أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد السلام انويكًة - عندما ينصت الفعل السينمائي للناشئة في عين المكان.














المزيد.....

عندما ينصت الفعل السينمائي للناشئة في عين المكان.


عبد السلام انويكًة

الحوار المتمدن-العدد: 5124 - 2016 / 4 / 5 - 22:29
المحور: الادب والفن
    


لجعل الشباب أكثر انفتاحا على تجارب محيطه، من فعل ثقافي وابداعي وفني خدوم للتربية والتثقيف والذاكرة معا. وفي اطار عناية القرب بالناشئة المتمدرسة من الشباب المتمدرس، والزمن زمن عولمة بامتياز للقيم والثقافة والسلوك. ومن أجل تعميق التواصل بالمتلقي من هؤلاء، للسينما المحلية أو الهواء الطلق، والتي باتت كفرجة هادفة جزء من الكيان الثقافي الفاعل بتازة. ولابراز رهان التجارب المحلية في هذا الشأن، والتعريف بما تم بلوغه بعد حوالي عقد من الزمن والاشتغال والحلم. واعترافا منه بكون الشباب طاقة رافعة للعمل الابداعي ومتلقيه الأول، بحكم طبيعة الاهتمامات والتيمة الفنية السينمائية. وبأن ما يوفره الشباب المتمدرس للأعمال الابداعية السينمائية، هو تحفيز وتشجيع من خلال تتبعه وحضوره. على أساس أن الشباب هو من ساهم ويساهم في معظم الأعمال السينمائية التي أنجزت، أو التي توجد في الطريق ضمن تجربة سينما هواء طلق بتازة. والتي تروم في فلسفتها التربية والمواطنة وقضايا القرب، والمشترك الثقافي والاجتماعي عموما. كذا القيم والمبادرة وكل ما هو بناء، من أجل مجتمع بثقافة نظيفة وأحلام كبرى.
من أجل كل هذا واحتفاء بما بلغته ثانوية ابن الياسمين من تألق وطني، على اثر تشريفها مؤخرا من قبل وزارة التربية الوطنية، واعتبارها مؤسسة قيادية بالمغرب، على أساس ما حققته من نتائج غير مسبوقة في امتحانات الباكالوريا، يعود فيها الفضل لهيئة التدريس والادارة التربية وجمعية الآباء وأولياء التلاميذ. وعليه عرفانا لجميع هؤلاء وتقديرا لما قاموا به من جهد تربوي وعلمي، ببلوغهم هذه المرتبة المشرفة وطنيا وجهويا. وفي اطار أنشطة حفل التميز الذي يقام بالمناسبة، وتكملة لما ساهم به النادي التازي للصحافة في هذا الاطار، من خلال ورشة تلاميذية أطرها الاعلامي والروائي عبد الاله بسكًمار بالمؤسسة. وتكملة لما قامت به منسقية النسيج الجمعوي التازي ممثلة في رئيسها ذ. نور الدين حدو، من خلال مساهمتها في إعداد ورقة الحفل، من فقرات وترتيب للأنشطة واقتراحها وانجازها، وتوفير هدايا رمزية محفزة للناشئة المتمدرسة وللأطر العاملة بالمؤسسة. تكملة لكل هذا ارتأى نادي المسرح والسينما من خلال أعضاء مكتبه ورئيسه د. المدني عدادي، الا أن يكون حاضرا ومساهما في ملحمة التميز الذي شرفت به ثانوية ابن الياسمين مدينة تازة. ومعلوم أن نادي المسرح والسينما بات معادلة وعلامة كبرى، مؤثثة للمشهد الثقافي بتازة عن جدارة واستحقاق. ليس فقط في مجال التعبير الابداعي الشعري الهادف والمؤسس، وليس فقط العمل المسرحي أين النص والممثل والأداء والفرجة، وليس فقط الموسيقى أين التجلي والتجديد والابداع والجمال. بل السينما وما ادراك ما موعد سينما الهواء الطلق، والذي تستضيفه تازة صيف كل سنة، في عناق للمدينة مع تجارب في هذا المجال عن مختلف الطيف الوطني، من أعمال فنية تربوية ومن فاعلين متميزين في هذا الاطار وطنيا عربيا ودوليا.
وهو يستعد لتحقيق وانجاز عمل درامي وثائقي تاريخي، خاص بعلم واسم ومبدع عصامي كوني في مجال التشكيل الواقعي بالمغرب. ويتعلق الأمر بالفنان أحمد اقريفلة الذي يعرفه العالم بأعماله المتفردة، التي عرضت في كبريات القاعات بعواصم العالم وأرشيفه يشهد على ذلك. وهو يستعد لتحقيق هذ الحلم قبل أن يرحل عنا لا قدر الله هذا العنوان الفني الكوني، لتقدم عمره الذي تجاوز الثمانين اضافة لتدهور أحواله الصحية خلال السنتين الأخيرتين. حلم يراود نادي المسرح والسينما والمثقفين بالمدينة منذ عدة سنوات، وحلم نفسه يراود الفنان احمد اقريقلة كما يقول قبل أن يغادر الى دار البقاء والاعمار بيد الله، وهو منشغل بهذا الملف بحثا عن الدعم من الجهات المعنية محليا وجهويا، وبعد الانتهاء من النص ومن كل ما هو إعداد تقني وتدبيرى وانتقائي للأدوار.
