أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الفصيد العنقوديّة 28














المزيد.....

الفصيد العنقوديّة 28


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5129 - 2016 / 4 / 10 - 22:19
المحور: الادب والفن
    


الفصيد العنقوديّة
28
(البحث عن الذات)
بحثت عن ذاتي ,
وكان ظلّي القديم
يتبعني لعالم مجهول
في ساعة الرفض , وفي القبول
في وحشة الغاب
وفي مسرحنا الجوّال
أنكرته
,لعنته ,
نسلت عنه الريش
وهمت في الأرض مع الريح ,
مع القوافل
وبدري المعلول بالظلام
في شارع يخلو من الإشارة
يخلو من الأصوات ,
من دلالة الطريق
كأنّما الأشجار في غيبوبة , والنهر , والسفين
عن سحب الكبريت والحريق ,
وظلّي المحرر الطليق
قَبلته ضيفاً بلا إثارة
في شارع الحضارة
أموت أو أحيى
كما تحى وقد تموت
عقارب الساعات في البيوت
(السجّان)
وحدي هنا أرقد في الزنزانة
وقربي السجّان
يحصي عليّ دقّة القلب,
ومجرى الدم في العروق
من المساء البائس الحزين
لأوّل الشروق
من غدي المجهول
لشارع الحضارة
والف حوذيّ هنا ينتظرون الخيول
وعربات تحمل القذارة
لسادة الإمارة
(السهم ينفذ)
فَزَزت من النوم,
قلت هنا توزن الكلمات
وتحصى التي نفذت
مثل سهم من الوتر
في زمان مضى , وانقضى
حيث لا يغرب النجم
ينزف من جرحه
دماً قانياً كالسعار
فوق ورد الشهادة,
قبل انحسار النهار
(ألبيرق)
ليس من جولة
لدين يناهض أصنامنا
وبيرق ليل الحداد
رفعته قريش
قريش محطّة كل القبائل
(العابر)
يندهشون كلّما تلقى شباك الصّيد
فتخرج الأسماك
من قبل يوم الصّيد
كان الحواريّون يهتفون
صيدك,
بل فتحك في مملكة الحياة
يا أيّها العابر بين الرّوح والجسد
يكتمل العدد
من الحواريّين
نجمك يا ّيسوع في المهد
وفي رحيلك اتقد
لتهزم الظلام يا يسوع من عالمنا
بالحبّ , والسّلام
حملت أعباء الملايين من البشر
تحت جحيم الصيف , والمطر
تسير فوق فوق الأرض, والأشواك
صليبك المصبوغ بالدماء
صار منار الأرض
ولغة الأحياء
أبيكيك , أم أطوف بالشموع
في فجر ميلادك يا يسوع
الأرض في سطوع
شمسك والأقمار
وانت في المدار
في زمن الإعصار
وفي جحيم النار
ملكت هذا العالم الروحي , والغمام
فيارسول الحبّ , والسلام
من راحتيك يهطل المطر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,134,053
- القصيدة العنقوديّة 26
- القصيدة العنقوديّة 27
- (الخرائط وطريق الحالمين)3
- (الخرائط وطريق الحالمين) 2
- (الخرائط وطريق الحالمين ) 1
- الجمعة وساحة التحرير
- القصيدة العنقوديّة 25
- القصيدة العنقوديّة 24
- القصيدة العنقوديّة 23
- تحت المجهر 2
- تحت المجهر 1
- القصيدة العنقودي 22
- القصيدة العنقوديّة 21
- القصيدة العنقوديّة 20
- القصيدة العنقودية 18
- القصيدة العنقوديّة 19
- العنقودية 16
- العنقودية 17
- القصيدة العنقوديّة 15
- القصيدة العنقوديّة 14


المزيد.....




- بالصور.. سكارليت جوهانسون مازالت الممثلة الأعلى أجرا في العا ...
- هل يكتب عنوان أحدث أفلام -جيمس بوند- كلمة النهاية لأشهر عميل ...
- جمعية جهنم بيروت.. التجوال الثاني للروائي راوي الحاج بالحرب ...
- الأرميتاج الروسي يعرض خدماته لترميم متحف تدمر السوري
- بهذه الأفلام ناصرت السينما الوقوف في وجه العبودية
- بالفيديو... تفاعل نسائي في حفل كاظم الساهر في أبها بالسعودية ...
- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الفصيد العنقوديّة 28