أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يعقوب يوسف - من هو عيسى














المزيد.....

من هو عيسى


يعقوب يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 5107 - 2016 / 3 / 18 - 01:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من حقي ان افهم
من هو عيسى الذي تكلم عنه القران الكريم
تعودنا كمسيحيين ان نفهم كل كلمة مكتوبة في الكتاب المقدس بشكل عام والانجيل بشكل خاص،
جميع الأسماء المذكورة معروف معناها، وأحياننا الغاية من معناها،
في العربية أيضا فالاسم الغير معروف يقال عنه (أعجمي) واذا ذهبنا الى اللغة التي يعود لها هذا الاسم تجد ان له معنى.
اذن من هو عيسى
وهذا حوار كان بيني وبين صديق مسلم عزيز علي منذ اكثر من أربعين سنة مضت.
- قلت له من هو عيسى
- غريب انت مسيحي وتسألني هذا ألسؤال، هل تمزح.
- لا انا اسألك بمنتهى الجدية فأنا لا أعرف منه هو عيسى المذكور في القران الكريم عندكم.
- سيدنا عيسى عليه السلام هو السيد المسيح عليه السلام.
- شكرا ولكن انا أقصد ما معنى كلمة عيسى.
- سيدنا عيسى هو النبي عيسى المسيح عليه السلام هل يحتاج ذلك الى شرح.
- لكن لم تقل لي ما معنى عيسى
- لماذا مخك ثقيل، عيسى بن مريم هو المسيح، هل يحتاج ان اعيدها مرة أخرى.
- نعم يحتاج يا عزيزي فأسماء الانبياء عندنا لها معانيها.
- خذ مثلا يونان النبي الذي تسمونه يونس وهو الاخر لا أعرف ما معناه ولماذا عرب يونس، وهل يونس له نفس المعنى ليونان؟
- يونان معناه (حمامة) والحمامة ترمز الى السلام اذن معناها ان الله أرسل يونان وهو رجل بسيط لا يملك سكيننا ليدافع بها عن نفسه، أرسله الى امبراطورية اشور العظيمة يدعوهم الى ألتوبه.
- اذن ما معنى عيسى
- لا أعرف
- انت قلت انه المسيح، و المسيح معناه بأختصار، النبي الممسوح بالزيت المقدس، لان الأنبياء كان يتم مسحهم بالزيت المقدس.
- والمسيح أيضا يسميه الانجيل يسوع
- واسم يسوع له معنى، ومعناه المخلص.
في اليوم الثامن بعد الولادة وحسب الشريعة اليهودية تم تقديمه الى الهيكل ودعي هناك رسميا (يسوع) حسب تسمية الملاك الذي بشر العذراء.
- فمن اين جاءت كلمة عيسى.
- وأيضا عندما تنبأ الكتاب المقدس عن المسيح أطلق عليه لقب عمانوئيل ومعناه الله معنا، لأنه كلمة الله.
- ومن الطبيعي ان كلمة الله جزء من الذات الإلهية.
- فكل اسم في الكتاب المقدس له معناه ودلالاته المميزة.
- انتهى الحديث وانا كنت مقتنع على ان لها معنى ولكن ليس الجميع يعرفون كل شيء في الدين. طبعا لم يقدم مفسري القران الكريم اللذين شرحوا وفسروا كل شيء، لكنهم لم يتطرقوا الى تفسير كلمة عيسى او يونس او لقمن او ادريس وكأنها اسرار الهية لا يجوز البحث فيها.
ولا اعرف هل الله كتب القران الكريم لنفسه ام للبشرية، ثم لماذا يبدل الله أسماء انبياءه أساسا من كتاب الى كتاب، ولو قلنا انه محرف، هل من المنطق تحريف الأسماء ام المفاهيم الأساسية للعقيدة، والاهم عند تعديل الاسم من قبل الله فالمفروض إيضاح التحريف واسبابه والمعنى الحقيقي للاسم الجديد.
وكل ما سمعته عن هذه الأسماء هي عبارة عن تفاسير من المسيحيين أنفسهم وهي مجرد اجتهادات شخصية ومنهم مثلا فيلون الإسكندري يعتبر كلمة عيسى مرادفة لكلمة ESSAIOI أو OSIOI اليونانية، وتعني نقي، قديس، مقدس، وفيلون جاء بعد محمد وهذا اجتهاد منه.
هذه كلها اجتهادات من خارج الأساس الذي ظهرت منه هذه الكلمة.
وايضا ما لا يعرفه فيلون الاسكندري وغيره ان اول ذكر لكلمة عيسى وكلمة يونس وغيرهم ظهرت في شعر امية بن ابي السلط الثقفي المتوفي في السنة الخامسة للهجرة في قصيدته عيسى بن مريم، وان امية كتب قصيدته بعد ان ادعى النبوءة لنفسه، وانه كان صديقا لمحمد وكان محمد يطلب منه ومن اخته.
- ومن هي مريم بنت عمران؟
اما ذكر اسم السيدة العذراء والتي أطلق عليها القران الكريم اسم مريم بنت عمران، فهو الاخر يحتاج الى تفسير، من اين جاء هذا الاسم؟
مريم اسم عبري معناه "مـُر"، وفي الآراميـة فـإن اسم مريم معناه اميرة او سيدة، ومريم ابنة يهو ياقيم بن فاربافير من احفاد زربابل من نسل داود من سبط يهوذا واسم امها حنة ابنة مثاتان الكاهن.
اذن من اين جاء اسم مريم بنت عمران؟
انه بلاشك الخلط مع اسم مريم الأخت الكبرى للنبي موسى واخيه هرون أولاد (عمرام ) من سبط لاوي التي سبقتها بأكثر من اثنتي عشر قرنا.
كما أطلق بعض المفسرين الإسلاميين على اسم أم العذراء (حنه ابنة فاقودا) من دون ذكر المصدر.
وهنا أسأل هل يعقل ان الله تعالى جل جلاله تختلط عليه الأمور الى هذا الحد؟
ولا زلت أسأل ما معنى كلمة عيسى، ولماذا التهرب من الحقيقة الخلاصية للمسيح بالاصرار على شخصبة عيسى الوهمية؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,160,684
- الطرطور ........و القائد الضرورة
- هل أدركت شهرزاد الصباح
- المشاعر الإسلامية والصليبو فوبيا


المزيد.....




- -الإخوان- يهاجمون وفدا حكوميا مصريا في لندن.. ومسؤول يكشف لـ ...
- السيسي يقرر إطلاق اسم ضابط مات في لندن على أشهر ميدان احتشد ...
- دار الإفتاء المصرية تلجأ للرسوم المتحركة لمكافحة أفكار المتط ...
- الغارديان: الألغام، إرث -الدولة الإسلامية- الذي يهدد سكان ال ...
- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- مرصد الإفتاء يرصد تراجعا إعلاميا للإرهابيين في سيناء: 8 أشهر ...
- وفاة عميد شرطة مصري في لندن متأثرا باعتداء -الإخوان-


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يعقوب يوسف - من هو عيسى