أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!














المزيد.....

لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!


عبد الرزاق عيد
الحوار المتمدن-العدد: 5155 - 2016 / 5 / 7 - 03:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


·

من الواضح أن النظام الأسدي العميل الروسي -الإيراني، لم يترك أي مجال للحراك العسكري والسياسي في الفضاء السوري سوى (حرب التحرير الشعبية ) ضد الاستعمار، لأن الثورة السورية لم تعد ثورة حرية وكرامة وسيادة ضد الاستبداد والطغيان الداخلي الأسدي التشبيحي العسكري والأمني الطائفي الأسدي فحسب ، بل هي ثورة تحرر وطني من أجل استقلال ثاني بعد الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي، وذلك ضد تحالف استعمار خارجي (روسي –إيراني)، مع داخلي طائفي استيطاني أسدي...

من الواضح أن العالم متواطيء كل لحسابه ومصالحه مع النظام الأسدي، بعد انتاجه لنقيضه الداعشي المناسب عالميا له بصمت ودعم دولي، ليصبح الأفق الوحيد أمام الثورة السورية من أجل الحرية، هو الأفق الأسدي أو الأفق الداعشي ،حيث يجد الأمريكان والغرب وأصدقاء سوريا أنهم في حل وهم معفيون من التزاماتهم السياسية والعسكرية والأخلاقية تجاه الشعب السوري والثورة السورية للفتك بها ....من خلال الانحياز للأقل سوءا (الأسد) وفق المنظور الأمريكي –الإسرائيلي ، حيث يقدم خيار مستقبل الأسد بالضد من خيار مستقبل البغدادي الداعشي من جهة، ومن جهة أخرى يكون الأمريكان وإسرائيل والغرب لم يستنفذوا مستقبل مشروعهم الشرق الأوسطي بعد، وذلك من خلال عدم استنفاذ أدوار الأسد والبغدادي والحلفاء الصغار من أمثال البيكيكي وقوى التفكيك الداخلي السوري والعربي والشرق أوسطي ...!!!

هذا يعني بالنسبة لنا أننا ليس أمام حلول سريعة سوى الاستسلام أو المقاومة على الطريقة الفيتنامية التي استمرت ثلاثين سنة ، وهزمت أمريكا بدون (شحادة أسلحة من أحد )، حيث استخدمت القصب المتوفر لديها بكثرة لا ستخدامه كأداة لإطلاق السهام ، وهذا شرط ضروري لخوض معركة طويلة ليست بحاجة لأحد، لنتحرر أولا من وصاية الأصدقاء ، في أن لا ننتظر السماح لنا باستخدام ليس بواريدنا فحسب، بل ومسدساتنا من قبلهم ... ومن ثم انتظار موافقة المعلم الأمريكي على إرسال هذه الأسلحة المقننة المحسوبة وفق المعايير الأمريكية القائمة على عدم الهزيمة لأحد، لكن دون الحدود التي لا تسمح بالنصر لأحد أيضا، حيث لا يزال منذ بداية الثورة وحتى اليوم الموقف الأمريكي والغربي والإسرائيلي ، هو مبدأ (لا غالب ولا مغلوب ) ...

يجب أن يفهم الأصدقاء قبل الأعداء أن الشعب السوري الذي قدم كل هذه التضحيات الاستثنائية الهائلة في تاريخ الثورات، لا يمكن أن يستسلم أمام الغزو الروسي –الأسدي الاستعماري الذي لا يزال حتى اليوم يراوح بالمكان، وأن بمنح مرتزقته السياسيين المسميين معارضين تأييده لكي يحظوا بمقاعد وزارية كمكافآت أسدية تحت رايته وشرعيته (العار)، على حساب دم السوريين ودم أطفالهم وعذراواتهم، أو على حساب كرامة وشرف وحرية الأمة التي وضعت بصمتها على جسم الكون، بأن الشعب السوري هو من ختم التاريخ الانساني الحديث اليوم بخاتم ( الثورة /الدم ) تعميدا للحرية للتأسيس لزمن كرامة وحرية جديد ....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,013,711,804
- نجح نظام الاستيطان التشبيحي الأسدي بتوجيه مآلات الثورة السور ...
- حلب هي ( مال الشام الكبرى) .. وفق تعبير الشاعر (عمر الحلبي) ...
- ثلاث مفارقات في الخطاب السياسي للمعارضة السورية خلال اسبوع ! ...
- هذا الديمستورا (الكذاب – الأفاق- الأفاك )، ليس في حقيقته سوى ...
- خيباتنا المريرة المتوالية بأصدقائنا من المثقفين الصحفيين وال ...
- المعارضة العلوية) تنتقد -حافظ أسد- على الغائه العلوية !!!!
- أجهزة المخابرات هي التي تقود سياسات دول العالم وليس مؤسساته ...
- البيكيكي يغلق لنا إحدى صفحاتنا الأساسية الثلاث التي تحمل أسم ...
- ليبراليون سوريون ...يصبون زيتهم ببرميل بلا قعر !!!
- هل يمكن الحديث عن الفيدرالية بدون اسقاط الأسدية والبيككية وا ...
- هل الكواكبي كردي ؟؟؟
- خذلان وبيع التنظيم الدولي العالمي للبيكيكي لقائدهم (أوجلان) ...
- نجاح شطارة البيكيكي ( كعميل دولي)، بتقديم نفسه كممثل وحيد لل ...
- من الأكثر رمزية لمعنى الوفاء الانساني ... (بنيلوب) اليونانية ...
- سذاجة وسطحية الفكر السياسي والاجتماعي الكردي البيكيكي!!!
- هل أجهزة الدول العالمية لا تعرف واقع تشكيلة المعارضة السورية ...
- لا علاقة لنا (البتة ) بتيار (الغد السوري) المعلن عنه في القا ...
- خفة دم من وفد المعارضة السورية المفاوض .. أم سذاجة ودروشة في ...
- هل الأكراد البيككيون (ب=ي=د) سوريون ؟؟؟؟
- وأخيرا يبست شجرة سنديان حلب (عمر قشاش) وتصدعت، و(لكنها لن تج ...


المزيد.....




- ترامب: سنزيد ترساناتنا النووية حتى تعود الدول الأخرى إلى صوا ...
- بعيداً عن الأزياء والموضة.. ما الجانب الآخر الذي حمله أسبوع ...
- افتتاح أطول جسر بحري في الصين.. إليك أبرز تفاصيله
- برنامج خاص: الرئيس التركي يعلن مستجدات التحقيق في مقتل خاشقج ...
- مراسلنا: قوات الأمن التركية تداهم منزلا بمدينة يالوفا استخدم ...
- الشرطة: العثور على عبوة ناسفة في منزل جورج سوروس
- الشرطة: العثور على عبوة ناسفة في منزل جورج سوروس
- عن اغتيال الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.. الرئيس أردوغان يتحدث
- كاتبة إسرائيلية: محمد بن سلمان زعيم انتظرناه 50 عاما وعزله م ...
- الجبير: السعودية لن تكرر أخطاءها بقضية خاشقجي


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - لم يتبق لنا ارث عالمي نقتدي به سوى (الثورة الفيتنامية) التي هزمت الأمريكان ولو بعد ثلاثين سنة !!!