أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - إلى قيْثارَتي














المزيد.....

إلى قيْثارَتي


محمد الزهراوي أبو نوفل
الحوار المتمدن-العدد: 5116 - 2016 / 3 / 28 - 04:12
المحور: الادب والفن
    


إلى قيْثارتي

آه .. أَ
أبوح لكِ ..
أيْن أنْتِ ؟
أرى لكِ قبْل
أن تَجيئي..
عبْر البرْزَخ
بِكًلّ ألوان
الطّيْف والضِياء
تتَهادَيْن مرِحةً
تمْشين الهُويْنى
كحقْل حنطَةٍ
في الرّيح ..
طُلوعَ فجْر !
لإقبالكٍ المحبوبِ
انْدِفاعاتُ أنهُرٍ
وأنا عنْكِ أبْحثُ
إذْ لِيَ فيكِ كإنْسانٍ
مكانٌ ضاع مِنّي..
لا أثرَ فيه ..
لِذَوي الِّلحى
لا لِلدّخان لا
لِلقبائِل والأحزان
لا لِحُكّامِ الأسى
ولا لِسَدنَةِ
الدّين الغِلاض .
بهِ حبّ وماءٌ
وخبْز وكِتاب..
حتّى ما مِن
أحَدٍ غيْري
يطولُ نهْديْكِ ..
اَلناّفِرتَيْنِ أنا حرُّ
وأنْتِ ملِكَة ..
بيْن ذِراعَيّ !
أنْتِ نَديمي ..
وأيْن أنْت ؟
كيْف لا ..
أبوحُ لكِ بِما
فـي ذِمّتي ..
وأنْتِ الفاتِنةُ
ساحِرَةَ الإغْواءِ
و اللّفتاتِ الغَنِيّةِ
عنِ الكُحْل ..
مُهفْهَفَة الرِّدْفِ .
فُقْتِ كُلّ نِساء
الوَقتِ لُطْفاً ..
منَحْتِني وُجودَكِ
الغابَوِيّ كَإلهَةٍ ..
حرْفَكِ الهامِسَ
بِحُبّ لا يموتُ
وقلْبَكِ الـ ..
متْرعَ بالنّبيذِ .
يانَسيمَ الرّيح ..
بلِّغ قيْثارة حُبّي
أنِّيَ اخْترْتُها
مٌقاماً وهيَ لي
وطَن ومنْفى ..
الكوْكَبُ بِدونِها
كلّه أطْلالٌ ..
دِيارٌ باكِيةٌ
ومُدن ٌ فاجِعة .
بلِّغْها نسْري أنّها
مَنارَتي في
الظّلام فوِقَ ..
كتِف البَحر .
وبلِّغْها أنِّيَ في
انْتِظار عوْدَتِها
مِن الغِيابِ !
أيْنَكِ قيثارَتي
الشّجِيّة الآن ؟
متّى تاتين ..
فيتحَطّمَ جِدار
الانتِظار الرّتيب
تحْت ضوْء ضحْكَتكِ
الحضارِيّة الباسِمة ؟
مِن أجْل هذا أٌغَنّي
للِنّهار لِلزّمَنِ ..
لِلبَحرِ والأحلامِ
وأوقِضُ فيكِ ..
حياة الرّبيع ينابيعَ
شهَواتْكِ اللّيْلِيّة
وأراكِ وجْهاً لِوَجْه .
أسْتَمِدّ مِنْكِ كُلّ
ما ضاع مِنّي
على ضوْء ..
جمالِكِ الخاشعِ .
فيَعودَ الشّباب إلى
ملامِحي وما بقِيَ
مِنّي ولأنوثَتِكِ
المزْهُوّةِ نبْضُها
الحَيّ والكِبرِياءُ !
ترويج المنشور





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,657,653
- امْرأة اللّيْل
- امْرأةُ الّليْل
- أنا أنْت !
- الطّريق.. إِلى إِرَمَ !
- أوديسيوس
- تُطِلُّ..سِرْب طيْر
- النِّسْيان!!
- جِدارِيّة الجَلّي
- سيرَتي!!
- غُراب البُعد
- مُناجاة طيْف
- منْ يطْرُق أبْوابَها..ذات نَهارٍ ؟
- وطنٌ أكلَه الذّئْب
- أبي
- قطْرَة طَلّ
- امْرأةٍ مِن دِمَشق
- العاشِقة
- أنا وهِيّ..
- الطّريق
- إعْتِراف


المزيد.....




- صدر حديثًا كتاب بعنوان -الموالد القبطية- تأليف الدكتور القس ...
- الفنانة بقليس احمد فتحي تحيي حفلا فنيا في العاصمة الروسية ال ...
- فنان سعودي يعلق على قضية خاشقجي... فماذا قال
- الفنان السعودي محمد عبده يعلّق على تداعيات اختفاء خاشقجي
- الحبس والغرامة لوافد عربي تعدى على خصوصية ممثلة إماراتية
- -حملة شعواء- على السعودي ناصر القصبي بعد نعيه فنانا قطريا
- عاجل.. إعادة انتخاب بن شماش رئيسا لمجلس المستشارين
- مغربي يزرع الرعب بواسطة شاحنة أزبال بإيطاليا
- ذكرى كنفاني بكتارا للرواية.. حبر ساخن وعائد إلى حيفا
- جمعية نقاد السينما تعرض فيلم سميح منسي ” مقاهي وأزمنة “


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - إلى قيْثارَتي