أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الهوى














المزيد.....

الهوى


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 5140 - 2016 / 4 / 22 - 01:54
المحور: الادب والفن
    


دقق هويتك فانزويت بداخليْ
يا عاذليْ
يا من رسمت خواص بحرك في دمي ومفاصليْ
تتورد الذكرى وعين الحاقدين على رفات البابليْ
صدق كلامهمو وان كذبوا يتوهمونْ
واعرف مدى شك اليقينْ
يتراهنونْ .............
إن الذي أغواه أوهام الكلامْ
وتمنطق الصور العتيقة يا سلامْ
إني فديتك فاستتر بُحَّ المُلامْ
لا عذر عندي فالرسائل لم تصلْ
وأنا على حال الوصلْ
غيّرت ما شاب الغرامْ
فالريح تنفث وحدها عمق العظامْ
تتورد الذكرى ويُقتاد المهاجر للجنوبْ
وتثور ذاكرة المطرْ
هم يوقنونْ ........
سقطت أباطيل التودد يا رباه عذراً قد هويتْ
ورماني صحبي في المجاهيل الغبية وانكويتْ
لا يا رفيق العمر كان القلب واقف والرسالة في العيونْ
قل لي مدى عشق الهوى
ينساب ظلاً باهتاً خلف السكونْ
يتسامرونْ ............
والصمت راح يخيط وهنه في الصدى
قل لي وهذا من يكونْ
هو راحة البال التي عزفت بحضن شبابيْ
واليوم غيرت الهوى وأعابني أصحابيْ
لا لا تسل إن المدينة غيرت أثوابيْ
وأصابني بالضد ينسلّون أحبابيْ
لا لا تسل فالليلة الليلاء هاجت وانبرتْ
ومضى صراخها خافتاً بغيابيْ
كم مرة دقوا على جسدي خرافتهم وداسوني بغث العيب من أحبابيْ
يا للهوى أوهنت ذاكرتي وحزني في مصابيْ
إشعل خطاك فأنت ذكرى لملموها وانبرى العشاق يبنون الحكايا الفاقدات الظل يا رباه هل هذا عذابيْ
وأدور أبحث عن هواي كما المتيّم في اغتنام الفرصة الكبرى وها إني استفقتْ
مهلاً رويت أغاني الغجر الرعاة وما تناثر من عيون الأخوة الفقراء جلّهم أباءْ
هذا سلامي فانهضي يا ربة الأشعار دوري شعلة ضاءت سماءْ
غنيت في بلدي وها إني أُساءْ
محلاك يا نورية العينين هل بحتي الهوى
رجع الصدى ..........

19/4/2016
البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,511,710
- ديوان شعر صاحب الشأن 14
- ديوان شعر مقهى الذاكرة 13
- موّالٌ من التعبِ
- اللحظات
- إرتداد
- لماذا تركت حصانك وحيداً يا درويش
- حكاية مواطن خارج الظل
- داعش والآشوريون
- تداعيات مهاجر فقد ظله
- قهقه للتأريخ
- ما تحمله شجيرة الرمان ديوان شعر 12
- الأماني الضائعة
- في رحاب البصرة
- أبو ذر الغفاري
- حنين !!!!
- جلاسي الرائعين !!!!!!
- في حضرة الإمام
- حاجب الملك المعظمْ
- تحية للشعب الطيب .......
- صحوة محارب


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - الهوى