أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل الفتلي - عذراً ياوطن














المزيد.....

عذراً ياوطن


عادل الفتلي

الحوار المتمدن-العدد: 5105 - 2016 / 3 / 16 - 20:36
المحور: الادب والفن
    




اذا زعلان كل الحگ الك والله ... مانحچي ونقاطع حچيك نهابك
واذا تعتب علينة الموت ارحم صار ... هم ذنوبنة وفوگاهن عتابك
واذا خنَاك چا نرجة الشفاعة شلون ... يعني احنة كفرنة وگرب حسابك
واذا حگنة عليك اسمعنة نترجاك ... وبعدهه لوردت گطعنة بانيابك
شبگلبك علينة وخاف مغتاض ... يمك چنة ماعفناك والله بساعة صوابك
تكترنة صدگ بس والله معذورين ... وعدنة اسباب يمكن تغلب اسبابك
اعتبرونة لفو وماالنة كل حگ بيك ... وحسبونة نزل بس همه اصحابك
حصتنة المگابر هاي صح تمليك ... وشفت انتة بلحمنة اشنهشت چلابك
ماچهبوك غربة ونهبوا البيك ... وانتة التدري منك بيك سلابك
ولاجاك الغزاك ابكيفة واتعناك ... بس هو النذل لحلوگهم جابك
اتشلبه المعاصي وهو حظ مابيه ... ولاهو الگعد ضل ينعگ غرابك
اسد غاير علينة بلا ذنب دوم ... ومطي بصفوان دنگ وقَع كتابك
الگال انتة طحت يخسة بكثر ماگال ... بس رزقة انگطع من جيب عرابك
وانچلبوا عليك امن الصنم طاح ... حتى المايطلبك صار طلابك
ولاچنهم امس من ايدك يلگمون ... ولالبسوا ابد من فضلة ثيابك
گضت گلنة واجتنة انوب جوگات ... ماجاعوا مثلنة ولهموا ترابك
عالحاضر لگوهه وجاهزة التنصيب ... كراسي وعالجثث نصبوهن اجنابك
مفتوحه والك ياهو اليجي يفوت ... وسهله الطبَة والعلاس بوابك
فرصة وابلاش بلا جوازات ... وچانوا برَة مضطهدين غيابك
مو صعبه الشهادة مريدي يندلوه .... بس كلفة الجهال تصير طلابك
الطلع منك حرامي شو رجع دكتور ... وعمرة ماقراك وگلب كتابك
ومن لندن گبل لمجلس النواب ... وياكثر الجناسي ابجيب نوابك
وجيل يسلم لجيل المفاتيح ... وكلهه اتعلمت تتمحچل ابابك
خيرك لوتوزع يترس الكون ... ومن فضلات خيرك تكتفي احبابك
وصار اچم سنة ابلحمك يملخون ... يمتة يفرج الله وتشبع احزابك
عمت عين الوكت ولدك گضوا موت ... شتترجة بعد تحميك شيابك
گلوب اهلك عليك وتعرف شبيك ... بركان وتفور ولازم اعصابك





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,153,494,679
- المايشوف بالمنخل ...من عمة العماه
- اليكم... مع التحية
- مخ...طار عصر المغفلين
- سمفونية الانتماء
- سم وزهر...
- بين اليوم والامس
- عراق النجباء ونكبة الجبناء
- جعجعة الحجنجلي وطركَاعة فائق الشيخ علي
- الى ابناء عمنا اليهود
- سياسيو الصدفة ولعنة طاقاتهم السلبية
- عقيلة الطالبيين
- من يقرأ...ومن يكتب
- الى متى
- من اين لك هذا
- الوعاء النذري
- مواقع التواصل الاجتماعي رحمٌ ولود لافكار اليهود
- مجاهدو الفلوجة..والشرف الرفيع
- ثرثرة من افواه وقحة
- صحافة التاتو والبوتكس وليالي الأنس
- ضربة معلم


المزيد.....




- بعد تأخير طال 20 سنة .. الجالية المغربية بإيطاليا تبدي ارتيا ...
- المتحف العراقي.. تاريخ عريق وحاضر حزين
- رفاق بنعبد الله يدعون حلفاءهم في الحكومة الاستجابة لمطلب الش ...
- -حمدة وفسيكرة-.. النسخة الخليجية من سندريلا
- لماذا استبدل كاريكاتير صحيفة سعودية كلمة في آية قرآنية بالري ...
- ال -فدش- تقصف الحكومة وتخرج في مسيرة وطنية
- حماة أنجلينا جولي: لا بد أن تدفع جولي الثمن!
- ريهانا تتهم والدها باستغلالها!
- فنان يُخلد هذه الأغنية الشهيرة عبر تشغيلها في صحراء ناميبيا ...
- بعد تحدي الـ10 سنوات.. فنانة مصرية تتمنى الحصول على جسم هيفا ...


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل الفتلي - عذراً ياوطن