أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - المناضل-ة - إن جعل فاتح مايو يوم نضال طبق التقاليد المجيدة للحركة العمالية العالمية يستلزم وضع حصيلة لحركتنا النقابية.














المزيد.....

إن جعل فاتح مايو يوم نضال طبق التقاليد المجيدة للحركة العمالية العالمية يستلزم وضع حصيلة لحركتنا النقابية.


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 5148 - 2016 / 4 / 30 - 02:23
المحور: ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة
    




بعد جولات من “الحوار” لم تتمكن حركتنا النقابية من انتزاع مكاسب في مستوى تطلعاتها إلى تحسين ظروف عمل وحياة ملايين الأجراء. لماذا؟ لأننا لم نمارس الضغط الكافي على أرباب العمل ودولتهم. إن قسما كبيرا من الأجراء لا يشارك في النضالات، والكيفية التي تنظم بها لا تساعد على تلك المشاركة. إن تقييم مجريات الإضرابات العامة، والمسيرات العمالية الوطنية يبين بوضوح نقص التعبئة، وحتى نسفا للإضراب (تعويض ساعات الإضراب لأرباب عمل القطاع الخاص الذي دعت إليه قياداتنا)، وتباعد الخطوات النضالية على نحو لا يساعد على تصاعد التعبئة واشتدادها.

إن التقييم الإجمالي لحصيلة الخطوات النضالية بقيادة التنسيق النقابي مهمة عاجلة، دونها تسير حركتنا النقابية إلى هلاك. فالدولة ستعمل على استدراج قيادتها إلى قبول قانون منع الإضراب، وتدمير مكاسب التقاعد، وقانون التحكم في النقابات لتدجينها، وغيرها كثير. وما يشجع الدولة أنها سبق أن نجحت في تمرير مدونة الشغل التي خربت مكاسب عقود من الكفاح وعممت الهشاشة.

تُـضعف الدولة نقابات العمال بمعدل البطالة المرتفع، وبتعميم العمل غير المرسم، وبالقمع الممنهج، وبمساعدة أرباب العمل على قهر كفاحات العمال(مثال مصبرات ضحى بايت ملول حيث ثم تشريد أكثر من 600 عاملة وعامل منذ عام وشهر، وإغلاق شركة لاسمير وتشريد عمالها، وشركة عمال مغرب ستيل للصلب…)، وكذلك بجر القيادات إلى سياسات مضرة بمصالح الطبقة العاملة ونضالها. قول الحقيقة شرط لعلاج أعطابنا، وإخفاؤها دعم لأعدائنا. ومن لا ينتقد الأداء النقابي لا يريد له خيرا.

إن ترك النضالات الجارية تنهزم بالامتناع عن تنظيم التضامن(مثال كفاح عمال الفسفاط، وعمال كراون،…)، وتناسي معاناة قطاعات خاضت نضالات ضارية(مثال شغيلة اوتوروت غير المرسمين ظلما)، وتجاهل قهر النساء العاملات المضاعف، والتفرج على استفراد الدولة بفرض حالة طوارىء قمعية ضد التنظيم النقابي بمدينة وارززات، هو الذي يخرب النقابة.

إن قوة الشغيلة قادرة على فرض تحسين أوضاعهم على طريق تغييرها الجوهري، لكنها قوة مشتتة، ضحية لليأس بفعل تراكم الفشل الناتج عن سياسة قياداتها التي لا تراعي مصلحة الطبقة العاملة، بل تغلب عليها ما يسمى “مصلحة الاقتصاد الوطني” و”تنافسية المقاولة المغربية” و “الاستقرار”، وهي سياسية ستؤدي، في حال استمرارها، إلى مزيد من الفشل وما ينتج عنه من يأس يغذي المشاريع السياسية للقوى الرجعية المستعملة للدين.

التمسك بخط نضالي وفي لمصالح العمال، و العمل من أجل تقدم العمال ليخوضوا غمار النضال السياسي بمطالب و أهداف خاصة بهم وبواسطة حزبهم الخاص بهم، هذا هو الطريق إلى وضع بديل لأهوال الرأسمالية التابعة التي تسحق يوميا ملايين العمال، وملايين الكادحين، بالمدن والقوى.

وحدة المصير بين العمال وباقي الكادحين تستلزم بناء تعاون نضالي بين حركة العمال وكل الحركات النضالية لفئات شعبية أخرى.

فإلى الأمام من أجل حركة نقابية طبقية ومن أجل حزب عمال اشتراكي، على طريق التحرر من الاستبداد وبناء مجتمع العدل الاجتماعي و المساواة، المجتمع الاشتراكي

عاش فاتح مايو الاممي….عاش نضال العمال ضد كل مستغليهم والمستبدين.

تيار المناضل-ة ، 30 أبريل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,537,716
- نقاش حول الانتخابات من وجهة نظر ماركسية
- تركيا: اضراب عمال صناعة التعدين يجبر أرباب العمل على التراجع
- إلى فاتح مايو النضال، لا للتلاعب بمصير الشغيلة
- لا لتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن، لا للتدخل الإيران ...
- في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى ...
- كامبودج: من الخمير الحمر إلى النظام الراهن، مسؤوليات الامبري ...
- طبقة العمال، صمود في أفق النهوض
- -تاوادا- 20 أبريل 2014 : النضال الميداني... لانتزاع مطالب ال ...
- من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ول ...
- السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء ...
- النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...
- متطلبات انبعاث حتمي للكفاح العمالي والشعبي
- الحرية الفورية لعلي أنوزلا، لا لخنق الحريات
- نداء تيار المناضل-ة لفاتح ماي
- لا غنى عن حركة نسائية كفاحية، تقدمية، ديمقراطية ومستقلة
- المغرب : كماشة الامبريالية ...و مسؤولية اليسار المناضل التار ...
- إسبانيا / بيان اليسار المناهض للرأسمالية : فلنوحد موجات المق ...
- كلنا إلى اليوم الاحتجاجي العمالي و الشعبي يوم 8 ديسمبر... قُ ...


المزيد.....




- 6 خرافات شائعة حول الشعور بالانتفاخ وإطلاق الغازات
- ماكدونالدز ينتقل من عالم المأكولات السريعة إلى عالم الأزياء. ...
- -الترفيه في قطر والسعودية- يثير سجالا بين آل الشيخ وعبدالله ...
- سفير السعودية بالإمارات يستذكر بفيديو -بلاغة- سعود الفيصل و- ...
- شاهد.. فيديو نادر لعقيلة صدام حسين يعود لأكثر من 40 عاما
- مؤتمر صحفي لوزيري خارجية روسيا والإمارات
- شاهد: بحضور ولي العهد السعودي.. الرياض وسيول توقعان صفقات ب ...
- أمريكية مسلمة كنيتها "أم نوتيلا" تواجه السجن بسبب ...
- شاهد: شبيها الزعيم كيم والرئيس ترامب يثيران الإعجاب في شوارع ...
- السعودية حول خطة كوشنر: يمكن أن تنجح إذا كان هناك أمل في الس ...


المزيد.....

- التعصب الديني في العمل و اثره على المرأة و الاقليات و الوطن / ماري مارديني
- الطبقة العاملة إلي أين ؟! بعد خمس سنوات من 25 يناير / إلهامي الميرغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة - المناضل-ة - إن جعل فاتح مايو يوم نضال طبق التقاليد المجيدة للحركة العمالية العالمية يستلزم وضع حصيلة لحركتنا النقابية.