أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - الدولة الوطنية لماذا لم تنجح؟














المزيد.....

الدولة الوطنية لماذا لم تنجح؟


رابح عبد القادر فطيمي
الحوار المتمدن-العدد: 5127 - 2016 / 4 / 8 - 20:27
المحور: الصحافة والاعلام
    


برغم لأخطار والتحديات المحاطة بدولنا ، تجد الكثير من الدول لازالت تعيش في لامبالاة .لم نتحسس الخطر يوم احتلال العراق في 2003 يفترض أن نسننفر قوتنا ونستعد للمواجهة ،لمواجهة المخطط المعد سلفا ،ساعده في ذلك البيئة الموبوءة ،بالفساد والظلم وتهميش الطاقات الثقافية والسياسية والفكرية والفنية ومصادرة الرأي وكبت الحريات ،وهي كلها عوامل مساعدة لتسريع وإضعاف، الدول ويحرك أطماع المتربصين من لاعداء والخصوم كان يمكن أن تحركنا تلك لأخطار لبناء دول قوية ،وبخاصة ونحن نعيش في عصر القوة ،ولا نحصر القوة في الجيش وحده،وان كانت ضرورية ومهمة لحماية الحدود وتأمين المواطن ،وان كان لاقوة بدون احترام المواطن وضمان حقة في العيش الكريم ،وتوفير البيئة الملائمة للمثقفين والمفكرين والنخب المجتمع للمشاركة الفعلية في بناء الوطن .بداية تشريع المخطط للإجهاض على ماتبقى من الدولة الوطنية التي خرجت من رحم الحركة الوطنية إعدادا ونضالا ورسم لمستقبلها ولم تغفل في ترسيم حدودها السياسية وأهمها دولة المؤسسات التي لا تزول بزوال الرجال.الاَ أنّ أطماع المسئولين حرفتهم عن مهمتهم لأساسية في مواصلات المهمة في مرحلة حرجة تتمثل في وضع البناة لاولى للجمهورية.لا ندري الى لآن لماذا توقفنا عند تلك الدولة التي اكتفت بترسيم الحدود وغفلت عن المهمة لأساسية مبادئ النضال وحق المناضلين والشهداء علينا في حمل لأمانة في بناء الجمهورية المتمثلة في التعددية السياسية والتداول على السلطة وحرية القضاء ،لضمان استمرارية الدولة. لكن لا شيئ من هذا حصل،عدنا ثانية ليتربص بنا وسرقة مكاسبنا ،وخطف أحلام الشهداء في تحقيق العدالة لاجتماعية.تسرب الوهن الى مفاصل الدولة الوطنية قبل ان تشب فكانت الضربة قاضية ,بدأت بالعراق ,وقبلها كانت فلسطين وحين سكتنا عن القدس وجس النبض امتدت اليد لجمهورية العراق الى ن خسرنا دولا عربية كثيرة وتهدمت الدولة الوطنية في ليبيا والعراق وسوريا واليمن والمخطط مستمر ولا شيئ يقف أمامه .مما تخشى الدول الغربية وإسرائيل كانت الكثير من الجيوش قد زالت وعلى رأسهم الجيش العراقي والجيش السوري للأسف تحول الى جيش فاشل حين تحول الى ملكية يديرها ماهر لاسد،وتحول الجيش اليمني الى جيش عبد الله صالح يحارب بها أهل البلد في تحالف درامتيكي مع أعداء الشعب والوطن من ميليشيا الحوثي.مما تخاف امريكا ،حتى دولة بحجم الجزائر وجيشها الذي يعتبر سليل جيش التحرير الوطني انشغل بحرب داخلية دامت عشر سنوات ومرة ثانية يقحمونه في حرب داعش.على الجزائرين ان يعودو ا الى بيان اول نوفمبر 1954 الذي نص في بنوده بناء الدولة الديمقراطية في اطار المبادئ لإسلامية تغافلنا عن مبادئ نوفمبر فسرنا طيلة خمسين سنة الماضية كتائه في الصحراء ،الواهمون يحاولون الذهاب وحددهم متملصين من لاستحقاقات الوطنية في تعميق العمل السياسي وترسيخ التعددية لبناء الجمهورية















رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,765,099
- مين زلمتك ولك؟
- ثورة خمس نجوم لم تتحقق
- الكولونيالية لإيرانية
- وظيفة الثقافة عند الفيلسوف مالك بن نبي
- لا نريد داعش ولا نريدكم
- التقهقر واضح العين تدمع والقلب حزين
- يعيش الدكتاتور ويموت الجميع
- العملية السياسية العميقة تخرجنا مما نحن فيه
- الصندوق لأسود السوري لم يعجب الروس
- الصندوق لأسود السوري اخاف الروس
- حكاية الرجل والمدينة
- في مدينتي تجوع الحرة ولا تأكل من ثديها
- يابن الكلب لا نريد مطرا
- مدينة ليست كبقية المدن/4
- مدينة ليست كبقية المدنم/3
- مدينة ليس كبقية المدن/2
- مدينة ليس كبقية المدن/1
- غدا لنا ولا مكان لهم
- قلها اليوم يابوتين قبل ان ..
- روسيا عاجزة عن الحل في سوريا


المزيد.....




- بينالا بات قضية دولة.. ماكرون يلتزم الصمت ووزير الداخلية يمث ...
- إيران تحجب ألف قناة على تيليغرام
- الأمن العراقي يحبط مخططات إرهابية في بغداد
- ملعقة صغيرة من السكر تعزز ذاكرة ومزاج كبار السن
- السيسي يكشف عن إحباط 21 ألف شائعة
- لا اختباء على إنستغرام بعد اليوم!
- كيف يدبر المصريون حياتهم في ظل ارتفاع الأسعار؟
- أوزيل يدافع عن صورته مع أردوغان
- ألمانيا تعلن استعدادها لاستقبال أعضاء من -الخوذ البيضاء-
- بالفيديو... مغامرة فرنسية تدهش سكان باريس بعرض مثير


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - رابح عبد القادر فطيمي - الدولة الوطنية لماذا لم تنجح؟