أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الكتاب الكبار والصّغار














المزيد.....

سوالف حريم - الكتاب الكبار والصّغار


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 5105 - 2016 / 3 / 16 - 22:09
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة

سوالف حريم
الكتّاب الكبار والصّغار
قرأت ذات يوم شهادة لكاتب مرموق من قريتي عن تجربته في الكتابة، ولفت انتباهي ما ذكره أنّ احدى الصّحف التي كانت تصدر في القدس قبل عام 1967 نشرت له وهو تلميذ في الصّف الثاني الاعداديّ، وعندما وصل الصّفّ الأوّل الثّانويّ في احدى مدارس المدينة، أراد توفير ثمن طابع البريد، فذهب لتسليم مقالته لمحرّر الصّحيفة باليد، وهناك لمّا رأوه فتى صغيرا، ضحكوا وأوعز أحدهم للفرّاشّ بأن يطرد ذلك الفتى من مقرّ الصّحيفة، فعاد يرسل لهم موضوعاته عبر البريد، لكنّهم لم يعودوا ينشرون له. وبعد عدّة شهور أرسل لهم الموضوعات نفسها تحمل اسمه واسم والده بدلا من اسم عائلته فنشروها على اعتبار أنّها لشخص آخر!
وبقي ينشر بهذه الطريقة لمدّة تزيد عن عشر سنوات. ولمّا اشتدّ عوده عاد ينشر باسمه الأوّل واسم عائلته، بناء على نصيحة من كاتب يكبره عمرا وخبرة.
لقد تذكّرت ما جرى مع كاتبنا المذكور، وأنا أرى ما ينشر على صفحات التّواصل الاجتماعيّ "الفيس بوك" حيث أنّ الأسماء المعروفة أدبيّا وصحفيّا لا يقرأون في غالبيّتهم للكتاب الشّباب، ولا يعيرونهم اهتماما، بغضّ النّظر عن قدراتهم ومدى ابداعاتهم، علما أنّ الابداع ليس حكرا على عمر معيّن، فعلى سبيل المثال فإنّ رواية "ساق البامبو" للأديب الكويتي سعيد السّنعوسي فازت بجائزة البوكر العربيّة قبل بضع سنوات، وصاحبها في حينه لم يتجاوز الثّلاثين من عمره. فلماذا لا يأخذ غالبيّة كتّابنا "الكبار" بأيدي المواهب الشّابّة، يوجّهونهم ويلتفتون انتباههم إلى السّلبيّات؟
16-3-2016





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,882,814
- سوالف حريم - دموع بهيّة
- سوالف حريم - لا تعطسوا رحمكم الله
- سوالف حريم - من حقهم أن يدفنوا
- سوالف حريم - الفأر المسكين
- سوالف حريم - يسلم راسك
- سوالف حريم - حبيبي
- سوالف حريم - انتحار
- سوالف حريم - المنحوسة
- سوالف حريم - هل يصلح العطار؟
- سوالف حريم - كلنا روس ما فينا كنانير
- سوالف حريم - كلب عن كلب يفرق
- سوالف حريم - طب الجرة على ثمها....
- سوالف حريم - العاصفة الثلجية والتعليم
- سوالف حريم - -سبع البرمبة-
- سوالف حريم - زواج القربى
- سوالف حريم - عام مضى
- سوالف حريم - استقبال ووداع
- سوالف حريم - قطتي زمرّدة متوعّكة
- سوالف حريم - من شرفة بيتي
- سوالف حريم - فلذات أكبادنا


المزيد.....




- العدل والاحسان تصفي حساباتها مع الدولة في مؤتمر محامي المغرب ...
- محامون ينتقدون «التوظيف السياسوي» لتوصيات مؤتمر فاس
- بن شماش: -لن أنتقم من الجماني.. و أنا مستعد أن أعطي له خدي ا ...
- أعيان الصحراء يدخلون على خط الصلح بين بن شماش والجماني
- «مدى».. شعارا للدورة الـ22 لمهرجان الفنون الإسلامية الدولي ب ...
- رئاسة النيابة العامة تطلق حملة تواصلية للتحسيس بجريمة الاتجا ...
- -فيديو مسرب- لسما المصري ورامز جلال يثير الجدل.. و-MBC- تتدخ ...
- شاهد.. سوزان نجم الدين تتعرض لوعكة صحية حادة
- في لقاء “مدبولي وديميتريس”: قبرص تعلن إطلاق  مبادرة لتعليم و ...
- من هو  فارس الترجمة والشعر بشير السباعي الذي رحل ؟


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الكتاب الكبار والصّغار