أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - هل ستحطم حصون الخضراء؟














المزيد.....

هل ستحطم حصون الخضراء؟


سلمان داود الحافظي

الحوار المتمدن-العدد: 5111 - 2016 / 3 / 22 - 09:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مساء امس القى السيد مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري والذي يعد واحدا من ابرز التيارات من ناحية عدد جمهورة في العراق بعد 2003, والذي تضمن فقرات عديدة جاءت منسجمة مع مطالب المعتصمين على ابواب الخضراء منذ يوم الجمعة, وابرزها تشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن المحاصصة على ان تشمل اضافة الى الوزراء وكلاء الوزرات والدرجات الخاصة ولغاية مدير عام, كما تضمن اعادة النظر في الهيئات المستقلة ومنها مفوضية الانتخابات, البنك المركزي العراقي , مفوضية حقوق الانسان وبقية الهيئات. من خلال اختيار شخصيات مستقلة تتولى ادارتها بشكل مستقل بعيدا عن تاثيرات الاحزاب وتداخلاتها, المطالب التي وردت في خطاب السيد مقتدى الصدر ليلة امس هي مطالب رفعت منذ سنوات , لكن الطبقة السياسية اعطتها الاذان الصماء. وبالتالي تراكمها وعدم الاستجابة لها اوصل العراق بعد قضاء 13 عام على التغيير, الى حال لايحسد عليها امنيا واقتصاديا وخدميا وتعليميا نتيجة فقدان وهدر وسرقة اكثر من 400 مليار دولار. والتي ذهبت الى جيوب الطبقة السياسية وحاشيا تها ومافياتها والمطبلين , كل هذة الاموال المسروقة ومازال العدد الكبير من الطبقة السياسية يدعون انهم قدموا الكثير للعراق. وبعضهم ذهب الى ابعد من ذلك حينما ادعى لولا وجودة لكان العراقيون اليوم حفاة يتضورون جوعا . وهل يوجد جوعا اكثر من الذي نحن فية. فمفردات البطاقة التموينية لم توزع مرة واحدة بكاملها, فمرة يوزع الطحين ويترك الزيت والسكر لاشهر دون توزيع. وثانية لم تصل في موعدها حتى يضطر المواطن لشراء مايحتاجة من السوق, المعتصمون الغاضبون يفترشون اسفلت شوارع الخضراء منذ الجمعة ويتوعدون الطبقة السياسية بالمزيد من التصعيد في حال عدم تلبية مطالبهم. السؤال الابرز هل تبقى الكتل السياسية تماطل مرة بتشكيل لجان وثانية ان الوقت غير ملائم للتغيير بسب الحرب على داعش, وثالثة ان ماحصلت عليه من مناصب استحقاق انتخابي ورابعة وهي الاهم انها ان فقدت مناصبها في السلطة التنفيذية ستخسر المزيد من المقاعد البرلمانية في الانتخابات القادمة, لان اغلب الكتل اعتمدت على التوظيف ومنح المناصب لكسب جمهورها وهذا ماتتخوف منه حين تفقدها.
الخضراء مساحة من الارض تقع على ضفاف نهر دجلة في جانب الكرخ , اختارتها الطبقة السياسية وبعض سفارات الدول لان تكون مقرا دائما لها بعد 2003, وهي تضم اغلب القصور الرئاسية التي شيدها النظام السابق وبعض المجمعات السكنية, هذة المنطقة يمكن ان تتحول من خضراء الى حمراء حين يستمر الساسة فيها بعدم استجابتهم لمطالب الجماهير المعتصمة. وهنا لابد على الجميع ان يقدم النصائح لمن يسكنون الخضراء بان ليس امامكم سواء خيار الاستجابة. والا ستكون العواقب وخيمة ولن تبقي لكم شيئا مما حصلتم عليه. فهل ستبقى الخضراء عامرة ام ستحطم اسوارها وحصونها نتيجة عناد سكانها من الساسة؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,586,712
- الاصلاحات التي يريدها الشعب
- جيشنا العراقي الباسل بميلادة ال 95
- أزمات تربوية حادة تجتاح مدارس العراق
- منافذنا الحدودية البائسة شاهد على تخلفنا
- تظاهرات اليوم.... وحكمة الحكومة.
- هزائم داعش كشفت ضعفها.
- عمليات تحرير الانبار 72 ساعة من الانتصارات.
- الفلوجة.... ساعة الصفر اقتربت
- لا ترشيد للكهرباء والقانون غائب.
- مطالب العبادي من المجتمع الدولي في مؤتمر باريس
- أنقسامات داعش كيف نستغلها؟
- انتصارات تكريت وابواق التشوية
- تكريت الليلة ستعود عراقية.
- عدم منح داعش فرصة لجر الانفاس.
- ساعة الصفر ليست بيدكم يادواعش.
- كيف نحرر جرف الصخر؟
- تكريم الابطال متى يكون؟
- متى يكون الانزال الجوي مؤثرا؟
- ماذا يحمل كيري في زيارته المفاجئة
- القضاء على داعش هكذا يكون.


المزيد.....




- مرشح لرئاسة وزراء بريطانيا.. من هو بوريس جونسون؟
- دبلوماسيون: فرنسا وبريطانيا وألمانيا قدمت احتجاجا دبلوماسيا ...
- ترامب يقررعقوبات جديدة على إيران و يواصل محاصرتها إقتصاديا ...
- دبلوماسيون: فرنسا وبريطانيا وألمانيا قدمت احتجاجا دبلوماسيا ...
- ترامب يقررعقوبات جديدة على إيران و يواصل محاصرتها إقتصاديا ...
- قيادات عسكرية وأمنية في تعز: غياب اليات الضبط والخلافات السي ...
- ثاني أخطر تفش للمرض.. وفيات إيبولا في الكونغو تتجاوز 1500
- -رصاصة المتعة- خطر يطارد أطفال الكويت.. ووزارة الصحة تتحرك
- كيف يمكن حماية طفلك من الضغوط النفسية السامة؟
- لماذا يتقمص طفلك شخصية معلمته؟


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلمان داود الحافظي - هل ستحطم حصون الخضراء؟