أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبدالحميد برتو - وداعاً أبا نصير؛ المناضل عبد السلام الناصري ...














المزيد.....

وداعاً أبا نصير؛ المناضل عبد السلام الناصري ...


عبدالحميد برتو
الحوار المتمدن-العدد: 5119 - 2016 / 3 / 31 - 20:49
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


جاء رحيلك في وقت عصيب يحتاجك فيه مَنْ ضحيت من أجلهم، يحتاجون خبرتك وتجاربك وصمودك أمام كل عاديات الزمن .. إن الجيل الذي عاصر الرفيق فهد، وأنت أيها العزيز منهم، له سمات خاصة راقية وقريبة الى القلب حتى عند الإختلاف والخلاف معهم في شأن من الشؤون العامة، ربما لأن المرحلة التي مروا بها كانت مختلفة، وربما لأن القضايا التي كان يجري التأكيد عليها مختلفة، وربما أخلاقيات النضال الوطني كانت مختلفة.

مررتُ بالراحل الفقيد ثلاث مرات في حياتي، وكل واحدة منها كان لها طعم خاص، الأولى غير مباشرة من خلال تصريحاته ـ تصريحات أنور مصطفى من إذاعة صوت الشعب العراقي التي كانت تبث من بلغاريا، وكننا نحن فتية الحزب نعيد توظيف ما نسمعه بما يشد عزائمنا بعد إنقلاب 8 شباط الدموي 1963. والثانية في 1967 ـ 1968 لإعادة الصلات مع تنظيمات منقطعة عن الحزب أخرى نبتت من جديد تحت التأثير الروحي لتضحيات قادة الحزب وكوادر وأصدقائه، والثالثة في هيئة تحرير صفحة حياة العمال والفلاحين في طريق الشعب الى فترة الإختفاء والتشرد عام 1979.

ففي المرات الثلاث وجدت رفيقاً غاية في صدق إيمانه بعدالة نضال الكادحين العراقييين وحزبهم، يسأل بتواضع جم حين إن تطلب الأمر السؤال، وربما تشكل ذلك التواضع من خلال تجاربه المتنوعة في السجون والنضال المطلبي، وصياغة المواقف والدفاع عنها، وربما من كثرة الحل والترحال في الوطن وخارجه، وذات الحال عند كل إجابة صادرة عنه، وهكذا أصحاب قوة الإنتماء يمدون إليك جسر التواصل دون تكلف، وفي هذا تكمن شعبية كل قوة تريد البناء ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ألف مبروك لكل من يهمه الأمر!
- الوطنية الحقة وحروب التدخل (5)
- الوطنية الحقة وحروب التدخل (4)
- الوطنية الحقة وحروب التدخل (3)
- الوطنية الحقة وحروب التدخل (2)
- الوطنية الحقة وحروب التدخل (1)
- حملة التضامن مع إبراهيم البهرزي
- التصدي للفكر الظلامي المتعدد الأقطاب (3)
- التصدي للفكر الظلامي المتعدد الأقطاب (2)
- التصدي للفكر الظلامي المتعدد الأقطاب (1)
- نظرة الى دراسة إستطلاعية
- بين القرم ودمشق الشام
- التظاهرات نشاط سياسي حقق منجزاً
- ملاحظات موجزة حول كتاب آرا خاجادور
- بوتين و نيمتسوف
- أعداد النازحين واللاجئين أكبر مما نتوقع
- عراقيو بوهيميا يتضامنون مع شعبهم
- الإقامة بين العنوان والمتن
- آرا خاجادور ونبض سنينّه
- من الكوفة الى الأنبار


المزيد.....




- النقابة الوطنية للتعليم كدش: المكتب الإقليمي زاكورة يدعو لإن ...
- مجموعة من المعتقلين بعكاشة يعلقون الإضراب عن الطعام
- اليسار المغربي اليوم .. إلى أين؟
- حزب اليمين المتطرف بألمانيا يواجه طريقا وعرا
- تعيين أول جلسة لمحاكمة مجموعة الزفزافي ومن معه باستنافية الب ...
- حزب الشعب الفلسطيني: اقتحام وإغلاق المكاتب إعلامية إرهاب دول ...
- الذكرى العشرون لاغتيال الشهيد عبد الله موناصير: حياة نضال وث ...
- مؤسسة الدعارة كجزء من بنية النظام السياسي المغربي
- حزب التجمع وقياداته يرسلون برقيات تهنئة لإنعقاد المؤتمر ...
- «الديمقراطية» تدين إقتحام سلطات الإحتلال للمراكز الإعلامية ف ...


المزيد.....

- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين
- كراس المنحرفون من الحرس القومي (النسخة الالكترونية الثانية ذ ... / الصوت الشيوعي
- تحت اعواد المشنقة / يوليوس فوتشيك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - عبدالحميد برتو - وداعاً أبا نصير؛ المناضل عبد السلام الناصري ...