أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - من أجل ردم مستنقع التطرف الاسلامي في طهران














المزيد.....

من أجل ردم مستنقع التطرف الاسلامي في طهران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5153 - 2016 / 5 / 5 - 17:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


صار معلوما و واضحا للعالم کله بأن التهديد الجديد الذي يواجه العالم خلال هذه المرحلة، هو التطرف الاسلامي، تماما کما إستنتج ذلك القيادي البارز في المقاومة الايرانية، محمد محدثين في کتابه الذي أصدره في بداية عقد التسعينيات من الالفية الماضية، والنقطة الحساسة و المميزة التي لفت محدثين الانظار إليها هي إن النظام الديني المتطرف في طهران هو أساس و محور و مصدر هذا التهديد.
الاحداث و التطورات التي جرت طوال الاعوام الماضية و مد الاحزاب و التنظيمات و الميليشيات الاسلامية المتطرفة التي تم تأسيسها من قبل النظام الايراني في دول المنطقة و المتسلحة بالارهاب کوسيلة لتحقيق غاياتها و أهدافها، وکذلك التدخلات السافرة لهذا النظام عبر الاذرع التابعة له و سعيه لإستنساخ نماذج في المنطقة شبيهة له، مهد الارضية لصراع ديني متطرف بين المذاهب و حتى الاديان و جعل الکراهية و الحقد و السفك الدماء بديلا عن السلام و المحبة و الامن و التعايش السلمي بين المکونات المختلفة لشعوب المنطقة.
التنظيمات الارهابية نظير القاعدة و داعش و النصرة و أحرار الشام و غيرها، لاتشکل شيئا أمام الدور الخطير الذي يضطلع به النظام الايراني في الاشراف على تصدير و توجيه التطرف الاسلامي خصوصا إذا ماأخذنا بنظر الاعتبار و الاهمية تعاونه و تنسيقه مع القاعدة و داعش و الذي تم إثباته بالادلة و الارقام، وإن القاعدة و داعش بما يمثلانه من خطر و تهديد جدي للسلام و الامن و الاستقرار في العالم، ليس بإمکانهما أبدا أن يٶ-;-ديا الدور المشبوه و بالغ الخطورة للنظام الايراني الذي يستفاد من الصمت الدولي ومن المسايرة و المهادنة الغربية معه و يقوم بتعزيز جبهة التطرف الاسلامي و يرسخها أکثر فأکثر بوجه دول المنطقة خصوصا و العالم عموما.
سياسة المسايرة و المهادنة الغربية و کذلك الصمت و التجاهل المشبوه للإنتهاکات الواسعة التي يقدم عليها هذا النظام في مجال حقوق الانسان ولاسيما في مجال حقوق المرأة، وفر الکثير من المقومات و العوامل التي تدفع نظام الملالي في إيران الى المزيد من التجرٶ-;- و التمادي في إصرارهم على تصدير التطرف الاسلامي للمنطقة و العالم و کذلك المضي قدما في سياساتهم القمعية ضد الشعب الايراني و عدم الاکتراث بالعالم کله، وإن مستنقع التطرف الاسلامي في طهران و الذي يضاعف من إنتاج النماذج المٶ-;-ذية و المعادية للإنسانية، قد حان الوقت المناسب لردمه و تخليص العالم من شره، وإن هذه مسٶ-;-ولية جدية في أعناق المجتمع الدولي ولاسيما الدول الغربية التي ستکون شريکة في الجريمة مالم تتدارك موقفها و تبادر الى إتخاذ موقف جدي و مسٶ-;-ول يتناغم مع الاحساس بالمسٶ-;-ولية في الحفاظ على السلام و الامن و الاستقرار في العالم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,422,989
- ليس لملالي إيران سوى البٶ-;-س و الموت للعمال الايرانيي ...
- حذار من مخططات الملالي ضد سکان ليبرتي
- الاطفال الايرانيين يساقون للموت في سوريا
- العمال الايرانيون الاکثر تضررا من نظام الملالي
- الى متى التغاضي عن الاعدامات الجارية في طهران؟
- جحيم السجون الايرانية
- الطريق لإنقاذ العراق
- وماذا عن عوائل ضحايا التفجيرات في العراق؟
- ضريبة القرابة لعضو في مجاهدي خلق
- ولع الملالي بالصواريخ و إنتهاکات حقوق الانسان
- لابديل عن مواجهة التطرف الاسلامي و الارهاب
- إذن من الذي يحکم في إيران؟!
- 7000 شرطي سري لمراقبة النساء في طهران
- جبهة التطرف و الارهاب تتصدع
- خرافة الاصلاح و الاعتدال في ظل نظام الملالي
- إنها حالة ميٶ-;-وس منها
- هل يضحك الغرب على ذقنه؟
- هکذا يدعم روحاني محرومي الشعب الايراني
- رفض شعبي مستمر لنظام الملالي
- العالم يرفع صوته ضد إنتهاکات و تدخلات ملالي إيران


المزيد.....




- ترامب يعلن استقالة وزير الطاقة ريك بيري
- السعودية تعتزم تأجيل الطرح العام الأولي لأرامكو
- للمرة الثانية خلال 24 ساعة… تركي آل الشيخ يغرد عن محمد بن سل ...
- بعد إعلان الحريري… قرار لبناني عاجل بسبب الوضع الحالي في الب ...
- الأمن اللبناني: 40 جريحا من العناصر الأمنية في احتجاجات البل ...
- لإحياء الذاكرة الوطنية !
- الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
- احتجاجات واسعة في لبنان ومطالبات بإسقاط الحكومة
- لبنان.. تداول فيديو لـ-اقتحام- عدد من المحتجين مكتب نائب لحز ...
- الاتفاق التركي الأميركي.. انفراج حقيقي للأزمة أم مجرد حل ترق ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - من أجل ردم مستنقع التطرف الاسلامي في طهران