أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قيس النجم - يا عبادي: نريد مالك بن الأشتر مستقلاً!














المزيد.....

يا عبادي: نريد مالك بن الأشتر مستقلاً!


قيس النجم

الحوار المتمدن-العدد: 5134 - 2016 / 4 / 16 - 14:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



يحتاج كل نائب سواء إعتصم، أو لم يعتصم تحت قبة البرلمان، الى علبة مناديل لمسح الدموع، التي إنسكبت على ملابسهم المليئة بالحرام، على أننا من حقنا أن نتساءل: هل ستكون جلسة البرلمان القادمة، عامرة بأنواع المناديل الورقية المستوردة؟ لتكون الحاضرة لمسح دماء الصراعات السياسية، التي جعلت من البرلمان أضحوكة العراق الجديد، على أننا نحمل بداخلنا غصة كبيرة، في أن مَنْ إنتخبناهم لم يكونوا كما نريد!
قبة كبيرة لم تُخرج إلا أفاعٍ سامة، تنفث ريحها المسموم لتقضي على برامج طموحة، أراد المصلحون البدء بها، مع أنها ليست بالمستوى المطلوب، لكننا على الأقل وضعنا أقدامنا على الطريق الصحيح، وقد يقول قائل أن العبادي لعبها بشكل فهلوي، فرمى الكرة بملعب مجلس النواب، في مغلف ابيض صامت مفروض عليهم، دون اعتماد آليات صحيحة، ولم يتعب نفسه بقراءة نبذة قصيرة، عن وصايا الإمام علي (عليه السلام) لمالك بن الأشتر، الذي خصه بكثير من الأحكام والمحاكمات، في إدارة دفة الحكم.
أوردت المرجعية الرشيدة العليا، على لسان وكيلها السيد أحمد الصافي، في خطبة الجمعة 15/ 4/2016 الموافق 6/ رجب /1437 هجرية، وصية أمير المؤمنين مالكاً، بأن قال: ( يا مالك لا تعتمد على فراستك في إختيار عمالك، فإن الرجال يتعرضون الى فراسات الولاة، بتصنعهم وحسن خدمتهم، وعليك بإختبارهم، والسؤال عنهم عند العامة)، لذا كان من المفروض، على رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي، التدقيق والتمحيص في طريقة تقديم حكومة جديدة، يقال أنها ستكون تكنو قراط، لكن حقيقة المطالب التي دعا اليها الشارع العام، هو الإصلاح الشامل والجوهري دون شك.
يجب أن يبدأ الإصلاح، إذا كان إصلاحاً حقيقياً من الحكومة برئاستها أولاً، والخروج من منظومة الحزب أو الكتلة، وأن يكون هذا الإصلاح المزعوم، تحت خيمة عراق واحد، متوحد غير مجزأ، ليكون رئيس الحكومة قائداً لكل العراقيين، وليس لطائفة معينة، أو مذهب معين دون أخر، فالعراق بلد الطوائف والمذاهب منذ عصور خلت، ولن يسمح لأحد أن يفتت هذا النسيج، وفقاً لمصالحه الشخصية.
تذكر جيداً يا سيادة الرئيس: إن الشعب يريد أنصاراً وولاة، كالذين تتلمذوا على نهج يعسوب الدين، علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ليكونوا أكثر رأفة ورحمة بالرعية، وأشعرهم عطفاً عليهم، وأسرعهم حفظاً لكرامتهم، وما أبو ذر الغفاري، وسلمان المحمدي، ومالك الأشتر، وكميل بن زياد، ومحمد بن أبي بكر، إلا أنموذجاً ساطعاً خالداً، في سماء الحكام والملوك، أيام دولة العدالة لعلي (عليه السلام).
ختاماً: سيادة رئيس الوزراء حيدر العبادي المحترم: هناك كثير من اللغط، حول فهم معنى الفرق بين المحاصصة والتوافق، لذا عليك بتعديل الأمور، وفقاً للمصالح العليا للبلد، وتضع نصب عينيك المواطن، الذي أصبح ضحية لخلافاتكم، لا لإرضاء الرغبات الحزبية التافهة، وعندها سوف لا تكون من النادمين.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,318,981,077
- آنساتي سادتي .. العراق أغلى منكم!
- موصل الحدباء ماذا بعد داعش؟!
- الساسة وتلميع المؤخرات المكشوفة!
- إصلاحات ولدت ميتة!
- علائق ضارة بجسد العراق العليل!
- تفجيرات غير مشمولة بالعطل الرسمية!
- أيها الساسة: أحذروا فالغضب قادم!
- القرار الحكومي الحكيم يستند الى برنامجاً حكيم!..
- الحكيم المرشح الساخن لرئاسة التحالف الوطني..
- قيادة مهجنة وشعبٌ أصيل!
- آمرلي .. ستالنغراد العراق ..


المزيد.....




- القضاء الفرنسي يصدر الخميس حكمه على شقيق محمد مراح منفذ هجما ...
- -القمر الوردي- يطل على الأرض في -الجمعة العظيمة-
- شاهد: اللحظات الأولى لزلزال تايوان من داخل إحدى غرف الأخبار ...
- الرئيس الإندونيسي يعلن فوزه في انتخابات الرئاسة
- شاهد.. دب قطبي يفاجئ سكان قرية روسية بعيدة عن موطنه المعتاد ...
- 5 معالم تاريخية فقدها العالم
- تمرير صفقة القرن -لن يكون سهلا- رغم تصريحات كوشنر
- عمر البشير في مقره الجديد بسجن كوبر البريطاني
- 9 مسلمين ضمن شخصيات "تايم" الأكثر تأثيراً عام 2019 ...
- شاهد: اللحظات الأولى لزلزال تايوان من داخل إحدى غرف الأخبار ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - قيس النجم - يا عبادي: نريد مالك بن الأشتر مستقلاً!