أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسن بن محماد بن عامر - تعزيز الحوار من اجل السلام














المزيد.....

تعزيز الحوار من اجل السلام


الحسن بن محماد بن عامر

الحوار المتمدن-العدد: 5113 - 2016 / 3 / 26 - 04:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من اجل السلام ، لا يعقل ان نكون انسانيين مع ابناء هده الديانة و اعداء لابناء تلك الديانة الاخرة، كما لا يعقل ان ندعم حكامة ظالمة و متسلطة على شعب مقهور ،لا مكانة وسطى بين التفكير في التوسع و الاستيطان و الاستعمار و التشبث بالكراسي و المناصب ،و بين التفكير في وضع قوانين دولية تحمي مصالح الانسانية جمعاء، الى متى سيبقى ادكياء المخابرات المسيحية و اليهودية يدعمون و يساندون عملائهم الحاكمات العربية الخائفون عن مناصبهم و رؤوس اموالهم داث المصادر المشبوهة؟الى متى سيبقى ادكياء اليهودية و المسيحية خائفون من غدر الغزوات العربية الهمجية؟ و الى متى سيبقى صناع القرارات يؤيدون الفوضى العارمة في هدا الكون ،من اجل مصالحهم الدنيئة ؟ لمادا نسمي ردود فعل الجماهير ارهاب و نبرئ عملية الدعم و المساندة و الحماية التجسسية المخابراتية التي يقدمها ادكياء المسيحية و اليهودية الى حكامات عربية متسلطة ؟ لمادا ادكياء اليهودية و المسيحية يعتقدون ان مفهوم اليمقراطية و المبادء الانسانية تنحصر فقط بين اهاليهم و فلدات اكبادهم؟لمادا صناع القرارات ،ادكياء المسيحية و اليهودية و الاسلامية ،يتجاهلون المصادر الرئيسية الاجتماعية و الحقوقية و التربوية و النظامية التي افرزت و تفرز موارد بشرية متطرفة،ارهبت و ترهب العالم باسره ؟باختصار ،هل توجد اسرة متوازمة فكريا و روحيا و اقتصاديا ،مهما كانت عقيدتها ،تفتقد لمبادئ التربية و التوجيه الحسن؟ او تفتقد لدفء اسري حقيقي؟ هل هناك مكانة وسطى بين التفكير في العيش داخل اسرة متضامنة متوازنة مطمئنة متفائلة بالمستقبل ،وبين النفكير في فبركة اكباش الفدى و الضحايا و استنزاف حقوق المغفلين الضعفاء الجهلاء ؟ هل فعلا توجد مكانة وسطى بين الشخصية المتوازنة نفسيا و روحيا و فكريا ،و بين الشخصية المتخدرة او المنحنية او الانتهازية او المتحايلة او المتسكعة؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,942,006
- الانتفاضة الجماهيرية حق مشروع.


المزيد.....




- حملة لمكافحة الأخبار المضللة عن السكان الأصليين في البرازيل ...
- خامنئي: إيران مستمرة في خفض التزاماتها النووية.. والقرصنة ال ...
- سفير فلسطين في لبنان يوجه رسالة لفلسطينيي المخيمات
- متسللون سرقوا بيانات آلاف البلغار وقاموا بنشرها باستخدام بري ...
- شاهد: شاهقة مائية تتشكل قبالة سواحل جزيرة كورسيكا الفرنسية
- -عائلتي تعتبرني ميتة لأنني أم عزباء-
- متسللون سرقوا بيانات آلاف البلغار وقاموا بنشرها باستخدام بري ...
- شاهد: شاهقة مائية تتشكل قبالة سواحل جزيرة كورسيكا الفرنسية
- نيوزويك: مجتمع الشواذ أكثر عرضة للإصابة بالخرف
- أول صورة على القمر كانت لكيس قمامة


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسن بن محماد بن عامر - تعزيز الحوار من اجل السلام