أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بوجمع خرج - خيانة أمانة المملكة المغربية تفقدها قيمتها التاريخية وقد تنهار على درج الأمم المتحدة














المزيد.....

خيانة أمانة المملكة المغربية تفقدها قيمتها التاريخية وقد تنهار على درج الأمم المتحدة


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 5107 - 2016 / 3 / 18 - 02:08
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


المعطيات
اليوم المغرب ينسحب من الشأن الأممي في خلط بين منظمة الأمم المتحدة وأمينها العام ويتراجع في تعامله معها بحيث أبلغها مطالبته إياها بسحب 84 من أعضائها، ويأتي هذا الموقف بعد تأويله لتصريح السيد الأمين العام للأمم المتحدة ناعتا إياه بأنه فقد الحياد...إلا أنه في واقع الأمر لا شيء في تصرف المسئول الأممي الأول بفقده صفاته المؤسساتية.
واعتمد المغرب في ردود أفعاله هذه على كلمة "استعمار" التي صرح بها السيد بان كيمون في شأن تفهمه لوضعية الصحراويين. والحقيقة أنها كلمة لم تغير شيئا في ما يتضمنه ملف الصحراء الغربية منذ الستينيات علما أن محكمة العدل الدولية لم تعترف بالسيادة المغربية عليها، كما أن السيد بان كيمون لم ينعت المملكة بسوء.

