أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - غادة عبد المنعم - إحذر ..هذه برامج مخابراتية!!















المزيد.....

إحذر ..هذه برامج مخابراتية!!


غادة عبد المنعم
الحوار المتمدن-العدد: 5116 - 2016 / 3 / 28 - 21:06
المحور: حقوق الانسان
    



تبعا لمعلومات وردتنى من المخابرات المصرية
يوجد برامج لسرقة الإبداع لدى المخابرات المصرية تسمى فنجان شاى
منها مثلا
برنامج فنجان شاى بين اثنين
وفنجان شاى بين حبيبين
وفنجان شاى بين أحبة
وفنجان شاى على الراكية
وفنجان شاى مدخن ملهلب..... إلى آخره
عدد كل هذه البرامج اللى اسمها فيه فنجان شاى او براد شاى أو كوب شاى 9 آلاف برنامج يحدث عند تطبيق بعضها التالى:
1- فنجان شاى بين اثنين يتم فيه دفع اثنين للتفكير فى موضوع واحد وكل منهما يشرب كوب شاى (حيث أوصت الملكة بخيتا سيدة الطب بشرب الشاى لتحسين فرص الإبداع) أثناء حصولهم على معلومات عن الموضوع المشترك عبر قراءة كتاب أو البحث على الانترنت أو مشاهدة فيلم، ومحاولة توجيه فكر كل منهما ليكمل أحدهما استنتاجات وفهم الآخر ولكى يتم سرقة أفكار مشتركة وحتى لا يظهر عند نشرها منسوبة لآخرين حقيقة أنها مسروقة.
2- برنامج فنجان شاى بين أحبة يحدث فيه الأمر نفسه ولكن يطبق على عدد من المعارف المهتمين أو المختصين فى مجال معين.
3- فنجان شاى ملهلب يتم تطبيقه على عدد من الأشخاص ودفعهم لخلق أفكار حول موضوع مطلوب ابتكارات فيه بشكل ملح.
4- فنجان شاى بين حبيبين يتم فيه ايهام شخص ما بأن هناك من لديه مشاعر تجاهه أو ايهامه بأنه مهتم عاطفيا بشخص ما وتسجيل خواطره حول كيف يلفت اهتمامه ويدفعه لحبه ليتم فيما بعد استخدامها بعد سرقتها فى تأليف فيلم هوليودى يدور حول شخصين يحبان بعضهما.
5- وفنجان شاى على الراكية يتم فيه دفع مجموعة من أسرة واحدة للتفكير فى تزويج شخص ما من الأسرة أو المعارف ويتم سرقة أفكارهم لعمل فيلم منها
6- برنامج فنجان شاى مدخن ملهلب يتم فيه دفع أفراد أسرة واحدة للتفكير فى تزويج اثنين مناسبين كل منهم للآخر أو تهتم المخابرات بتزويجهما وأيضا تسرق الأفكار لعمل أفلام هوليودية.
7- وبرنامج حبيبتى وأنا والشاى يتم فيه دفع رجل للتفكير فى ماذا لو عرض على سيدة أو فتاة بعينها الدخول فى علاقة عاطفية معه وأيضا تسرق أفكاره لعمل أفلام منها
أرجو كل من يجد نفسه متورطا فى أفكار من هذا النوع أن يسجلها كقصة أو سيناريو فيلم فهو أحق ممن تذهب لهم هذه الأفكار التى تسرق منه.
ولتكتشفوا حجم الكارثة فتبعا للمخابرات المصرية قد سرق منى 11231 فيلم كلها من نوعية برامج الشاى
***
تبعا للمخابرات المصرية
يوجد حوالى ربع مليون برنامج يسمى قهوة مع ... أو فنجان قهوة على الريحة أو فنجان قهوة مضبوط أو قهوة غادة الصباحية أو قهوة بالنسكافية أو نسكافيه العصارى الإجبارى أو نسكافيه سعيد المغربية أو كباتشينو لاثنين أو قهوة عبدو كاكاو اشقولة غادة .........إلى آخر ذلك
وكلها أسماء برامج مخابراتية تضم كلمة قهوة أو بن أو كباتشينو أو لاتيه إلى آخر الكلمات التى تدل على مشروب القهوة وتضم أسماء ما يقرب من 60 ألف مصرى.
