أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد اللطيف بن سالم - الغنوشي في استنكاره على الأمريكان ضربهم ل-داعش - في ليبيا














المزيد.....

الغنوشي في استنكاره على الأمريكان ضربهم ل-داعش - في ليبيا


عبد اللطيف بن سالم

الحوار المتمدن-العدد: 5098 - 2016 / 3 / 9 - 23:12
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


ألا يُخفى الكلامُ أحيانا ما نريد قوله فعلا ؟
يُقال في الفلسفة وفي علم النفس الاجتماعي أن الكثير من الكلام الذي يُخفي ما نريد قوله فعلا وبالتالي فإن احتجاج السيد راشد الغنوشي أواستنكاره اليوم في خطابه في مؤتمر النهضة الأخير على التدخل العسكري الأمريكي في ليبيا لضرب "داعش" باعتبار أن "داعش" هذه كما لو هي أمر داخلي تمكن معالجته بأنفسنا دونما حاجة إلى تدخل أجنبي في بلداننا في الاتحاد المغاربي ، لكن هل لا يُخفي هذا الكلام تعاطف السيد الغنوشي مع هؤلاء الدواعش أكثر مما هو استنكار لضربهم من طرف أمريكا مع الملاحظ أن مثل هذا الموقف هو من خصوصيات الجهات الرسمية قبل أن يكون من خصوصياته ؟ ألم يقُل عن أمثال هؤلاء في السابق بأنهم في الشعانبي يمارسون الرياضة وأنهم يذكّرونه بشبابه ، فقد يكون هؤلاء الذين ضربتهم أمريكا في ليبيا وأردتهم قتلى هم في أقل تقدير من رفاقهم ولا فرق بينهم خصوصا وأن القتلى تونسيون في أغلبهم والغنوشى والإسلاميون على اختلاف أصنافهم وأطيافهم ومذاهبهم ومللهم ونحلهم هم أصحاب مشروع واحد هو تركيز الشريعة الإسلامية في البلدان العربية وفي بقية أنحاء العالم والقضاء غلى كل من يخالفهم في العقيدة وذلك بأمر من زعيمهم والمقرر في دستورهم محمد ابن عبد الله ابن عبد المطلب ... وكأنما الناس لا حق لهم في اعتناق أي دين غير دينهم ( والإسلام يجبّ ما قبله وما بعده كما يقولون دائما ) وبالتالي فإن جميع هذه الحركات الإسلامية من " القاعدة " إلى " داعش " إلى " التحرير " وإلى غيرها من التفرعات الكثيرة في مختلف البلاد العربية والإسلامية تعمل من أجل هدف واحد هو العودة بالعالم كله إلى الحكم بالشريعة الإسلامية وكل ما نسمعه من كلام مختلف ومتنوّع ومتقارب أحيانا مع الفكر الديموقراطي المتصارع معهم ماهو إلا مداراة ومجاملات ومجاراة مع النزعات المناهضة لهم قصد كسب ولائها لهم .
لكن هل يفوت السيّد الغنوشي علما أن الحركات الإسلامية كلها والتي هو من زعمائها هي صناعة أمريكية بالدّرجة الأولى موظفة في خدمة مصالحها وتحقيق أهدافها بإرادتها أو بغير إرادتها وكل ما تلقاه من دعم وعون ومساعدة ومساندة وتمويلات من مصادر مختلفة وآليات وأسلحة من أية جهة شرقية كانت أو غربية هو بترخيص من الولايات المتحدة الأمريكية وداخل في مخططها وما هؤلاء الدواعش أو الإرهابيون التونسيون أو غير التونسيين إلا منتدبين في هذا التنظيم أو ذاك وما هم إلا أناس قد ضاقت بهم الدنيا في بلدانهم ولم يتوفر لهم ما يصونون به كرامتهم ووجدوا في الدين ما يبرّر سقوطهم ويسهّل استقطابهم واستيعابهم . أليس ذلك أهون عليهم من ركوب البحر إلى وجهة غير مأمونة وقد لا يصلونها أبدا ؟...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,164,717
- من ( الأنا ) إلى ( الإنية ) فإلى (الغيريٌة) ومن (الهُو ) إلى ...
- الحب في فلك الجواز والمنع
- غزوة داعشية
- الإرهاب يضع تونس تحت المجهر .
- العقل والمعتقد ، سؤال انتربولوجي .
- الحلم --- -في ما بين النوم واليقظة -
- الله من خلق االبشر ...
- رسالة إلى المجتمع الدولي
- أحداث الحادي عشر من سبتمبر ( أيلول ) من صنع إسرائيل .
- لماذا التقاعد والخمول ؟
- - الحجاب - في علاقتة بالمسار التربوي .
- الإرهاب ثقافة مؤدلجةسياسيا
- الإرهاب يضع تونس تحت المجهر
- إنذار وتحذير
- الكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان
- الشذوذ الجنسي .
- هل من علاقة بين الأديان والثقافات وعمر الإنسان ؟
- رسالة مفتوحة إلى أحد شيوخ السلفية
- الدين والديمقراطية : تقارب بينهما أم تباعد ؟
- المغتربون في العالم و -عبقرية المجتمع الغربي -


المزيد.....




- بوتين يلتقي أردوغان في روسيا قبيل انتهاء مهلة وقف إطلاق النا ...
- جونسون: سأدعو إلى انتخابات مبكرة إذا رفض البرلمان خطة الخروج ...
- شاهد: طقوس دينية للاحتفال باعتلاء الإمبراطور ناروهيتو عرش ال ...
- صحيفة فرنسية: لعنة العنف تطارد العراق
- بعد سقوطه في منزله .. رئيس أمريكي سابق في المستشفى
- الجيش المصري رقم 12 عالميا... ما ترتيب جيش إثيوبيا؟
- ليس فقط سياسيا.. تقارب أذواق بوتين وأردوغان (فيديو)
- الرئاسة المصرية تتحدث عن -سد النهضة- تزامنا مع تصريحات إثيوب ...
- -ظهور مشروبات بدون كحول بنكهة -الويسكي- و-الجن
- شكري يكشف لـ-سبوتنيك-عن أهداف قمة سوتشي


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عبد اللطيف بن سالم - الغنوشي في استنكاره على الأمريكان ضربهم ل-داعش - في ليبيا