أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - مازن كم الماز - رسالة من سجن مازاس - كليمينت دوفال














المزيد.....

رسالة من سجن مازاس - كليمينت دوفال


مازن كم الماز
الحوار المتمدن-العدد: 5127 - 2016 / 4 / 8 - 08:33
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


رسالة من سجن مازاس - كليمينت دوفال

أيها الرفاق
رغم أنكم لا تعرفوني جيدا لكنكم تعرفون أني أناركي . أكتب إليكم هذه الرسالة لأحتج على الهراء الذي يقال عني خاصة و عن الأناركيين عموما في كل الصحف التي توحدت معا لتقول أنه قبل إلقاء القبض علي كنت محكوما في السابق بتهمة السرقة . كما لو أنه يمكنك أن تسمي شخصا ما لصا , شخصا كان عاملا لم يعرف إلا البؤس , بينما السرقة لا توجد بالنسبة لي إلا في استغلال الإنسان من قبل الإنسان , بكلمة , في وجود كل من يعيش على ظهر ( حساب ) الطبقة المنتجة . سأروي لكم هنا لماذا و كيف "ارتكبت" تلك "الجنحة" التي يسمونها سرقة . في عام 1870 كنت غبيا , مثل كثيرين غيري , بما يكفي , لكي أذهب و ادافع عن ملكية و امتيازات آخرين , كنت في العشرين يومها . عدت من الحرب بجرحين و بروماتيزم - و هو مرض فظيع اضطرني للبقاء أربع سنوات في المستشفى . بعد أن خدمت كملقم مدفع , خدمت كحيوان تجارب عند رجال العلم المحترمين . جعلوني أتناول أكثر من كيلوغرام من ساليسيلات الصوديوم , الذي أثر بشكل كبير على نظري . فأصبحت أرتدي النظارات في سن السادسة و الثلاثين , الأمر الذي لا يعجب أصحاب العمل . هكذا , بعد أن أمضيت ثلاثة شهور في المستشفى عام 1871 , عملت مرة أخرى لثمانية أيام ثم مرضت من جديد . بقيت لمدة شهر في المنزل . عندي طفلان , و كانت شريكتي مريضة أيضا . لا نقود و لا طعام في المنزل . رغم أني لم أكن يومها عضوا في الحركة الأناركية , التي لم تكن موجودة أو كانت صغيرة جدا في ذلك الوقت , ( لم تكن دراسة علم الاجتماع قد تقدمت و كان هذا العلم يوجد في شكله الجنيني فقط كما أنهم لم يكونوا قد قطعوا رؤوس الأناركيين بعد لينشروا الأناركية بين الناس ) , كنت بالفعل , قبل ذلك بوقت طويل , قد حررت نفسي من الأحكام المسبقة التي تخدر عقول الجماهير , العدو الحقيقي لكل سلطة . كنت أناركيا في قلبي , أحب كل ما هو جميل , رائع , كريم و متمرد ضد كل قمع و ظلم . من هذه الحقيقة أدركت الحق الذي منحته الطبيعة لكل إنسان : الحق في الوجود . ثم حانت فرصة ما . بضمير مرتاح مددت يدي إلى صندوق مدير محطة ثم أخرجتها و فيها 80 فرنكا . لا توجد صعوبة في إنفاق 80 فرنكا عندما لا تملك أي شيء - الدواء مكلف . لذلك قررت أن أعود لزيارة صندوق مدير المحطة , قلت لنفسي : ماذا في ذلك ؟ الشركة تسرق عمالها , لذلك أنا , الذي لا يملك شيئا , أستطيع أن آخذ بعضا من تلك الأرباح . كانت فكرة سيئة لأنني اعتقلت و حكم علي بالسجن لمدة سنة . لا يخجلني هذا الحكم . أنا أتحمل كامل المسؤولية عنه . عندما ينكر علي المجتمع حقي في الوجود هل علي أن أتقبل ذلك و ألا تقوم بأي شيء حياله , هذا جبن . هذه أيها الرفاق هي حقيقة ما أؤمن به . لا أحد يعرف ذلك لذلك فإني أتحمل كل المسؤولية عن أفعالي , أما أي إنسان يحاول استغلال الغباء البشري ليشوه سمعة فكرة عادلة و نبيلة كالتي يدافع عنها الأناركيون , أن يعمم أخطاء أحد المدافعين عنها ( إذا كانت تلك أخطاء بالفعل ) عليهم جيمعا , هو مجرد مخاتل يرتعد أمام الوضوح الساطع للفكرة الأناركية . اعتقدت أن هذه الإيضاحات ضرورية لرفاقي الأناركيين لذلك سأكون شاكرا إذا نشرتم رسالتي هذه في العدد القادم من جريدة الثورة .
كليمنت دوفال , سجن مازاس , 24 أكتوبر 1886


