أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - إختطاف البرلمان














المزيد.....

إختطاف البرلمان


واثق الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 5153 - 2016 / 5 / 5 - 21:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شتان بين نواب إعتصموا داخل البرلمان ومتظاهرين إقتحموه؛ بذريعة أنه بيت الشعب وهم من يمثله، وليس من حق أحد الجلوس وتنصيب نفسه، والعبث وتعطيل السلطات، وأن إختلف الطرفان في كل شيء؛ إلاّ أنهم إتفقوا على ظاهر دعوى الإصلاح، وواضح تعطيل العمل المؤسسي.
إذا كان البرلمان بيت الشعب وغطاء شرعي للنظام السياسي؛ فكيف يمكن حل مشاكل بيت محترق في فوضى التناقضات، وكيف تستر عورة سنوات، وقد فتقتها مصالح الذات؟!
من يُشاهد تراشق النواب بقناني الماء، ورشق رئيس الوزراء من برلمانية؛ قد لا يلوم مَنْ خدعته الشعارات وإعتقد أن التغيير الوزاري سوف يحل مشاكله المتراكمة، وحفزته تلك التصرفات على الإعتداء على البرلمان وتكسير المحتويات وتجاوز الحريات، ولكن لا تعني مبرراته سبب كافياً لتجاوز الشرعية وهيبة الدولة، ومن يطلب الإصلاح، فأنه قرار صعب في ظل فوضى التناقضات السياسية، وقرار مصيري لا يمكن إتخاذه بعصبية أو شخصية وطاعة عمياء دون تروي، والصالح من يسلك الوسائل الدستورية والقانونية.
أصبح الإصلاح مطلب شعبي لا يمكن لأحد نكرانه، ولكنه إستغل كما هي الدولة بالإنتهازيين والعائدين الى الواجهة بثوب الإصلاح ومطالب الشعب، من ساسة عهدنا إستعداهم لإحراق العراق من أجل مصالحهم الشخصية، وهاهم يتحدثون بنبرة ثأرية مغلفة، ولنسأل هل بالفعل تخلصوا من كتلهم ورؤوساء قوائم؛ إذن ليفتحوا ملفات المشاريع الوهمية والموازنات المسروقة، ومن وقع ومن وافق، وما عاد الشعب ينتفع من صراخهم، ولا يتحمل جلد الفقراء خداع أكثر.
إن إختزال الإصلاح بالتغيير الوزاري؛ فهو كذبة كبرى وإحتيال على الإصلاح وإشغال الشارع بعيد عن جوهرة مشاكله المتراكمة، وزاد مآل أدعياء الإصلاح من برلمانيين وساسة خدجعوا المتظاهرين لتمرير مشاريع ضيقة، ومحاولة فرض الواقع تحت التهديد، ودخلنا في مشكلة إعمق بالبحث عن الشرعية وتهديد هيبة الدولة والسعي لإختطاف البرلمان، ولم يعد لدى المواطن؛ تميزاً بين من يركب موجة الإصلاح، ومن لديه مشروعاً إصلاحياً، وضاع الإصلاح بين ثارات نواب من رئيس الوزراء، وتوجيه الشعب ضد البرلمان بتحميل الأخير ملفات الفساد التنفيذية للحكومات السابقة.
بين الإصلاح والخراب؛ ألف شعار ووسيلة خداع، ومحاولات جدية لكسر هيبة مجلس النواب والنتيجة إفشال التجربة الديموقراطية.
المرحلة تتطلب الحزم والحسم في إتخاذ المواقف، وكشف غطاء المسترين بالإصلاح، وتشكيل تحالف عابر للمكونات؛ يستطيع تمرير التشريعات والإجراءات الإصلاحية، وتحويل الأفكار الى واقع ملموس؛ بعيداً عن الإنتقائية والإستغلال وإستغفال الشارع، ومهما طرحت مشاريع مشوشة ومشوبة بالشبهات؛ فلن تقف أمام مشروع العراق، وأن التجربة أن بعض الفاسدين يحاولون إشاعة الفساد ونشر الفوضى، وإثارة الزوبعات للإختفاء عن المحاسبة، ولكن الإصلاح لا يأتي إلاّ بتشخيص دقيق ووضوح بوصلة وخطوات مدروسة في فترات زمنية محسوبة؛ لا عن طريق برلماني يطلب ثأراً شخصياً، أو منفلت يبحث عن فرصة إنتهازية؛ أختلفا في كل شيء، وإتفقا على تجاوز الشرعية وهيبة الدولة وفرض الإرادة المشبوهة بالقوة وإستغلال الإصلاحات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,627,683
- تنتظرنا معركة في البرلمان
- مصل الإصلاح من سم الفساد
- الحلول عند علي
- هل يفكرون بالإصلاح فعلاً؟!
- الأهم من الإصلاح السياسي
- الباب المفتوح في الأزمات
- كفاءات أُسقطت بسبب الإنتماءات؟!
- إذا أراد العبادي حكومة بعيدة عن المحاصصة
- كلاب الفلوجة في بروكسل
- الرابح الأكبر من التغيير
- الحاجة لدراسة الديموقراطية
- دولة القانون والمتبقي من سيادة الدولة
- جار الخضراء المزعج بين الحكيم والصدر
- ضرورة الإجتماع وضرب الدولة العميقة
- مزاد تحت تهديد السلاح
- الإصلاح بإستقلالية الهيئات
- أين نحن من الإصلاح ؟
- الإعلام المزيف في ساحة سهلة الإختراق
- مَنْ جَمَعَ التحالف الوطني
- التأثيرات الإقتصادية لخفض حرق الغاز


المزيد.....




- قراران لمصر بعد -قيادة- محمد رمضان لطائرة إلى موسم الرياض في ...
- السعودية تنوي تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو للاكتتاب لضما ...
- تركيا ستعلق عمليتها العسكرية في شمال سوريا شرط انسحاب القوات ...
- السعودية تنوي تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو للاكتتاب لضما ...
- إطلاق صواريخ -كاليبر- من الفرقاطة -الأدميرال غورشكوف-...فيدي ...
- بوتين يفتح -الحقيبة النووية-
- بعد ضريبة -واتساب-.. راغب علامة يوجه رسالة لـ-فطاحلة- لبنان ...
- قصف على محيط بلدة رأس العين شمالي سوريا بعد ساعات من إعلان ه ...
- بعد تعليق عملية -نبع السلام-.. حمد بن جاسم ينتقد موقف الجامع ...
- صحيفة أمريكية تتحدث عن -سلاح يوم القيامة الحقيقي-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - واثق الجابري - إختطاف البرلمان