وهذه البرامج كلها هدفها وضع أشخاص عباقرة فى حالات نفسية تسهل لهم ابداع ما (تبعا للطلب) ومراقبة أفكارهم وهم يبدعون، وسرقة ما يبدعون
وهذه البرامج تطبق على المصريين كلهم ممن يتناولون القهوة والنسكافية والمنتجات الشبيهة،
وباستخدامها يتم سرقة ما يصل ل 700 مليون كتاب او ابتكار أو اختراع يوميا من المصريين.. بس يعنى ؟!!
***
تبعا للمخابرات المصرية
هناك برامج مخابراتية تسمى
كوب لبن وكيلو موز ولقمة عيش أو كيلو خوخ وكيلو موز وكرواسو أو كيلو موز وكيلو برتقال وكيلو بلح وسندوتش جبنة أو زبادى وعيش أو قطعة كيك وقهوة أو كاساتا بالليمون إلى آخر هذه الأسماء التى تضم فاكهة ومأكولات ومشروبات أخرى
وعدد هذه البرامج مليار مليار برنامج وكلها هدفها تحفيز الدماغ للتفكير بشكل متوسط لسرقة الأفكار لبيعها
ولتحفيز الدماغ يتم استخدام طعام به مواد تحفز على الإبداع ونمو الدماغ كالموز واللبن وملح الصوديوم والبرتقال وبقية الموالح والخبز والجبن إلى آخره ويسمى كل برنامج باسم مجموعة من الأطعمة تؤدى لظهور أثر نفسى معين على من يتناولها. مما يصبغ أفكاره وابداعاته بميل معين؟
ويقال بعد بداية نشرى لمعلومات قديمة كان قد تم منع نشرها حول أثر الأملاح والمركبات الغذائية ( ومازلت ألح على نشر الأرشيف المصرى القديم كاملا) قد تتغير أسماء هذه البرامج لمعلقة نشادر ومعلقة بيتا كاروتين ومعلقة دم الغزال مثلا أو معلقة من الزهرة الزرقاء وواحدة من اللون الجنزارى وقطرة من التفاحين إلى غير ذلك.
حاليا أعيش بصحبة برنامج كرواسو وكوب لبن وفاكهة كثير جدا
حيث وجدت نفسى منذ دقائق أى فى الثانية عشر تقريبا وبين يومين أرتدى ملابس الخروج وأنزل لشراء فاكهة ولبن وكرواسو ويقال ان هدفه توليد مشاعر وأحاسيس ان دماغك تعمل مش مقفلة.. الحقيقة أنا دماغى مقفلة ومش حأفتحها معاهم خصوصا ان الخوخ طلع وحش
وعموما لعل الداعى خير؟ ويا منجى من المهالك يا رب.
إحنا لعبة فى إيديهم!!!!!!!!!!!!
***
تبعا للمخابرات المصرية:
هناك برنامج مخابراتى اسمه الست تقول وهو واحد من 200 ألف برنامج اسمائها فيها كلمة ست أو بنت أو زوجة أو حبيبة إلى آخره
ولها برامج نظيرة اسمها فيه كلمة رجل أو ما شابه:
البرنامج لتنظيم سرقات استنتاجات السيدات المصريات الفكرية،
ويتم فيه دفع السيدات لمشاهدة مواد إعلامية أو لقراءة كتاب أو فى موضوع ما أو خوض نقاش فى موضوع ما وعندما تتشكل لدى الواحدة منهن رأى أو استنتاج أو فكرة أو تصور أو اكتشاف أو نظرية والتى تظهر أثناء حماس المناقشات حول الموضوع يتم سرقتها.
