أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - نصوص على بازلت التمثال














المزيد.....

نصوص على بازلت التمثال


فاروق سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5143 - 2016 / 4 / 25 - 13:51
المحور: الادب والفن
    


1
سوف اختار وردا واغنية ً لليسارْ
وسأختار وجهك سيدتي ليضيء المدارْ
وسأختار موعد حب ورفقة درب ومعنى
ليظل فضاء الأنوثة مشتعلا في البيوتْ .. هواكْ
و في معجزات الأمومة مااجتَرَحَتْ في الحياة يداك ْ
و لأيامنا مامنحت ِ من الحب واللون ِ
.. يرسم ُتفصيلَ هذا النهار
2
يندفع البحر والرمل ُوالآلهه
يندفع الحب والجنون
تندفع الخطيئة نحو التراب
تندفع الحشود من الرجال
و الشعوب والغابات
حيث تزهر حيوات اخرى بوجودك
الشياطين والرغبات واللقى النادرة
الأعنتراف والقصائد
الحب المُوسْوسُ
ودوامة العاشق ياحبيبتي
تهرب اليك لتصلي
في دورة الحضور
حيث تضيئين عتمة قلبي.
3
صمتها كائنات تحكي وافق نجوم
وسكونها زرقةُ البحار وقد اغرقت قلوعي
وفراشةٌ تتمتم فوق نار غموضي
مثل موجة رافقت العواصف
وغفت عند شاطيء روحي َ الكتوم
4
اصقل لغتي لأسمّي الأيام
اصقل حجر الأيامْ
لكي أدون َ تفاصيل سنواتي
اصقل سنواتي ..
لأرسم هباءا بليغا
و اسميه برج الخسائر
اعرضه في مزاد ماتبقى ..
من الطالع ..
5
اقيم ُ كل تلك الأمسيات لقمر غائب
مثل مآتم خرساء
وجرح قلبي الطري
حبيس قوسين من الأنتظار
كجملة في نص مجهول
6
يعيش الليل حقيقةً وحيدة ْ..
كفضاء من الأنتظارات
كأتساع مدهش
لحاضر الحزن اللانهائي
7
حضنك امٌ ليتمي
وانفاسك عطر سوادي
نعاسي لاصباح له دون شمسك
ولا شيء أمامي
سوى الزمن الذي يكتبه وجهك
هواؤك منقوش كثوب لسمائي
وانا عدمٌ مثل قبضة البنّاء
يحاول ان يزحزح البازلت
ليكتشف جذر زهرة الألم
يبني جدار غرفتنا
في الرياح
8
زهرة البازلت تدق ابواب روحي
مثل جدول هادر يغرق مروجي
يحتدم الحزن مع كل ضربة
تنهال على صدري العاري
وهو الباب الوحيد الى قلبي
زهرة البازلت
تتكدس كذكرى لزمني
كرسائل الحب المليونية
التي كتبتها ولم ارسلها
الى حبيبتي
9
عيناي تطفئهما مروحة الليل
لاابصر سوى السواد
وانت نجمة
تربكين زهرة البازلت السوداء
بقبلة وعودك ..
كثمرة موعدنا
في فجر يوم حميم
لأتحادنا
10
اصابعه مجسات فراشة هاربة من النار
رجل اللمس بحواس مملكة النمل وحبة قمح
رجل القليل في ثراء حبة سكر وحيدة
يرفع بصره عاليا ليكتفي بتأمل السماء
يرفع سبابته ليعرف موعد المطر
وموعد الخصــب .. في البراري





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,844,818
- حين يحتل الدين مكانة الهوية في المهاجر البعيدة
- گوڵ-;-ه‌ كالي وقصائد اخرى
- شحوب
- وجع آخر
- دولتان ودين واحد - قراءة في تطور الصراع
- وهم الأندماج .. ومستقبل حوار الثقافات
- قامشلو ثانية َ
- رؤيا المهاجر
- ترنيمة ليوم الأحد
- نصوص لأسبوع الرماد
- الهجرة .. إعادة انتاج التطرف
- الفن ضوء كاشف لخرافة السياسة .. تداعيات السفر
- الشاعر السويدي برونو .ك. اويير : الشعر يمكن ان يغير العالم
- -الباركود- رمزنا الشريطي ام رمزنا الثقافي
- نصوص لمدن التيه
- من سفر الخروج العراقي
- أفق ٌ ميّت
- رسائل التيه والشتات
- مجرة الحزن والرماد
- الف .. لام الفناء


المزيد.....




- لماذا تثيرنا أفلام الرعب؟
- هذا تصور المجلس الوطني لحقوق الإنسان للنموذج التنموي
- مهرجان مسرحي للصم في موسكو يستضيف فنانين من 9 دول من العالم ...
- بوريطة: المغرب يقدر جهود الإدارة الأمريكية ويأمل أن يتم إطلا ...
- حزبا أخنوش والعثماني في مواجهة جديدة بسبب قانون بالبرلمان
- سمير بلفقيه يعلن التنافس على الأمانة العامة لحزب الجرار
- كريم عبد العزيز يكشف تفاصيل مشهد في أحد أفلامه كاد أن يتسبب ...
- صفقة القرن: هل تقضي خطة ترامب للسلام على الرواية التاريخية ل ...
- -الثقافة- تختتم دورة لأمهات ذوي الاحتياجات الخاصة حول الحرق ...
- أول ظهور للفنان المصري أحمد الفيشاوي بعد قرار حبسه


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاروق سلوم - نصوص على بازلت التمثال