أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - القبض على اخطر رجُل في اوروبا !!!















المزيد.....

القبض على اخطر رجُل في اوروبا !!!


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 5109 - 2016 / 3 / 20 - 09:08
المحور: كتابات ساخرة
    



هل فعلاً إن صلاح عبد السلام إرهابياً عالمياً خطيراً كما تُوصفهُ الصحافة والميديا الأوروبية والعالمية أم انها عملية رد إعتبار لفشل الشرطة الفرنسية ومعها شقيقتها البلجيكية وخاصة بعد هجمات باريس !!
اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم ( الارهاب في اوربا ) وسنستضيف في هذه الحلقة السيد سفين ماري ( محامي المتهم ) ليُحدثنا عن موكله ..
سيد ماري لم يكن في الاعلام النيوزيلندي وحتى الاسترالي يوم أمس ( الجمعة ) غير الحديث عن القبض عن المطلوب الاول اوربياً وعالمياً بعد احداث باريس ( 13 نوفمبر الماضي ) فماذا تقول عن الهالة الاعلامية وهل يستحق موكلك كل هذه الدربكة وهل اتصل بك فعلياً قبل عملية القاء القبض عليه للدفاع عنه ( لعد شلون راح تشتهر ) ! شنو الموضوع والله دخنا !
لا اعتقد ذلك ألبَتة . فموكلي شاب من مواليد 1989 المولود في بروكسيل ( يعني بلجيكي لعد ليش يكولون مغربي ) وقد اضطر بعد ان اتهم بالإتجار بالمخدرات وغلق قهوته في ناحية مولينبيك الذهاب مع مجموعه من الاصدقاء وشقيقه ابراهيم الى باريس لقضاء فترة نقاهة بعد خروجه من السجن وهناك وقعت احداث باريس الدموية والتي ذهب ضحيتها اكثر من 130 قتيلاً واكثر من هذا العدد من الجرحى ولكنه لم يشترك في تلك العملية وعاد وبكل هدوء الى مولينبيك ومن ثم قامت الدنيا ولم تقعد على شخص لم يرتكب اي جريمة ولم يقتل اي انسان وحتى لم يشارك في اي عملية فلماذا هذا الاجحاف في حقه ... انني اطالب بالبراءة والإفراج الفوري والتعويض على التشهير بسمعة موكلي البريء .. هذا ما سأقوله للمحكمة .. شكراً ماري والله راح تشتهر هذه فرصة العمر ( ليش كل يوم راح يجيك واحد مثل صلاح ) ...
لنعود الى المسلسل والشريط الأحداثي لكل تلك العملية وجَم هذه الفترة التي لم ينُم فيها الفيدرالي البلجيكي والفرنسي وحتى الأوروبي معاً ..
صلاح شاب انضم او إلتحق او حتى رغِب في الإلتحاق ببعض الشباب والاصدقاء القدامة ومنهم رفيق سجنه عبد الحميد ابا عود ( فجّرَ نفسه داخل شقه بعد محاصرته من قبل الشرطة الفرنسية ) وقد وقعت احداث باريس الدموية في عدد من الاماكن ومن اهمها مسرح باتاكلان والذي احتجز المنفذون اعداد كبيرة من الرهائن وتم تصفية العشرات من الرهائن قبل ان تتمكن الشرطة الفرنسية من التدخل وقتل الرهائن الاربعة ( هُمّ فجروا انفسهم بنفسهم ) وكذلك فجر احد المشاركين نسفه في حشد من الجمهور الذي كان يتجمع لمشاهدة مباراة ودية بين فرنسا والمانيا والفريق الآخر قام بعملية إطلاق النار في شارع فولتير وقُتل عدد من المارين هناك وفي نفس الوقت تقريباً قام عدد من المهاجمين بإطلاق النار على مطعم في شارع بيشا والآخر في شارع روي وذهب هناك ايضاً العشرات من القتلى. وقد قُتل كل المشاركين في تلك الأحداث الدموية إما اثناء التنفيذ ( بعمليات استشهادية ) او بعدها من قِبل الشرطة الفرنسية .
صلاح عبدالسلام كان متواجداً ولكنه عاد ولم يُشارك في العمليات وقد وجد المحققون الفرنسيون حذام ناسف في احدى براميل القمامة يُعتقد انهه لصلاح ...
صلاح لم يشترك ولم يَقتل ولم يُفجر نفسه كما فعل الآخرون . أما من الوجل والذعر او عدم الرغبة او حتى مراجعه ضميره في آخر لقطة او حتى تراجعه عن المشاركة في العملية برمتها في آخر لحظة او حتى لم يكن له دور فيها غير السياقة !! الاهم من كل هذا هو :
عاد صلاح الارهابي الخطير بنفس السيارة مع شخص آخر وبكل هدوء الى بلجيكا وقد صورته كاميرات احدى محطات الوقود وهو راجل مع رفيقه للتزود بالوقد ( طبعاً مو النووي ) فهل هذه مواصفات إرهبي خطير حتى يقوم بمثل هذه الحركة المكشوفة !!
عاد عَبر الحدود الفرنسية البلجيكية الى مسقط رأسه مولينبيك وكأنه عائد من حفلة عرس دون ان يَهاب الشرطة البلجيكية ( يمكن كانت نائمة ) !! فهل هذا يدل على انه ارهابي محترف وخطير أم عمل هاوي !!
خرج بعد ان اكتشف امره والمشاركين بتلك العملية مرة اخرى من مولينبيك الى بعض الاماكن ويُقال بأنه غادر الى بودابست لفترة وقد قطع حدود اكثر من دولة اوروبية وهو المطلوب الاول في اوروبا وبعد الاحداث فهل هذا عمل احترافي !!
عاد الى الواجهة بعد حصول الشرطة البلجيكية على معلومات لوجستية بإمكانية تواجده في حي فورست التابع للمحافظة البلجيكية وبعد ان داهمت القوة الخاصة المهاجمة قتلت احد المتواجدين وفرّ صلاح مع شخص آخر الى ناحية مولينبيك مرة ثانية ( يمكن كانت العاشرة ) فهل يمكن ان يكون هذا اسلوب الارهابي رقم واحد في اوربا !!
بعد ان تسربّتَ معلومات من الميديا الفرنسية بتواجد طبع أصابع صلاح في تلك الشقة عَجّلت الشرطة البلجيكية في عملية القبض عليه بعد ان تعقبته الى الشقة الجديدة في مولينبيك وقد استدعت اولاند الرئيس الفرنسي ليكون موجوداً اثناء عملية القبض ( التواجد لم يكن صدفة ) لإرسال صورة الى اوربا وشعب البلدين بالحدث المهم وبالجهد الكبير الذي بذلته الحكومتين والشرطة معاً .
تم مداهمة الشقة وتم إلقاء القبض على صلاح وشخصين آخرين دون مقاومة تُذكر وبعد أن اصابت الشرطة احدى ساقين صلاح ( يمكن اليمنى او اليسرى ) فهل هذا عمل اخطر ارهابي في اوربا !
لم يقُم يأي عملية ارهابية منذ عودته من باريس !! لم يقتل نفسهُ !! لم يُفجر نفسه !! لم يطلق الرصاص او قتل شرطياً واحداً !! تم إلقاء القبض عليه وهو بكامل الصحة وقواه العقليه فهل هذا يدل على انه اخطر مطلوب في اوربا !!
شخصياً لا اعتقد بأن الشرطة البلجيكية والفرنسية معاً قد القت القبض على اخطر إرهابي فار بل انها ألقت كل فشلها وعدم تمكنها من منع وقوع تلك الاحداث في سلة صلاح .. صلاح اصبح اللآفتة التي عَلّقت الحكومتين والشرطة البلجيكية والفرنسية فشلهما معاً في رَقبته . ماذا سيُقدم لهم ! المنفذين معروفين ! العملية تمت وانتهت ! اربعة اشهر كافية للتنقل والتغير على ارض الواقع ! وفي كل الاحوال الاحداث تنتقل وتتحول من مكان الى آخر في كل لحظة !
منذ اكثر من اربعة اشهر ودرجة التأهب في كلا البلدين هي درجة رابعة اي درجة واحدة قبل اعلان الحرب وهي اقصى الدرجات وقد نزلت جيوش البلدين الى الشوارع واُهدرت الملايين من الدولارات ( لا اهناك يورو هو ) من اجل تلك العملية فهل يستحق صلاح كل هذه الهالة ! اعتقد شخصياً بأن نصف اوربا مثل صلاح وغير صلاح وإن لم تسن لهم فرصة المشاركة في المباراة ( طَيش شباب ) .
لهذا اعتقد بأن على السيد ماري المطالبة بالإفراج الفوري والتعويض المالي على كل الاذى والحرمان الذي أصاب صلاح من جراء تلك المغامرة .
لا يمكن للشعوب المتأخرة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر ! نيسان سمو
نيسان سمو الهوزي 19/03/2016