يقال أن هذا البرنامج نشط جدا فى مصر حاليا - يعنى شغالين سرقة
- همه كده يحبوا يغمونى كل شوية بأخبار طريفة من نوعية احنا قتلنا كذا واحد، فلان مات دلوقت، حدثت مذبحة مدبرة فى المكان الفلانى، احنا بنسرق، .... إلى آخره
ومن جهتى أنا غير مقصرة برضو .. همه يعمونى من هنا وأنا أنقل لكم الغم فى الحال - أو بعد ذلك تبعا لظروفى - يظهر إنى اتعديت منهم.
***
الجميل اللى على البال
هو اسم برنامج مخابرات هدفه دفع شخص ما للتفكير فى شخص آخر مع إقناعه أن أفكاره حوله حقيقية وأن الطرف الآخر يعرف مضمون مشاعره وأفكاره ويتم فى البرنامج نفسه إرسال أفكار شبيهة للطرف الآخر، بهدف إيقاع الطرفين فى الحب بعد إشعارهما بأن هناك رابط روحانى بينهما.
وتدعى المخابرات المصرية أن هناك تسعين مليون برنامج مشابه ابتكرت لتضليل القدرة على فهم الواقع واستنتاج الحقائق وكلها تعتمد على الأجهزة الدقيقة وموجات تحت الراديو التى تسمع فى الدماغ على أنها تفكير داخلى لتضليل البشر.
***
وتبعا للمخابرات المصرية
أجهزة المخابرات فى العالم ترتب 80% من الزيجات فى العالم (64%) من الزيجات فى مصر تبعا لرغبتها وخططها لإنجاب أجيال المستقبل؟!!
يتم الترتيب بشكل مسبق حيث ربما يحدث منذ ميلاد الشخص أو وهو طفل (للأكثر عبقرية ممن تتابعهم عن كثب)
ويتم إيقاع الطرفين فى شباك الزواج بإيهام كل منهم أو طرف واحد منهم بأنه يحب الشخص المفروض عليه الزواج منه،
وقد يوهمونه بأنه لن يعثر على الحب أبدا وعليه القبول بما هو متاح، وعادة يستخدمون ضغوط شديدة لتنفيذ إرادتهم حيث تبقى الكلمات التى تبرر الزواج أو المشاعر التى تبث على الشخص من أجهزة صغيرة توجد حوله أو فى جسمه تتردد طوال الوقت ليل نهار وحتى يستسلم لها؟
وتدعى المخابرات المصرية أنه يتم تسجيل مشاعر المحبين الحقيقيين وبثها على من لم يقعوا فى الحب لتوريطهم فى الزواج ممن لا يحبونهم فى غالب الأحوال.
وتبعا لهم قد يعيش زوجان معا لمدة تزيد على ثلاثين عام وكلاهما لم يتعرف على مشاعره الحقيقية تجاه الآخر ولا على حقيقة مشاعر رفيقه.
نتيجة هذه البرامج يوجد فى مصر تبعا لهم 20 مليون شخص متزوجين دون الوقوع فى الحب
والحب يعلمونه بحالة من السعادة والألفة مفاجئة تنتابك عندما تقابل من وقعت فى حبه للتو لأول مرة
ويصاحب هذه السعادة والألفة رغبة فى الاستمرار فى الجلوس معه لفترة طويلة ومعاودة رؤيته فى الأيام التالية،
وتبعا لهم قد تنتاب هذه الحالة بعض الأشخاص لكن المخابرات تتدخل لإنهاء هذا الحب المفاجئ غير المرتب من جهتها فى الحال
بإشعار الطرف الآخر بالنفور ممن وقع للتو فى حبه
وبإبعادهما عن التلاقى فيما بعد
وبتقصير فترة اللقاء لأقصر وقت ممكن
وبخلق عوائق وهمية تمنع الطرف المحب من معاودة الإتصال بمن يحب وقد تصل هذه العوائق حتى إيهامه بوقوعه فى حب شخص آخر بعد هذه الحادثة وفى الحال
أو بضخ مجموعة أفكار سلبية له عمن وقع فى حبه.