وهو منشغل بهذا وذلك ارتأى نادي المسرح والسينما بتازة، الا أن يكون في قلب الحدث، حدث حفل ثانوية ابن الياسمين، لتقديم تهانيه وتقديم ورشة خاصة بالسينما لفائدة تلامذة المؤسسة، مع فتحه لنقاش فني ابداعي في هذا المجال بين هؤلاء، لتقاسم الاهتمامات والاقتراحات والمشترك من الذاكرة والرأي، كذا للتعريف بتجربة سينما الهواء الطلق وأعمالها، ومنشوراتها وتراكماتها وبرنامجها عن الموسم الحالي. واثارة ما يمكن أن يسهم به شباب المؤسسات التعليمية من خلال الانصات لهم، بقصد انخراطهم وحضورهم ونقدهم البناء وتعبيرهم عن احتياجاتهم في هذا المجال. هذا من أجل تعميق التجربة السينمائية التربوية الحاضنة للشباب بالمدينة تازة، وجعلها بمعنى وبدلالة وهدف وذكاء داعم للتنمية المحلية، متجاوبة مع محيطها وعاكسة لرأيها العام ورأي شباب المدينة وعمادها.
وعين على السينما، برؤية منسقية النسيج الجمعوي التازي، وبحس واجراء وتفعيل واسهام وتأطير من نادي المسرح والسينما بتازة. عين على السينما هو مساحة عمل ورشة فنية ابداعية تربوية احتفالية وتواصلية، تستضيفها ثانوية ابن الياسمين التأهيلية في اطار فعاليات حفلها للتميز، ورشة يحضرها الفعل السينمائي التازي من خلال تجارب الهواء الطلق، ويحضرها الفنان والمبدع والمثقف والمخرج والشاعر د. المداني عدادي، في تحية وتهنئة خاصة وخالصة، من الثقافة والمثقفين والمبدين والاعلاميين بالمدينة، لكل ثانوية ابن الياسمين تلامذة وادارة وأطر تربوية تعليمية، على أساس حصاد مزيد من النتائج المشرفة والرتب العلمية المتفردة، على قياس تفرد وجمالية وعظمة حضارة تازة، التي قال عنها يوما لسان الدين بن الخطيب بلد امتناع وكشف قناع ووطن طاب ماؤه وصح هواؤه وجلت فيه مواهب الله وآلاؤه.
عبد السلام انويكًة / تازة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,276,504,383
- في احفاء خاص برائد الشعر الغنائي المغربي...
- طرب الآلة الأندلسية والمشترك الثقافي بين الحاضرتين فاس وتازة ...
- تازة :تربية وتكوين التدبير الجيد وهيئة التدريس من أسس التميز
- الخرجة العيساوية السنوية، تراث ممتد وفرجة صوفية في زمن عولمة ...
- ملتقى إغزران الثقافي بالمغرب.... الإمكان الترابي والنماء الق ...
- تجارة العظام البشرية في التاريخ أو قضايا البحث الشائكة.
- جرسيف: فعاليات المعرض الجهوي للكتاب
- تازة: لعبة السعادة أوالذكاء الاجتماعي عند فرقة مسرح التأسيس.
- التأسيس والتربية على الذكاء الاجتماعي مسرحيا.
- تازة...الشتات المبدع يجتمع قبل مناظرة الشأن الثقافي.
- التربية على الإبداع في الوسط المدرسي أي وعي/ فعل تشاركي ??
- تازة في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء
- تكوين..رقميات..وحقوق الإنسان.
- حديقة معلقة...توقف..هناك تازة.
- سماع مغربي ... رحلة عناق بين تازة ومسْقط.
- الإذاعة....والإرث الفني الجميل. رقراق ..لحن ..ومزهر?
- سؤال تجويد الفعل التربوي بالوسط القروي المغرب نموذجا??
- بين الشعر وسحر المكان.....مغارة افريواطو بالمغرب
- ابن بطوطة وباقي خيوط الترابط بين المغرب والصين?
- من تاريخ الإعلام السمعي بالمغرب إذاعة فاس والكل في فاس.


المزيد.....




- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- كتاب -أسمهان ورحلة العمر.. حكايات وشهادات-.. حياة قصيرة ومثي ...
- المحكمة الادارية تبرئ النائب الثالث لرئيس جماعة تطوان
- ألمع نجوم هوليوود يجتمعون في أضخم فيلم لعام 2019! (فيديو)
- هل -شرطة دبي- حقاً -تُلاحق- الممثل العالمي جاكي شان؟
- علاش عوالين جنرالات الجزائر؟ قايد صالح في بشار لأجل التحضير ...
- العثماني ينفي تراجع الحكومة عن مجانية التعليم
- -العين القديمة- للأشعري.. رواية لجيل الأحلام المكسورة بالمغر ...
- Workin’ Moms... صراع الأمهات العاملات على نتفليكس
- جذور الكراهية.. الحل هو اجتثاث ثقافة الإسلاموفوبيا لا تغيير ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد السلام انويكًة - عندما ينصت الفعل السينمائي للناشئة في عين المكان.