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,014,676
- ماذا حصل للروس ولماذا هرب بوتن !! بعض الحنين للماضي !!
- لِنُعيد بعض الذكريات القديمة !!
- لِنُعيد بعض الافلام القديمة !!!
- مفاوضات جنيف وقصة صَدام مع جلال الطالباني !
- وأخيراً وصلت هدايا بابا نويل لعام 2016 !!!
- موقعة جديدة بين إيران والسعودية كفيلة لإستقرار العالم !!
- سؤال الى كل كُتاب وقُراء الموقع المحترمون !!!
- ومهزلة الحلقة الاخيرة !!! THE VOICE
- لماذا طالبَ دونالد ترامب بِطرد المسلمين من اميريكا !!!
- الصداقة والجنس المتوحش !!
- محطات ساخرة ! لا ، هي اكثر من ساخرة !!
- لقد إنزَلَقْتَ يا بوتين فلِيَرحل الأسد !
- يجب على اوربا ان لا تثق بالشيطان الاكبر !
- فرفشة عَالماشي ! خُما راح انقضيها بالرطم واللطم !
- قصة باريس الحزينة !!
- ماذا تريد من بشار يا جُبير !!
- كان عندنا ... في القرية منبوذ من قِبل الجميع !!
- قانون الانتخاب الطبيعي هو نقطة الصفر !!
- لقاء مع المخضرم والمُحَنّك سيرغي لافروف !!
- باريس من عاصمة الحضارة الى عاصمة الزبالة !!


المزيد.....




- الصاوي: مبارك يستحق كل وسام حصل عليه!
- عظمة اللغة العربية وخلودها ومكانتها ترجع إلى ارتباطها بالقرآ ...
- مجلس الحكومة يوافق على اتفاق بين المغرب وصربيا
- مشروع مرسوم بتغيير وتتميم تطبيق مدونة السير
- بضغط من اخنوش.. فريق التجمع الدستوري يعيد النقاش حول الأمازي ...
- فريدا كاهلو: رسامة استطاعت تحويل معاناتها إلى لوحات بارزة
- تغيير مقدار رسم الاستيراد المطبق على القمح الطري ومشتقاته
- أزمة البام تصل عاصمة سوس
- وهبي يطعن في قانونية قرارات بنمشاس وادعميار يدافع عنه
- بدعوة من نادي الشارقة للصحافة.. وزير الرياضة يحاضر في ندوة ب ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - القبض على اخطر رجُل في اوروبا !!!