وتبعا للمخابرات المصرية هذا الشخص قد لا يقع فى الحب مرة أخرى مما يمنعه من التعرف على متعة العيش مع شخص تربط بينه وبينك علاقة حب قوية، وربما يقع فى الحب من جديد لو كان حظه جيدا ولو كان حظه أفضل قد تسمح له مخابرات بلاده بالتقرب ممن يحب هذه المرة؟
وتبعا للمخابرات المصرية 90% على الأقل من المصريون يقعون فى الحب لمرة واحدة وكلهم تقريبا يفضلون الزواج من هذا المحبوب السابق بعد سنوات طويلة لو واتتهم الفرصة حتى لو كانوا مقتنعين تماما أنهم لم يعودو يحبونه.
وتبعا للمخابرات الأزواج الذين تزوجوا بعد لحظة الوقوع الحقيقية فى الحب يتغلبون على العوائق التى تزرع فى طريقهم لكى يقدم كل منهم على كراهية الآخر،
ومن لم يقعوا فعلا فى حب شريكهم قد يقعون فى حبه فيما بعد نتيجة عطفه وحبه ورعايته ورقته
وقد تساعد العوائق الغير طبيعية التى تزرعها أجهزة المخابرات فى طريق السعادة الزوجية على الإطاحة بأى فرصة للوصول للسعادة والراحة مع هذا الشريك.
وتبعا للمصدر نفسه 12% فقط من المصريين قادرين على تكرار تجربة الوقوع فى الحب مرة أخرى وسبع أشخاص فقط فى مصر كلها وقعوا فى الحب ثلاث مرات.
نفهم من ذلك أن الحب يمكن اكتشافه وفهمه وتقديره من المحب وشريكه حتى ولو كان هناك مشاعر مزيفة تشبه الحب تماما وتبث داخل أجسادنا من أجهزة دقيقة لتضليلنا وايقاعنا فى شرك الحياة التى لا نريدها.
أما تفسيرى لعدم القدرة على تكرار الوقوع فى الحب فهو:
أن البرامج المخابراتية التى تشكل سلوكنا ليكون جاف وغير رقيق وغير مراعى والتى تقطع حبال صبرنا وتمنعنا عن إظهار مدى اهتمامنا بغيرنا والتى تجعل منا أشخاص تعيسون هى السبب فى التقليل من فرص وقوعنا فى الحب بشكل متكرر
طبعا دعونا نأمل أن يؤدى نشر هذه المعلومات للقضاء على تحكم أجهزة المخابرات فى العالم فى مشاعرنا وأقدارنا ومستقبلنا.
