أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - باسىمة موسى - فى المحكمة اليمنية رُفع نداء من البهائيين في اليمن إلى المؤمنين بالعدالة














المزيد.....

فى المحكمة اليمنية رُفع نداء من البهائيين في اليمن إلى المؤمنين بالعدالة


باسىمة موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5122 - 2016 / 4 / 3 - 22:17
المحور: حقوق الانسان
    


فى عرس حقوقى وانسانى تم اليوم اثناء اجراءات محاكمة السيد حامد كمالى بن حيدرة والتى بدأت اليوم الثالث من ابريل 2016 ووسط حوالى مائة من المواطنين اليمينيين المناصرين للعدالة بكل تنوعهم الدينى بما فيهم البهائيين بالمحكمة التى تنظر فى قضية البهائى اليمنى حامد كمالى بن حيدرة سجين حرية المعتقد . وبالمحكمة رفع الحضور من الحقوقيون والاعلاميين و البهائيين واصدقائهم من كل الطوائف والاديان شعارات امام المحكمة مثل قول حضرة بهاء الله " كلكم اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد , وقطرات بحر واحد" و قوله تعالى فى سورة سبأ بالقرأن الكريم " " قل لا تسئلون عما اجرمنا ولا نسأل عما تعلمون" وفى سورة البقرة "قل اتحاجوننا فى الله وهو ربنا وربكم ولنا اعمالنا ولكم اعمالكم ونحن له مخلصون".ورفع شعار البهائيون يطالبون بتطبيق العدالة والقانون فى قضية حامد . وداخل المحكمة تم قراءة النداء التالى على الحضور وامام كاميرات الاعلام والمواطنين اليمنين المطالبين بحقوق المواطنة والحرية للسيد حيدرة وبدا النداء بالاتى:
منذ فجر التاريخ واليمن موطن الحضارات والتنوع والتعايش وقبول الآخر. وكما كانت أرض “السعيدة” سبّاقة في احتضان مختلف الأديان والطوائف (كالإسلام واليهودية والمسيحية وغيرها)، فقد احتضنت الدين الجديد بنفس الروح الايمانية التوّاقة إلى نور الحقيقة، وصار العديد من أبنائها بهائيين يسعون لخدمة ورخاء وطنهم الغالي انطلاقاً من حبهم لأرضهم المعطاءة وما يمليه عليهم إيمانهم بتعاليم تحثهم على خدمة الإنسان والوطن والعالم، وتوجههم إلى العمل من أجل رقي وتقدم بلادهم ومجتمعهم وأبناء وطنهم يداً بيد مع أتباع مختلف الأديان والعقائد والمشارب دون تمييز، منطلقين من ايمانهم بـ “عَاشِرُوا يَا قَوْمِ مَعَ الأَدْيَانِ كُلِّهَا بِالرَّوْحِ وَالرَّيْحَانِ. كَذَلِكَ أَشْرَقَ نَيِّرُ الإِذْنِ وَالإِرَادَةِ مِنْ أُفُقِ سَمَاءِ أَمْرِ اللهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” حضرة بهاء الله.

لا نشك بأن المحاكم والقضاء والنيابة ومؤسسات المجتمع المدني زاخرة بالمدافعين عن العدالة والمؤمنين بأن العدل والانصاف واحقاق الحق أساس الحكم وصمام الأمان لتطور المجتمعات وتقدمها. إلا أن الظروف القاهرة التي يمر بها يمننا الحبيب والصراعات والحروب اتاحت الفرصة لمن لهم مآرب أخرى أن يظلموا ويعتدوا على حقوق المواطنين. إن البهائيين في اليمن يرفعون أكف الدعاء إلى الله البارئ العادل أن يوفق القضاء والمحكمة التي تنظر في قضية حامد بن حيدرة إلى احقاق الحق وترسيخ العدالة وسد الطريق على من يحاولون استغلال السلطة للظلم وتنفيذ مآربهم.

إن ما هو على المحك اليوم هو هوية وثقافة التعايش في وطننا الغالي. إن ملاحقة ومحاكمة المواطنين وتصنيفهم بسبب معتقداتهم، وتعذيبهم وإهانتهم وتلفيق التهم لهم، نكسة أخلاقية وإهانة مباشرة لتاريخ اليمن الغني بالتسامح والأخوة وقبول الآخر. إن الشعوب والأمم في عالمنا المعاصر تسعى من أجل ترسيخ التنوع وتأصيل التعايش في مجتمعاتها، فقد أدرك العالم بأن التنوع والتعدد سبب مباشر في الثراء الفكري والثقافي وحالة صحية تساعد على ترسيخ الاستقرار والسلم الاجتماعي وتطور ورخاء المجتمعات. كم يؤلمنا أن نرى البعض في يمننا الغالي يسعى جاهدا إلى تأصيل التفرقة والتصنيف والظلم والاعتساف. ألا يكفي كل ما يحدث في بلدنا من حروب وصراعات وتأجيج للتعصبات لنعي بأن لا مناص أمامنا سوى قبول الآخر وتعزيز التعايش والدفع في اتجاه السلام والوئام؟

يمننا الذي طالما كان مضربا للمثل في الحكمة ونموذجا رائدا في المنطقة للتعدد والتنوع والتسامح يعاني اليوم ممن يحاولون تشويه هويته والاعتداء على حريات أبنائه فهل من مستجيب. والتوقيع من البهائيين فى اليمن.

اننى اتمنى ان ينال السيد حيدرة حريته على يأتى اليوم الذى يكون فيه للانسان بوطننا العربى الحرية فى المعرفة والحرية فى الايمان , لان العالم وطن واحد لبنى البشر جميعا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,441,102
- تساوى دور الرجال والنساء لتحقيق مساواة الجنسين - رؤية بهائية
- تساوى دور الرّجال والنساء فى تحقيق مساواة الجنسين -رؤية بهائ ...


المزيد.....




- أسرى الاعتقال الإداري.. أمعاء خاوية في السجون وحراك خارجها
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- حجب الإنترنت في بابوا واعتقال 34 اندونيسيا إثر احتجاجات عنيف ...
- الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي لدعم السودان خلال المرحلة ...
- إندونيسيا.. سقف مطالب بابوا يرتفع إلى تقرير المصير والحكومة ...
- المجتمع المدني في تونس... سلطة رقابة وقوة موازية
- الأمم المتحدة تحذر من توقف 22 برنامجاً منقذاُ للأرواح بسبب غ ...
- حارس الأراضي المقدسة: النسبة الأكبر من مسيحيي سوريا غادروها ...
- منظمات حقوقية تنتقد اختيار مصر لتنظيم مؤتمر حول التعذيب
- تركيا تعتقل 26 محاميا تظاهروا ضد اعتقال 3 رؤساء بلديات منتخب ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - باسىمة موسى - فى المحكمة اليمنية رُفع نداء من البهائيين في اليمن إلى المؤمنين بالعدالة