كليمنت دوفال 1850 - 1935 , أناركي فرنسي , كان جنديا في الحرب الفرنسية البروسية حيث جرح بقذيفة مورتر و قضى عشرة سنوات في المستشفى اضطره بعدها المرض إلى السرقة ليعيش . سجن أولا سنة بسبب سرقته 80 فرنكا . في 1886 قام بسرقة 15 ألف فرنك , اعتقل بعدها بأسبوعين , أثناء محاولة إلقاء القبض عليه طعن شرطيا عدة مرات ( الشرطي نجا من الحادثة ) . انتهت جلسة محاكمته بفوضى عارمة في قاعة المحكمة , حيث حضر عدد ممن كان يتعاطف معه و الذين اعترضوا على محاكمته و اضطر الحراس إلى جره خارجا و هو يصرخ "تحيا الأناركية" .. حكم عليه بالإعدام ثم خفف الحكم إلى الأشغال الشاقة في جزيرة الشيطان في غويانا الفرنسية . قضى 14 عاما في ذلك السجن , حاول خلالها الهرب عشرين مرة على الأقل .. في أبريل 1901 نجح أخيرا في الهروب إلى نيويورك حيث عاش حتى الخامسة و الثمانين .. قال دوفال عن لحظة اعتقاله "أراد الشرطي أن يعتقلني باسم القانون , و ضربته أنا باسم الأناركية" ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الثورة الروسية و الحكومة السوفييتية , لبيتر كروبوتكين ترجمة ...
- فوضويون خطرون
- النقد اليساري التحرري لليمين الليبرتاري : جورج أورويل ضد فري ...
- هاملت السوري - مشهد مسرحي يومي و تاريخي
- تشارلز بوكوفسكي عن الرقابة
- دول التشيكا : من إيفان الرهيب إلى بوتين , من الحجاج إلى .... ...
- أيها الإخوة المواطنون - خطاب بمناسبة الذكرى الخامسة للثورة
- الوصايا العشرة للبقاء على قيد الحياة
- الزعيم الخالد
- عن الكفر و الكفار , و العياذ بالله
- و مما قيل في الذباب
- نجيب سرور ينعي الفقيد الراحل
- عندما حاولت أن أكون -موضوعيا-
- الأسباب العديدة المحتملة للثورة السورية
- حفلة سمر من أجل مضايا
- عن إيلان الكردي أو المسلم أو السوري
- اعترافات غير ثورية
- رأس نمر النمر كما يراه المثقف السوري المعارض
- -هم- و -نحن- , -تاريخهم- و -تاريخنا-
- فلسطين , سجننا المزدوج


المزيد.....




- مها مامو.. صوت -البدون- الصادح من البرازيل
- 1200 كلم.. رحلة أسبوعية لأسر معتقلين مغاربة
- يمكن لأفريقيا الاستفادة من قوة التوسع الحضري من خلال السياسا ...
- بارزاني: حكام بغداد لن يستطيعوا اعتقال نائبي.. والعيش معهم م ...
- بارزاني: مذكرة اعتقال -رسول- قرار سياسي
- الأمم المتحدة: قلقون من تقارير عن عنف في كركوك
- مسؤول تونسي: وصول 900 مهاجر سري جزيرة لامبيدوزا الإيطالية
- قوات سوريا الديمقراطية تعلن اعتقال أجانب من قادة «داعش»
- الإليزيه: ماكرون والسيسي سيبحثان الحرب على الإرهاب وحقوق الإ ...
- الاتحاد الأوروبي ينتقد وضعية حقوق الإنسان في الجزائر


المزيد.....

- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - مازن كم الماز - رسالة من سجن مازاس - كليمينت دوفال