الإشكالية:
لعل أصل الأزمة يعود إلى كون مغربية الصحراء أصبحت مسلمة شرعيا وقانونيا وتاريخيا بالنسبة لأجيال تعاقبت طيلة 40 سنة,بما يعني أن المسؤولية تعود إلى الدبلوماسية والحكامة في الأقاليم الصحراوية التي فقدت هويتها بنسبة كبيرة جدا على جميع المستويات الرسمية والغير الرسمية بما جعلني أبعث شخصيا برسالة إلى السيدة مديرة منظمة اليونيسكو بصفتي المعنوية في ظل التعسف والعنجهية الحكامة المفعلة.
وعموما يمكن القول أن المملكة وقع لها كمن صدق كذبته مع تقادم الملف الذي تجاوز عمره أربعين سنة لأسباب تعود إلى فراغ في الكينونة الإشكالية حال دون إيجاد رابط انسجام بين المعنيين ذلك أن المعزوفة المغربية تبقى منغلقة على ذاتها في تمركز وجودي مغرق لأية مبادرة تحررية من الماضي النمطي الفاقد للحياة المؤسساتية بما فيه على مستوى مفهوم الدولة والسلطة والإدارة وكذلك مفهوم القيم في نسبيتها وكونيتها.... وهذا أمر أعاق المملكة حتى على المستوى الدستوري مقاربة..
فالأمم المتحدة والعالم الغربي لم يبخلوا جهدا في دعم المملكة منذ الحسن الثاني في محاولة التفهم وإيجاد حل للإشكالية بما يرضي المعنيين، إلا أن هذا الموروث الدبلوماسي والعلائقي الذي كان يميز المملكة كمجال تناقش فيه حلول الإشكاليات الدولية هو اليوم ينهار كلية وقد تحولت إلى فندق لقاءات... في الحين أن الجزائر تدعم وتعزز موقفها علما أن السيد الأمين العام للأمم المتحدة نوه بمجهودها وارتياطها بالمبادئ النبيلة للأمم المتحدة والتزامها في الصحراء الغربية ومالي وتونس وليبيا بعد زيارته للصحراء الغربية الأخيرة في شهر مارس 2016. وقد يكون لهذه أثر كبير في السيكو دبلوماسية المغربية.
لذلك هي اليوم تسيء إلى سمعة المملكة التارخية في محاولتها إخفاء فشلها باستغلال ثقة شعب في ملكه لتدفع به إلى الشارع كي تبرر اندفاعيتها ضد السيد بان كيمون كونه سبب خطورة معينة في تصرفاته لعلها تسقط عنه صفته المؤسساتية، وتطبيع المواطنين على إفلاتها من المتابعة، علما أنها مدعمة بلوبي قوي جدا يحيط بالملك كما لو أنه الجدار الإسرائيلي يتحكم في كل ما يعنيه خلافا للحسن الثاني الذي كان يتولى أمور المملكة كشعب وأمة.
الإشكالية إذن ليست في بان كي مون ولكنها في هذا اللوبي منذ 2005 والذي لا يريد حلا لقضية الصحراء الغربية، ذلك أنه جعلها إمارته وأخضع لأوامره القوات الملكية العسكرية والأمنية والسلطة... بما شكل الجبهة الداخلية التي تتحكم في المواطنين كما تشاء، بما قد يعصف بالمملكة، وقد أصبح مرفوضا من طرف الأمم المتحدة بعد الاتحاد الأوروبي على لسان محكمته.
إنها بداية عاصفة الصحراء الغربية التي قد تسقط الكثير من الحق السياسي للمملكة وتغير حتما من الخرائط بشمال إفريقيا حيث لصحراء الغربية لها مستقبل قطعة شطرنجية من أهمهم بما يليق واستتباب الأمن من جهة وخلق دينامية تنموية تساعد على الحد من الهجرة من جهة لأخرى واستفحال الظواهر المشوهة للهوية الإنسانية.
بوجمع خرج/ مهندس إعادة بناء لبنان.........كلميم المغرب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,707,626,175
- الصحراء الغربية: تثبيت بان كيمون للقطع بشكل قيمي Adoubement ...
- إلى السيد بان كيمون : شكرا لكم فوق تفاهة الدبلوماسية المغربي ...
- إلى العاهل المغربي: شؤون المملكة ليست كالمقاولة كما يعتقد فر ...
- رسالة إلى كل رئيس وملك عربي والجامعة العربية: ليس للعربي غير ...
- شاه روسي بالكشف قد يليه الأسوأ على تركيا وشمال إفريقيا
- المغرب أوربا: هل شجاعة أم تهور؟
- أية مدرسة للمستقبل العربي
- مفارقة ملكية بين الشكل الرسمي لبروتوكولي والحقيقي
- أزمة التعليم بالمغرب المستدامة هي أزمة مادة رمادية شاملة
- أوباما : ربما ولاية ثالثة في الأفق
- إلى بشار الاسد ابن الاسد: ولبنان ينزف وفلسطين يتخلى عنها رئا ...
- من الصحراء الغربية إلى ليبيا: اقتراح حل للاشكالية الليبية مس ...
- الشعب الصحراوي في خدمة افريقيا والأمة العربية والجهة الاورو ...
- الشيعة والسنة: القرآن معجم والسنة لأبسط الناس أساسا بما فيه ...
- ترجمة لخطاب أليكسيس تسيبراس: درس لمن يخن ثقة الشعب في تغيير ...
- على إيقاع أمريكا وإيران وإسرائيل سذاجة جامعة عربية ربما تستع ...
- الإسلام بين النمطية وهويته التحررية الكونية
- شكرا سي عيوش على كشف الدعارة فنيا بالمغرب ولكن,,,,
- سوريا:البونتاغون في إستراتيجية بعد رابع بمفهوم المتوالية
- إلى شيمون بيريز: ربما لا تستحق الهوية اليهودية منذ نبي الله ...


المزيد.....




- انطلاق مجلة الباطن العدد الأول
- معارك الشمال السوري.. إصابات بصفوف الجنود الأتراك ومفخخة توق ...
- آخر أخبار -كورونا- في شرق المتوسط
- السلطات المغربية تنفذ سلسلة توقيفات إثر أعمال شغب بعد مباراة ...
- ترامب يقود -وحشه- على حلبة دايتونا 500
- الصومال.. مقتل صحفي تلفزيوني على أيدي مسلحين
- غوتيريش يدعو لاتخاذ تدابير حاسمة من أجل التصدي للتغير المناخ ...
- السجن المشدد 20 عاما بتهمة تزوير شهادة وفاة في مصر
- الشيشان ترد على امتعاض التشيك من تشابه الأسماء
- في العلاقة بين السياسة والأخلاق


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بوجمع خرج - خيانة أمانة المملكة المغربية تفقدها قيمتها التاريخية وقد تنهار على درج الأمم المتحدة