيباتنا المريرة المتوالية بأصدقائنا من المثقفين الصحفيين وال ...
- المعارضة العلوية) تنتقد -حافظ أسد- على الغائه العلوية !!!!
- أجهزة المخابرات هي التي تقود سياسات دول العالم وليس مؤسساته ...
- البيكيكي يغلق لنا إحدى صفحاتنا الأساسية الثلاث التي تحمل أسم ...
- ليبراليون سوريون ...يصبون زيتهم ببرميل بلا قعر !!!
- هل يمكن الحديث عن الفيدرالية بدون اسقاط الأسدية والبيككية وا ...
- هل الكواكبي كردي ؟؟؟
- خذلان وبيع التنظيم الدولي العالمي للبيكيكي لقائدهم (أوجلان) ...
- نجاح شطارة البيكيكي ( كعميل دولي)، بتقديم نفسه كممثل وحيد لل ...
- من الأكثر رمزية لمعنى الوفاء الانساني ... (بنيلوب) اليونانية ...
- سذاجة وسطحية الفكر السياسي والاجتماعي الكردي البيكيكي!!!
- هل أجهزة الدول العالمية لا تعرف واقع تشكيلة المعارضة السورية ...
- لا علاقة لنا (البتة ) بتيار (الغد السوري) المعلن عنه في القا ...
- خفة دم من وفد المعارضة السورية المفاوض .. أم سذاجة ودروشة في ...
- هل الأكراد البيككيون (ب=ي=د) سوريون ؟؟؟؟
- وأخيرا يبست شجرة سنديان حلب (عمر قشاش) وتصدعت، و(لكنها لن تج ...


المزيد.....




- رئيس الحكومة اللبناني المستقيل سعد الحريري يصل إلى باريس
- بالصور.. الحريري يتوجه إلى منزله فور وصوله إلى باريس
- مجلس الأمن يسعى لتوحيد المواقف بشأن التحقيق في الكيميائي الس ...
- سعد الحريري وريث المال والمنصب والحظوة السعودية.. فمن هو؟!
- صحيفة: درونات بريطانية تخرج من البحر إلى الجو لمراقبة وتعقب ...
- نيمار يغيّر سكنه في باريس لأسباب أمنية
- البنتاغون يكشف بيانات حول تقارير الاعتداء الجنسي في القواعد ...
- أسماء جديدة في قائمة مرشحي ترامب للمحكمة العليا
- أبرز ما ورد بالصحف البريطانية اليوم
- الرئيس اليمني يصل واشنطن في زيارة غير معلنة


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!