أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مليحة ابراهيم - عندان القهوة (قصة بحلقات) الحلقة الثانية عشر والاخيرة














المزيد.....

عندان القهوة (قصة بحلقات) الحلقة الثانية عشر والاخيرة


مليحة ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 5127 - 2016 / 4 / 8 - 02:09
المحور: المجتمع المدني
    


فائز :انا ذاهب لن تريني مرة اخرى ةلكني احببت ان اخبرك ان من رايتها معي بالامس هي اختي التي كانت تجهزلدخولها للجامعة في هذة السنة ,وعندها ردت امل بعد ان وقفت ماذا اختك فاجاب نعم هي اختي احببت ان اعرفها عليك لانك انسانة قوية لكن ما ان تجولنا قليلا حتى اختفيت وعندها جلست امل على كرسيها بشكل صادم وعندها تبسم قليلا فائز وقال الان تعترفين انك تحبيني مثبما احبك وان فقاني مؤلم بلنسبة لك مثلما هو مؤلم بلنسبة لي وعندها سكتت امل ولم تستطع الرد ولكن وجهها تحول لالوان عدة ليستقر على الون الاحمر وعندها اكمل اوة انت خجولة يامن اتعبتني واتعبتي قلبي كثيرا وعندها اقترب من كرسيها وقال لها امل اريد الخروج معك الان لان هناك امر يجب ان اصارحك بة وعندها عادت الحيرة والخوف الى داخلها ولكنها مع هذا بقيت قوية ومتماسكة وقالت حسنا لنذهب وما ان خرجا حتى بداء يكلمها عن صة حب عنيفة عاشها مع فتياة كثر واخرهم كانت فتاة انانية متصنعة اردت منة ترك امة واختية والبقاء معها فقط ولكنة لميستع ذلك لانه بلنسبة لامة واختية هو كل حياتهم فكيف هو يتركهم بدون ان يراعهم او يهتم بهم وعندما حالو افهامها ذلك بدات تحاول اثارة مشاكل بينها وبينة وتحعل من اهلة هم السبب وعندها قالت امل يبدو ان المراة عندنا تبقى بنفس العقلية لبيئتها الاجتماعية حتى لو استحصلت على اعلى المراتب والدرجات العلمية فهي تبقى بنفس اطار البيشة الاجتماعية التي جائت منها وعندها رد فائز وانه استطاع ان يفهم الامر وان تتضح الصورة امامة بمساعدة امه واختية اللوتي لم يسئن لة ولم يحاولن ذلك وعندها قال والان ان قبلتي بحبي سنعيش معا انا وانت وامي واختيي ومن هذة اللحظه ساخبرك بامر انا لااحب المشاكل ولااحب الصوت العالي وعندها ضحكت امل ضحكة قوية خرجت من داخل شغاف قلبها وقالت لة وهي تضحك نعم احبك واقبل بك
وبعد فترة قصيرة تزوجت امل وفائز في حفل زفاف بسيط وكان زفافها بعد زفاف امانى بشهر وبرغم بساطه الاحتفال ايضا تكلم الجمهور وقال ماهذا الزفاف كيف ان العروس تبدوا عملية ولاتبدوا كانها بزفاف او كانهم متزوجين منذ وقت طويل وهما ذاهبان في نزهة قصيرة ,لكن ابتسامتها بصورة الزفاف هي وفائز كانت تدل على فرحها وسرورها رغم اقاويل الاخرين وعدم رضاهم واقتناعهم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,741,247
- فنجان القهوة (قصة بحلقات)الحلقة الحادية عشر
- فنجان القهوة (قصة بحلقات)الحلقة العاشرة
- فنجان القهوة (قصة بحلقات ) الحلقة التاسعة
- فنجان القهوة (قصة بحلقات)الحلقة الثامنة
- فنجان القهوة (قصة بحلقات )الحلقة السابعة
- فنجان قهوة (قصة بحلقات)الحلقة السادسة
- فنجان القهوة(قصة بحلقات)الحلقة الرابعة
- فنجان القهوة (قصة بحلقات)الحلقة الخامسة
- فنجان القهوة (قصة بحلفات)الحلقة الثالثة
- فنجان قهوة(حكاية بحلقات)الحلقة الثانية
- فنجان القهوة (قصة بحلقات )الحلقة الاولى
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان(حكاية بوجهين )
- يوميات امرأة تعيش في هذا الزمان
- يوميات امراة تعيش بهذا الزمان
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن(10)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن(8)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمن (7)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان(6)
- يوميات امراة تعيش في هذا الزمان (5)


المزيد.....




- أردوغان ينفي أنباء عن هروب المعتقلين الدواعش جراء -نبع السلا ...
- عمان تجدد مطالبتها لإسرائيل بإطلاق سراح مواطنين معتقلين لديه ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون للتنديد بمشروع قانون جديد للمحروقات ...
- الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية.. ذوو الاحتياجا ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون أمام مقر البرلمان في العاصمة رفضا ل ...
- ارتفاع عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم من قبل منظمتين إنسانيت ...
- الدين الأمريكي لميزانية الأمم المتحدة أكثر من مليار دولار
- خِطَاب يُزَكِّي الاكْتِئَاب
- واشنطن تدين إعدام المدنيين والسجناء الأكراد التعسفي خلال الع ...
- الحرب حول حق العودة.. هل انتصرت إسرائيل على الفلسطينيين؟


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مليحة ابراهيم - عندان القهوة (قصة بحلقات) الحلقة الثانية عشر والاخيرة