أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية














المزيد.....

اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية


سيلوس العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 5102 - 2016 / 3 / 13 - 20:42
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


التبغ والتدخين وأصل كلمة سيكارة

التبغ وتدخينه كان شائعًا بين اليهود، بل اهتم اليهود في التجارة بكافة أنواعه، وفي صناعة السيكاير أيضًا فيمابعد.
يُنسَبُ الى أحد اليهود الذين كانوا مرافقًين حملة كريستوفر كولومبوس في اكتشاف العالم الجديد عام 1492، وهو لويس دي تيرّيس الذي اتجه نحو كوبا وتعلّم كيفية استخدام التبغ، وقام بتعريف جماعته في أوربا فيمابعد عند عودته. ومنذ ذلك الحين اشتهر اليهود بتجارة التبوغ بين العالم الجديد وأوربا.
من الطريف أن تعريف اوربا بالتبوغ قابله موقفٌ معارض من قبل مجموعة من الحاخامات اليهود، حيث وصف بعضهم مشبّهين تدخين التبوغ كتقديم البخور للشيطان.
في الحقيقة أن الرابيين تجادلوا وتناقشوا بشأن استخدام التبوغ ليس على المستوى الأخلاقي أو الأدبي، لكن كان ذلك بدرجة أولى من الناحية التشريعية اليهودية المتعلقة بسماحه أو منعه أيام السبت وأيام الأعياد وأيام الصوم، وتناقشوا أيضًا منذ بدايات القرن السادس عشر، فيما اذا كان من الضروري القيام ببركة معينة (صلاة للبركة) كالبركة على الطعام قبل تناول وجبة الطعام. ليس المجال هنا لعرضها.
يبدو أنه قد عُرِفَ عن اليهود في تركيا تدخينهم للتبوغ بشكل كبير، حيث مما يذكره رابي حاييم بينفينيست 1603 ـ 1673 حول اليهود في تركيا، إضافة الى أنهم الذين أدخلوه الى تركيا، بأنهم كانوا مدخنين عريقين للتبغ، ومدمنين عليه بطريقة ملفتة للنظر، حيث أنهم ماكانوا يروا اللحظة التي يخرج منها السبت (حيث كانوا يتوقفون فيه عن تدخين التبوغ)، ورؤية أولى النجوم التي تنبيء بنهاية السبت، ليتمكنوا من تدخين التبغ، فكانوا يبدأون بالتدخين أحيانًا قبل صلاة الهبدلة، فكان من السهولة رؤية الشباب في الأزقة وكلٌ منهم يحمل بايب التبغ أو مبخرة التبغ (الحقة أو الهوكا ـ الاركيلة). ويذكر بأن بعض المدمنين كانوا يزورون أصدقاءهم وجيرانهم المسلمين من المدخنين في بيوتهم يوم السبت للتدخين سرّا،هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية لسبب آخر وهو، أنهم لا يمكنهم اشعال النار لفحمات الأركيلة خلال يوم السبت.
بقي القول، إن كانَ أول من أدخل التبغ الى اوربا كان يهوديًا شارك كولومبوس في اكتشاف العالم الجديد، وانتشرت عادة التدخين منذ حينها، لكن من أين أتت تسمية التبغ بالسيكار ؟
في الحقيقة أنه راق للملك الاسباني فيليب الثاني تدخين التبغ، فأمر بأن يأتوا ببذوره وزراعتها في اسبانيا، فقام هيرناندوز دي بونكالو ، الاسباني، في عام 1559، الأوربي الأول الذي جلب بذور نبتة التبغ الى أوربا، وقام بزراعتها في توليدو (طليطلة) وبالتحديد تمّت زراعتها في منطقة اسمها (لوس سيكاريليس) وفي الاسبانية تسمى cigarras ، ومنذ ذلك الحين دخل اسم المدينة تلك ليصبح (سيكارا) الاسم الأشهر المرادف للتدخين، وحملته الصغيرة (السيكارة) التي لم تتوقف عن مداعبة أصابع المدخنين والمدخنات وشفاههم، والذين أصبح عددهم بالمليارات. الكلمة (سيكارة) تكاد تكون الكلمة الوحيدة المشتركة في كافة لغات العالم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,819,827,513
- في العبرية: أرقى قيمة للمرأة
- بين المسجد الأقصى الأموي والمسجد الأقصى القرآني
- من الخرافات الاسلامية : قدسية اورشليم القدس
- المرأة اليهودية والرجل اليهودي بجانبها: نورٌ للعالم
- هزيمة ستالينغراد تكشف سرّا: الماعز أكل قضيب هتلر
- من انتاج المُنكر والنبيذ الى انتاج المعرفة
- السنة الختانيّة: من يمكنه فصل المسيحية عن اليهودية ؟
- أيام زمان: زواج الأرملة من شقيق زوجها
- صور من أشكال إهانة العالم الاسلامي للمسيحيين
- الحبّ في كتب التنخ العبرية وفي القرآن
- الزبون والمزبّن وأصل كلمة -الزّبانية-
- بين الطوبْ والطوبة وطبّك مرض
- العلاقة بين القمر والتاريخ والشهر وسهر الليل
- البوسة الآرامية في الشرق : هل هي الأقدم لغويًا ؟
- البوسة الفارسية تتغلب على القبلة العربية
- من الرّجم الى الترجوم والترجمة
- كيف أصبح طبق الرزّ الأحمر اليهودي اسبانيًا
- صدّقيني إنه ضعف النظر
- بين كأسي وكسي وكيسي
- البرد ونهر البردى السوري بين العبرية والفارسية


المزيد.....




- الحوثي عن معركة الساحل الغربي: محدودة ومعظم الساحل وتهامة مح ...
- محتج يثير حفيظة ترامب بشعره الطويل! (فيديو)
- القذاذفة يؤكدون براءتهم من هجوم الهلال النفطي في ليبيا
- فلسطينية تفوز بجائزة أفضل مهاجرة كندية
- تطوير تقنية ذكية تمكن الدرونات من تمييز تصرفات البشر!
- -تايمز-: لندن قلقة إزاء توقيت لقاء ترامب وبوتين المحتمل
- يريدون عزل قطر بحدود مائية مصطنعة
- قائد عسكري إسرائيلي سابق يهدد باجتياح غزة
- ترامب يتراجع ويوقع مرسوماً رئاسياً يسمح بإبقاء الأطفال مع ذو ...
- ترامب يقول إن بيونغ يانغ أعادت رفات 200 جندي أمريكي


المزيد.....

- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي
- رمزية الجنس في أساطير ديانات الخصب / محمد بن زكري
- نظام (نَاطِر كُرسِيَّا) - القسم الثالث والأخير / رياض السندي
- ثقافة القتل والقتل الجماعي في العراق / برهان البرزنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - اليهود: في كل شيء لهم الأسبقية