أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - بوجمع خرج - استدراك المقال :إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة الأمازيغية خطيئة مهينة














المزيد.....

استدراك المقال :إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة الأمازيغية خطيئة مهينة


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5153 - 2016 / 5 / 5 - 20:04
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


أرجو نفهما واستبدال المقال السابق بهذا بحكم أنه مجرد الكتابة الأاولى غير منقحة
- الحدث:
نشرت بعض الصحف ما يلي: بوكوس يدعو إلى النهوض باللغة الأمازيغية في الإعلام العمومي
http://www.hespress.com/tamazight/304928.html
2- تقديم:
اعتقد أن دسترة "الأمازيغية" خطيئة بعد محاصرة "الحسانية" في زخرفة وجودية كما وقع للثقافة الأصلية البربرية المغربية والتي هي "السوسية والريفية والشلحة". إن هذا الأمر مهين لكل البرابرة المغاربة وأيضا للعروبة واليهود والأندلسيين الذين يشكلون الطيف المغربي،وأقصد المغرب الرسمي كما تعترف به الأمم المتحدة من طنجة إلى الطرفاية. بل هو إهانة للدستور ذاته أن يتبنى شيئا لا دليل له قابلا للقياس وسليما من التأويل النسبي. إنه مهين حتى لإمارة المؤمنين في ضلالة التوجه.

السيد بوكوس المحترم:
فأما الأمازيغية و بالاستناد إلى الرسوم الصخرية والكهفية فالأكيد أنها ليست أصلا مغربية، فقط هناك قلة من الساكنة الأصلية بشمال إفريقيا نزحت بعد شدة التصحر إلى الجهة الجنوبية الشرقية من المغرب الحالي عبر ممرات الأودية Vallées اتجاه الشمال الشرقي بحكم أن الجبال الأطلسية كانت تشكل حدودا طبيعية، وعن تيفناغ فلا شيء إطلاقا يربطها بالمغرب.
وبالمناسبة فالراية الريفية أكثر أصالة من تلك التي يلوح بها هنا وهناك، كما أنها تتمتع بشرف مقاومة رفاق عبد لكريم الخطابي بما يفهمه كل مغربي ليس له مركب نقص أمام تاريخ وطنه...

السيد بوكوس المحترم:
لقد تعاملت مع عدد من أناس "الإركام" علاوة على بعض الباحثين أذكر منهم من كان يرافق بعثة اسبانية مهتمة بالحفريات، اشتغلت تحت إشراف اليونيسكو في وادنون ، ويقينا ليس هناك من بينهم من يقدم دليلا مضوعيا قابل لأن يتباه المجتمع العلمي الدولي.
فأما الاهتمام بالثقافة والهوية المغربية البربرية فهذا الأمر يتطلب تفكيرا مغايرا لما قدمه سواء المعهد الموقر أو المجلس الأعلى للتربية والتكوين، وعن هذه كنت راسلت هذا الأخير لكنه رفض الامتثال حتى للظهير المؤسس والتوصيات الملكية كما لو أن المجلس إمارة لمن فيه، كما الاركام الذي لا يتفاعل مع غير أناسه.

السيد بوكوس المحترم:
أنا باحث فنان وعلمي ورياضياتي صحراوي انتمي للمملكة المغربية ومتضامنا مع الشعب الصحراوي بحكم أنه جزء مني، لا اقبل بميوعة المؤسسات والعبث بالثقافات المحلية كما كان الحسن الثاني (رحمه الله) حريصا على هذهن ولا داعي لهذه الكينونة المستنسخة..
.فالكتابات التاريخية منذ يوغرطا بل وقبله لم تتحدث ولو مرة عن الأمازيغ ولا تامزغا... ولكنها تحدثت على البربرية La Berbérie ومجالها صغير جدا لا يتجاوز جنوب فاس... وأتمنى أن تتفهموا المسألة من باب المسؤولية التربوية بحكم أني باحث في المجال. وطبعا أبقى مستعد للمواجهة عبر القنوات المغربية... و شكرا
*بوجمع خرج: مساهم في رافع قيمة المغاربة دوليا حينها الحسن الثاني- باحث تربوي- صحافي- رمز جمعوي ومجالي صحراويا... رائد الفنون التشكيلية الأكاديمة في الصحراء الكبرى...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,363,042
- إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة الأمازيغية خطيئة ...
- الولايات المتحدة الأمريكية-الأمم المتحدة- الصحراء الغربية: ت ...
- الصحراء الغربية والأخطاء المهينة للدبلوماسية المغربية
- التوجه للخليج: المملكة المغربية تضيع قيمتها في عهد الملك محم ...
- هل قراصنة 11شبتمبر سعوديين من CIA
- الدولة من داخل الكينونة الإسلامية أكثر تحررية من غيرها- الحل ...
- إلى الملك محمد السادس عن باناما: والله... حشومة عليك
- السيد بوريطة: فيتو العشق الدبلوماسي كظاهرة منذ تلك الاسرائيل ...
- خيانة أمانة المملكة المغربية تفقدها قيمتها التاريخية وقد تنه ...
- الصحراء الغربية: تثبيت بان كيمون للقطع بشكل قيمي Adoubement ...
- إلى السيد بان كيمون : شكرا لكم فوق تفاهة الدبلوماسية المغربي ...
- إلى العاهل المغربي: شؤون المملكة ليست كالمقاولة كما يعتقد فر ...
- رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير ...
- شاه روسي بالكشف قد يليه الأسوأ على تركيا وشمال إفريقيا
- المغرب أوربا: هل شجاعة أم تهور؟
- أية مدرسة للمستقبل العربي
- مفارقة ملكية بين الشكل الرسمي لبروتوكولي والحقيقي
- أزمة التعليم بالمغرب المستدامة هي أزمة مادة رمادية شاملة
- أوباما : ربما ولاية ثالثة في الأفق
- إلى بشار الاسد ابن الاسد: ولبنان ينزف وفلسطين يتخلى عنها رئا ...


المزيد.....




- أردوغان: العملية التركية ستمتد 30 إلى 35 كيلومترًا داخل سوري ...
- مصنع يُنتج أرقى أنواع الأوراق..طُبع عليها الدستور الفرنسي
- احتفالات في تونس بفوز قيس سعيد بالرئاسة طبقًا لاستطلاعات الر ...
- المجر: أول انتكاسة انتخابية لرئيس الوزراء القومي فيكتور أورب ...
- الرئيس الصيني يهدد ب"طحن عظام" من يحاولون تقسيم ال ...
- الرئيس الصيني يهدد ب"طحن عظام" من يحاولون تقسيم ال ...
- عقب إعلان الأكراد تسليم مناطقهم للنظام.. تركيا ترسل تعزيزات ...
- القوات الأمريكية في سوريا تقع في فخ
- صحيفة: أردوغان فعل المستحيل... توحيد جميع اللاعبين ضده
- ترامب يطالب تركيا والأكراد بمنع فرار الدواعش


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - بوجمع خرج - استدراك المقال :إلى المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية :دسترة الأمازيغية خطيئة مهينة