أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - أبو نواس خليل الحلو - أنا مثلي الجنس ولست شاذا او مخنثا














المزيد.....

أنا مثلي الجنس ولست شاذا او مخنثا


أبو نواس خليل الحلو
الحوار المتمدن-العدد: 5139 - 2016 / 4 / 21 - 20:05
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


في وصف بذيئ غير متوقع من اعلامي مشهور يتابعه الملايين ويعيش في الغرب لسنوات طويلة ويحمل الجنسية الانجليزية
وصف الاعلامي صالح الازرق عبر حسابه الشخصي وصفحته على الفيس بوك المثليين جنسيا من الشباب التونسي - الأستاذ صالح الازرق تونسي الأصل بريطاني الجنسية - وصفهم بوقاحة مستفزة بصفحته بالشواذ والمخنثين ؛
جاء وصفه هذا من خلال عادته كل يوم يكون برنامجه شبه اليومي ببث مباشر مع المشاهدين يقدمه فيعمد في صفحته على الفيس بوك قبل ساعة من البث المباشر او ساعتين بالتمهيد لها وذكر مواضيع النقاش والحوار المرتقب مع المشاهدين وذلك من خلال الفيس بوك ؛

وفي الواقع لا يعنيني موقف الاستاذ الازرق الشخصي من المثلية الجنسية
او من الشباب التونسي المثلي جنسيا ؛
فموقفه الشخصي يعبر عن قناعته الشخصية ونظرته وهو حر بموقفه ورأيه؛
لكن ان يستغل شهرته وصفحته وبرنامجه المباشر وقناة التلفزة التي يعمل بها وتبث من مدينة الضباب في لندن ليشن هجومه الشخصي باقبح وصفين بذيئين فالحالة هذه تعنيني ؛
وتستلزم الرد عليه وعلى امثاله ممن وللأسف الشديد وان كان يعيش في الغرب إلا ان عقليته المتخلفة والمشبعة ظلاما اسود وظلامية مقززة لم تؤثر عليها الحضارة الغربية ؛
ولم تتأثر بالقيم الإنسانية الغربية الرائعة ؛
بل يظهر أن تشبعه بثقافته المتخلفة في الصغر لازمته في سنوات شبابه ورجولته ولازالت ؛
وصحيح ان بعض الأصدقاء فور كتابته لمنشوره على صفحته وبالدقيقة الاولى من ظهوره قد وبخوه بجرأة وردوا عليه ؛
وبعضهم طلب منه صراحة أن يرجع لمقالات الاستاذ طلال الربيعي الكاتب المشهور والاستشاري المعروف بعلم النفس ؛

بل وذكر صراحة أين يجد مقالات الأستاذ طلال الربيعي وقال له :

في صحيفة الحوار المتمدن الإليكترونية

وستعرف من مقالات الإستشاري النفسي الأستاذ الربيعي ان المثلية الجنسية ليست مرضا او عيبا يخجل منه ؛

إلا انني اردت ان اعري مثل هذا الاعلامي ذا العقلية المتخلفة والذي مظهره ولبسه وهندامه لا يوحي بها على الإطلاق ؛
وألا يستغل مستقبلا برنامجه ومنبره كوسيلة للتهجم على المثليين جنسيا ؛
وأن يخجل من وصفه البذيء لهم ؛
وصحيح أنه لم يتجرأ وقت بث برنامجه على اعادة وصفه بعد الهجوم المضاد الذي شنه عليه بعض الاصدقاء

إلا أن المضحك بالأمر جاء هجومه في معرض التمهيد لحلقته عن تقرير منظمة ) مراسلون بلا حدود ( والذي أي التقرير اشاد بالدولة التونسية وبمركزها الأول عربيا في حرية التعبير والصحافة ؛
إلا ان الزميل الاستاذ صالح الأزرق يظهر لم يرق له الأمر ؛
وجعل المناسبة والحلقة شماعة ووسيلة ليشن هجومه على من وصفهم بالمخنثين والشواذ ؛
بل واستمر هو بنقد اعلام تونس الحر والذي اشادت به المنظمة ؛
وطالب بضوابط للحرية على حد زعمه ؛
واستنكر بذات وقت هجومه وقدحه هجوم الاعلام التونسي على وزير الشؤون الدينية في تونس ووزارته ؛
واستنكر ايضا صالح الأزرق مطالبة الاعلام التونسي الحر باغلاق مدارس وحلقات تحفيظ القرآن ؛
والأدهى ان صديقنا الأستاذ صالح الازرق وصف بعض معالجات الاعلام المحلي التونسي لبعض الظواهر والسلوكيات بالفحش والانحلال والدعوة الى الرذيلة !!

فهل بعد هذا يا هذا تناقض افحش منه ؟!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الإعلامي صالح الأزرق وهجومه على واشنطن
- الإجرام من الإسلام أم من الحكام ؟!!
- آل سعود هل قربت صراعاتهم وزوالهم ؟
- اللجنة الأمنية لمكافحة الشذوذ الجنسي في السعودية


المزيد.....




- ظريف: أميركا شريكة في جرائم حرب باليمن
- شفيق يطلب من السلطات المصرية توضيحا بشأن اعتقال أنصاره
- أوقاف الديانات تناقش معوقات توثيق ضحايا الآيزيديين
- الحكومة تشرع بإجراءات حصر السلاح والمضي نحو مكافحة الفساد
- اعتقال ملياردير فلسطيني في الرياض
- -الجنيدي- يروي تفاصيل تعذيب الاحتلال له
- «تنفيذية التحرير» الفلسطينية تستنكر الوحشية الإسرائيلية وعمل ...
- بلجيكا ترفع مساهمتها في قوات الأمم المتحدة بمالي
- هيومن رايتس: سعوديتان في تركيا تواجهان الإعادة القسرية إلى ا ...
- متحدثة: الأمم المتحدة روعتها عمليات إعدام في العراق


المزيد.....

- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - أبو نواس خليل الحلو - أنا مثلي الجنس ولست شاذا او مخنثا