***
تؤكد المخابرات المصرية أن الحياة الزوجية التعيسة هى هدف كل جهاز مخابرات فى العالم وهو هدف ينجح فى تطبيقه على حياة سكان بلاده بنسبة 100% تقريبا
ولقلب الحياة الزوجية والأسرية لجحيم هناك مليار مليار برنامج مخابراتى تعمل على
توصيل معلومات مغلوطة لك
دفعك لإساءة الظن بشريك حياتك وأبنائك ووالديك واخوتك
منعك من التعبير عن مشاعرك الرقيقة
دفعك للتصادم والسب واللعن والركل والزعيق والصويت وأحيانا للضرب
ايهامك بأنك تعانى من وجود كل هؤلاء فى حياتك وبأن حريتك مسلوبة
دفعك للتدخل فى حياتهم سلبيا وكأن همك تدميرها وليس صيانتها
دفعهم للتدخل فى حياتك سلبيا وكأن همهم تدميرها وليس صيانتها
جعلك تظن أنك لا تستمتع وأنت معهم بل أن وقتك بجوارهم قرف فى قرف
إخفاء مدى تأثرك العاطفى بلفتاتهم العاطفية الرقيقة تجاهك
فقدانك الذاكرة العاطفية التى تحمل فيها ذكرياتك الجميلة عنهم واحساسك بالجميل تجاههم
دفعك لقول أسوأ ما يمكن لهم وجرح مشاعرهم باستمرار بلا سبب
دفعك للتصرف بشكل قاسى لا يناسب مشاعرك الرقيقة تجاههك
تجميد مشاعرك حيث تشعر طوال الوقت أنك تعانى من الجفاف العاطفى
منعكم من الخروج وزيارة الأقارب والفسح والقيام بالعلاقات الجسدية المريحة والممتعة
..................إلى آخره
و ال مليار مليار طبعا نتيجتهم ممتازة بشهادة الجميع
الطريف أن جزء من هذه البرامج يرسخ لدى سكان كل بلد أنهم يعانون وحدهم من المشاكل الزوجية والأسرية وأن غيرهم من الشعوب لا تعانى هذه المعاناة الصعبة!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,334,485
- ما هو الحب ؟ هل لنشأة الحب بين شخصين تفسير؟
- نصيحة لكل صانع أثاث وكل نجار إقرأ أمثال القدماء عن الخشب وال ...
- الجبنين دواء لكل داء ولا غنى عن معلقة منه يوميا .. يريح الصد ...
- الملك خالد مفكر المفكرين وصانع الفلسفة وسيد المصريين وأبوهم
- خيرك يا ملكنا غرق دلتانا وصعيدنا .. ومن إيدك كلنا الشهد
- دم الغزال يقوم العنين ويرفع من روح الدائخ ويقوى الدم ويزيده ...
- دم الغزال سر صناعة واستزراع الدماء، الفن الطبى المصرى الذى م ...
- 20 مادة تطرد وتقتل الحشرات عرفها الفراعنة ومنها تصنع المبيدا ...
- المسك الحجر : تميمة المحب وروح الهنا فى البيت وجالب سعادة نا ...
- كتاب نحتاجه بشدة .. مواد جديدة تجلب السعادة
- عيد نيروز وعيد ميلاد سعيد لجدنا المخلد ذكره سعيد سعيد
- سيدة الطب وست العالمين وأم المصريين .. ستى بخيتا سعيد ملكة م ...
- أسرار القوة والشباب التى أخفتها السلطات التى تتاجر فى الدواء ...
- تناول الجيلاتين مرتان اسبوعيا يحمى من الشيخوخة ومشاكل العظام
- كتاب الطب ممنوع تدريسه فى كليات الطب حتى لا تقفل مصانع الدوا ...
- الزيت هو الأخطر على صحة البشر حاليا؟؟!!
- رسالة شروق.. أطلقوا سراح المعتقلين
- من وصفات قدماء المصريين للتداوى
- مفتتح فى ملف الفساد فى زراعة وصناعة منتجات الطعام: قائمة بال ...
- معلومات أولية هامة حول النسيج - أنواع من القماش -


المزيد.....




- إسبانيا تسحب مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس كاتالونيا السابق
- اليونيسيف: انقطاع المساعدات عن 55 ألف طفل في الجنوب السوري
- تأجيل مؤتمر “مأساة قبيلة الغفران في قطر متى تنتهي؟! “
- -الهجرة الدولية-: عدد المهاجرين المحتجزين في ليبيا وصل إلى 9 ...
- 9 شهور اعتقال بأمر السكري
- تقرير أممي: 80 ولادة أسبوعيا في مخيم الزعتري
- استكمال إجلاء أنصار النظام من إدلب مقابل تحرير معتقلين
- مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لا يوجد حديث حاليا عن ...
- هايلي: مجلس حقوق الإنسان -أكبر فشل- يلحق بالأمم المتحدة
- واشنطن ترفض منح تأشيرات لوفد فلسطيني مشارك بلقاء الأمم المتح ...


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - غادة عبد المنعم - إحذر ..هذه برامج مخابراتية!!