أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - حرية الشعب الايراني منطلق التغيير في إيران



حرية الشعب الايراني منطلق التغيير في إيران


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5112 - 2016 / 3 / 23 - 17:51
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


في معرض إجابة لزعيمة المعارضة الايرانية، السيدة مريم رجوي، عن سٶ-;-ال بشأن تحسين و توسيع علاقات النظام الديني المتطرف في إيران بالغرب أجابت بأنه" إذا أراد توسيع وتحسين علاقاتها مع الغرب فيجب عليه تحقيق عنصرين: الاول التراجع عن تدخلاته في بلدان المنطقة؛ وثانيا قبول أدنى حد من الديمقراطية في الداخل. هذان العنصران مستحيلان في هذا النظام. لما ذا؟ لإنهما يتحولان إلى حبل المشنقة لهذا النظام."، وبطبيعة الحال فإن السيدة رجوي قد أشارت الاهمية و الحساسية الخاصة لموضوع الديمقراطية في ظل هذا النظام، ذلك إن الديمقراطية الحقيقية لايمکن تحقيقها إلا في ظل حرية حقيقية، والحرية کانت و ستبقى أعدى أعداء النظام الديني المتطرف في طهران.
طوال 37 عاما من العمر الاسود لهذا النظام المعادي للإنسانية، کان ولايزال مرتکزه الاول في تشييد جمهورية الاستبداد الديني، يعتمد بالدرجة الاولى على قمع الشعب الايراني و مصادرة حرياته، وحتى إن مرتکزه الثاني أي تصدير التطرف الديني و الارهاب و التدخل في دول المنطقة فإنه يعتمد هو الآخر على تصدير فکر قمعي معادي للحرية و الانسانية على أمل أن يقوم بتطويق الفکر التحرري في هذه الدول و يخلق حزاما أمنيا"مزعوما"، للنظام.
الحرية التي يتوق و يتحرق لها الشعب الايراني، أدرکت الزعيمة المعارضة مريم رجوي، مدى أهميته و تأثيره على النظام المستبد في طهران، ولذلك فإنها طالبت بإحالة ملف حقوق الانسان في إيران الى مجلس الامن الدولي مثلما طالبت بربط هذه المسألة بتحسين العلاقات بين المجتمع الدولي و هذا النظام، حيث إن السيدة رجوي تعلم جيدا بأن أي مقدار من الحرية يتم توفيره للشعب الايراني فإنه سينقلب وبالا عليه و سيسحب البساط من تحت أقدامه، ولذلك فإنه يشدد على مضاعفة القمع دائما و عدم السماح بأدنى حد من الحرية، وإن الذين ينتظرون تغييرا من داخل النظام و على يد الملالي فإنهم ينتظرون عبثا و من دون طائل، حيث إنه کان و سيبقى کلمة السر الاساسية لإحداث التغيير في إيران تعتمد على حرية الشعب الايراني، فهي منطلق التغيير و رمي هذا النظام الرجعي المتخلف الى مزبلة التأريخ غير مأسوفا عليه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثوابت المرشد الاعلى
- الشعب الايراني و مقاومته بريئان من جرائم الملالي في سوريا
- جبهة التطرف الاسلامي واحدة
- فتاوي مشبوهة
- خدمة الانسانية بحسب فهم ملالي إيران
- إصلاح أم مجزرة؟
- كفوا أيديكم عن سوريا وفكروا فينا
- الطاغية الثوري
- لغة و منطق ملالي إيران
- نظام يرى النساء قردة و حميرا!!
- نحو فضح المساعي الدولية لتأهيل نظام الملالي
- مجرم حرب بصفة نائب في البرلمان
- الجبهة الامامية لمواجهة التطرف الاسلامي
- کروش مترهلة و بطون خاوية
- إدعموا الشعب الايراني و ليس نظام الملالي
- عندما تصبح المصداقية على کف عفريت
- إنجازات و مکاسب الاصلاح في إيران
- الاصلاح و الاعتدال النظري
- نظام معاداة الفن و الصحافة و الحرية و القيم الانسانية
- نساء العالم يتحدن بوجه التطرف الاسلامي


المزيد.....




- أمريكا: والدان يحبسان أولادهم الـ13 ويكبلوهم بالسلاسل 
- الشرطة الكندية: الهجوم على محجبة في تورونتو لم يحدث
- محلل أمريكي: الأسد لن يتوقف قبل تدمير المعارضة بإدلب ودور تر ...
- قطر تنفي اعتراض أي طائرة مدنية إماراتية
- بنغلاديش وميانمار تتفقان على عودة الروهينغا خلال عامين
- بالفيديو.. ميريام فارس توبخ حارسها
- رأي .. مهمة -معتقل الخمس نجوم- في السعودية انتهت
- واشنطن تجهز عقوبات ضد المليونيريين الروس أملا بانتفاضة النخب ...
- بالأرقام.. نمو عدد السكان في السعودية
- حيوانات تراوغ الموت وتخدع الشيخوخة


المزيد.....

- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي
- في ذكرى ميلاده الخامسة والعشرين بعد المئة / غرامشي منظرا ومن ... / رشيد غويلب
- رأي حول -الحكومات التقدمية- بأمريكا اللاتينية / مرتضى العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - فلاح هادي الجنابي - حرية الشعب الايراني منطلق التغيير في إيران