أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية














المزيد.....

اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية


سيلوس العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 5102 - 2016 / 3 / 13 - 20:42
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


التبغ والتدخين وأصل كلمة سيكارة

التبغ وتدخينه كان شائعًا بين اليهود، بل اهتم اليهود في التجارة بكافة أنواعه، وفي صناعة السيكاير أيضًا فيمابعد.
يُنسَبُ الى أحد اليهود الذين كانوا مرافقًين حملة كريستوفر كولومبوس في اكتشاف العالم الجديد عام 1492، وهو لويس دي تيرّيس الذي اتجه نحو كوبا وتعلّم كيفية استخدام التبغ، وقام بتعريف جماعته في أوربا فيمابعد عند عودته. ومنذ ذلك الحين اشتهر اليهود بتجارة التبوغ بين العالم الجديد وأوربا.
من الطريف أن تعريف اوربا بالتبوغ قابله موقفٌ معارض من قبل مجموعة من الحاخامات اليهود، حيث وصف بعضهم مشبّهين تدخين التبوغ كتقديم البخور للشيطان.
في الحقيقة أن الرابيين تجادلوا وتناقشوا بشأن استخدام التبوغ ليس على المستوى الأخلاقي أو الأدبي، لكن كان ذلك بدرجة أولى من الناحية التشريعية اليهودية المتعلقة بسماحه أو منعه أيام السبت وأيام الأعياد وأيام الصوم، وتناقشوا أيضًا منذ بدايات القرن السادس عشر، فيما اذا كان من الضروري القيام ببركة معينة (صلاة للبركة) كالبركة على الطعام قبل تناول وجبة الطعام. ليس المجال هنا لعرضها.
يبدو أنه قد عُرِفَ عن اليهود في تركيا تدخينهم للتبوغ بشكل كبير، حيث مما يذكره رابي حاييم بينفينيست 1603 ـ 1673 حول اليهود في تركيا، إضافة الى أنهم الذين أدخلوه الى تركيا، بأنهم كانوا مدخنين عريقين للتبغ، ومدمنين عليه بطريقة ملفتة للنظر، حيث أنهم ماكانوا يروا اللحظة التي يخرج منها السبت (حيث كانوا يتوقفون فيه عن تدخين التبوغ)، ورؤية أولى النجوم التي تنبيء بنهاية السبت، ليتمكنوا من تدخين التبغ، فكانوا يبدأون بالتدخين أحيانًا قبل صلاة الهبدلة، فكان من السهولة رؤية الشباب في الأزقة وكلٌ منهم يحمل بايب التبغ أو مبخرة التبغ (الحقة أو الهوكا ـ الاركيلة). ويذكر بأن بعض المدمنين كانوا يزورون أصدقاءهم وجيرانهم المسلمين من المدخنين في بيوتهم يوم السبت للتدخين سرّا،هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية لسبب آخر وهو، أنهم لا يمكنهم اشعال النار لفحمات الأركيلة خلال يوم السبت.
بقي القول، إن كانَ أول من أدخل التبغ الى اوربا كان يهوديًا شارك كولومبوس في اكتشاف العالم الجديد، وانتشرت عادة التدخين منذ حينها، لكن من أين أتت تسمية التبغ بالسيكار ؟
في الحقيقة أنه راق للملك الاسباني فيليب الثاني تدخين التبغ، فأمر بأن يأتوا ببذوره وزراعتها في اسبانيا، فقام هيرناندوز دي بونكالو ، الاسباني، في عام 1559، الأوربي الأول الذي جلب بذور نبتة التبغ الى أوربا، وقام بزراعتها في توليدو (طليطلة) وبالتحديد تمّت زراعتها في منطقة اسمها (لوس سيكاريليس) وفي الاسبانية تسمى cigarras ، ومنذ ذلك الحين دخل اسم المدينة تلك ليصبح (سيكارا) الاسم الأشهر المرادف للتدخين، وحملته الصغيرة (السيكارة) التي لم تتوقف عن مداعبة أصابع المدخنين والمدخنات وشفاههم، والذين أصبح عددهم بالمليارات. الكلمة (سيكارة) تكاد تكون الكلمة الوحيدة المشتركة في كافة لغات العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,348,011
- في العبرية: أرقى قيمة للمرأة
- بين المسجد الأقصى الأموي والمسجد الأقصى القرآني
- من الخرافات الاسلامية : قدسية اورشليم القدس
- المرأة اليهودية والرجل اليهودي بجانبها: نورٌ للعالم
- هزيمة ستالينغراد تكشف سرّا: الماعز أكل قضيب هتلر
- من انتاج المُنكر والنبيذ الى انتاج المعرفة
- السنة الختانيّة: من يمكنه فصل المسيحية عن اليهودية ؟
- أيام زمان: زواج الأرملة من شقيق زوجها
- صور من أشكال إهانة العالم الاسلامي للمسيحيين
- الحبّ في كتب التنخ العبرية وفي القرآن
- الزبون والمزبّن وأصل كلمة -الزّبانية-
- بين الطوبْ والطوبة وطبّك مرض
- العلاقة بين القمر والتاريخ والشهر وسهر الليل
- البوسة الآرامية في الشرق : هل هي الأقدم لغويًا ؟
- البوسة الفارسية تتغلب على القبلة العربية
- من الرّجم الى الترجوم والترجمة
- كيف أصبح طبق الرزّ الأحمر اليهودي اسبانيًا
- صدّقيني إنه ضعف النظر
- بين كأسي وكسي وكيسي
- البرد ونهر البردى السوري بين العبرية والفارسية


المزيد.....




- الشرطة الفرنسية تقتل المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ
- مجلس الشيوخ الأمريكي: محمد بن سلمان مسؤول عن مقتل خاشقجي
- خارجية قطر: سنواصل جهودنا لمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات ضد م ...
- في فايننشال تايمز: -كابوس- يهدد خروج بريطانيا من الاتحاد الأ ...
- احتفاء في الكونغرس بإقرار إنهاء الدعم الأميركي لتحالف السعود ...
- فرنسا تفتح تحقيقا بعد بث الجزيرة -جيل الكراهية- عن استهداف ا ...
- واشنطن بوست: قرار الشيوخ خطوة هامة لمساءلة بن سلمان عن مقتل ...
- نائب يحذر من عملية فساد كبرى في وزارة الدفاع
- بالفيديو... الجزائر تنتج أول سيارة محلية الصنع
- أشجار الميلاد الخاصة بميلانيا ترامب تتعرض للسرقة في البيت ال ...


المزيد.....

- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية