أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح شعير - الفاسدون لا يبنون الأوطان














المزيد.....

الفاسدون لا يبنون الأوطان


صلاح شعير

الحوار المتمدن-العدد: 5101 - 2016 / 3 / 12 - 09:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك اعتقاد خاطئ مفاده بأن بعض رجال الأعمال سوف يبنون مصر، وهذا اعتقاد غير صائب فلن يبني مصر سوي المخلصون من أبناء شعبها، لأن أثرياء الفساد قد كونوا الثروة عبر طرق غير شرعية ولا رجاء منهم، فقد حصلت مافيا الأراضي كمثال علي آلاف الأفدنة بالمدن الجديدة والمناطق الصناعية تحت شعار خدمة مخططات التنمية، بعضها منذ عقدين والبعض الآخر منذ ما يقرب من 10 سنوات ولم تستثمر عقاريًا أو صناعيًا حتي تاريخه، وذلك بهدف المضاربة والاستفادة من زيادة الأسعار وربما بيعها ثم تهريب الأموال للخارج كالعادة.

في حين أن التعسف مع محدودي الدخل قبل 25 يناير بلغ ذروته بأن فرضت الدولة قيودا صارمة علي حاجزي مشروع ابني بيتك للبناء في غضون ثلاث سنوات فقط وإلا سحبت منهم الأراضي، مما أدي إلي ظهور أكبر كيان عشوائي بالمدن الجديدة.

وفي مجال الطاقة ضلل بعضهم الحكومات المتعاقبة بهدف الحصول علي الطاقة بأقل من التكلفة وقد بلغ دعم الطاقة من الفترة 2005/2006 حتى موازنة 2015/2016م نحو 740,378 مليار جنيه ويري البعض أن ما يقرب من 80% من الطاقة المستخدمة في مصانع الحديد والأسمنت كانت لصالح رأس المال المحتكر والأجنبي في حين أن منتجات هذه المصانع تباع بالأسوق المحلية بأسعار تفوق الأسعار العالمية.

وقد أنفق رأس المال مئات الملايين من أجل حصاد المقاعد البرلمانية بهدف تفصيل القوانيين التي تستنزف مقدرات الدولة وكمثال واحد قد أدت التخفيضات الضريبية على الدخول والأرباح والمكاسب الرأسمالية من 40% إلى 20% منذ صدور القانون 91 لسنة 2005 إلى فقدان نحو 1151,541 مليار جنيه، وذلك منذ عام 2006/ 2007 حتى موازنة 30 / 6 /2016م، وهي توازي 57% من الدين المحلي بمصر في نهاية مارس 2015م. علاوة علي التهربي الضريبي.

وقد احكمت خيوط المؤامرة عندما تسلل بعضهم إلي مجالات الإعلام بهدف تسويق الأفكار المغلوط لاستنزاف الدولة عبر لي عنق الحقيقة، تارة بنفاق السلطة وتضليها، أو بأرهاب الوزراء إما بتلبية مطالبهم أو شن حملة شعواء تهددهم بالعزل، وتارة أخري بخدع الشعب بشعارات هلامية حيث أنهم لا يسمحون في أدوات التضليل الإعلامي التي يمتلكونها سوي بالأفكار التي تمكن الكثير منهم من سلب مقدرات الوطن.


وعليه : لا يجب التعويل عليهم في الاستثمار، مع إتخاذ قرارات حاسمة تقوم علي تأميم الأراضي التي حصلوا عليها عبر آليات الفساد متي ثبت ذلك، كذلك سحب الأراضي التي لم تستثمر في الغرض الذي منحت من أجله، مع تطوير إعلام الدولة لخدمة مخططات التنمية لمواجهة الزيف الرأسمالي عبر بعض أدوات الإعلام الخاص





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,167,209,277
- مثلث الفناء العرب تركيا إيران
- -لصوص الرحمة- نص مسرحي متعدد الثراء يفضح تجارة الأعضاء البشر ...
- رواية الظمأ والحنين تؤكد أن الأرهاب صناعة الجهلاء ورصاصات في ...
- الصناعة الغذائية أمن القومى يا ريس
- شجرة الأمل وينابيع العسل المر .. تحولات الريف المصري برواية ...
- الصحافة بالمزاج
- تفعيل السياسة الخارجية لمصر
- طهر ياريس
- فتح عينك
- دراما المخابرات وتعزيز الإنتماء
- -أحلام الملائكة- رواية جديدة ل -صلاح شعير- تشرح التدهور الذي ...
- الإنتقائية في النشر علي موقع اتحاد كتاب مصر
- الظمأ والحنين رواية للفتيان
- الحصار المائي لمصر بدأ من الصومال
- مصر والسودان ووحدة المصير
- بعث المشروع النووي لمصر
- البرلمانات المصرية قبل ثورة يناير 2011 دمرت الاقتصاد المصري
- الأرهاب يهدد الاستقرار العالمي
- العبث الإعلامي بالعلاقات العربية
- بوتن وسوريا وجمهوريات الموز


المزيد.....




- فريق طبي يكشف لغز وفاة السعوديتين روتانا وتالا بنيويورك وسبب ...
- مصادر لـCNN: البنتاغون يرسل قوات إضافية لسوريا
- الرئيس الفنزويلي يقطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويدعو الج ...
- شاهد: المغربية دعاء الحضري تتفنن في لعبة التزلج وتتحدى التقا ...
- "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة أميركياً توشك عل ...
- ما هي فوائد ممارسة التمارين الرياضية أثناء يوم العمل؟
- أوروبا تعاقب أعوان الاسد وعلى رأسهم سامر فوز
- ممرض -ينجب- طفلا من مريضته -المعتلة ذهنيا-
- الرئيس الفنزويلي يقطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويدعو الج ...
- شاهد: المغربية دعاء الحضري تتفنن في لعبة التزلج وتتحدى التقا ...


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح شعير - الفاسدون لا يبنون الأوطان